السؤال

قبل 3 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

ام زوجي تختلق المشاكل

السلام عليكم انا امراة متزوجة عمري 23 سنة احب زوجي كثيرا لكن امه لا تحبني و تستمر في اختلاق المشاكل يوما بعد يوم رغم انني اسكن وحدي في بيتي الخاص الا ان حبه الكبير لامه يجعلنا نذهب كل يوم لبيتها الصراحة لا مانع لدي و انا احبها ووعدته قبل الزواج ان اهتم باهله و به ايضا لكن في الاونة الاخيرة امه طردتني من بيتها دون اي سبب و اعترفت انها لم تتقبلني من اول يوم قررت ان لن اعود الى بيتها و الزم بيتي و ارعى زوجي لانها شتمتني و جرحت كرامتي بل طعنت في شرفي لل اعرف ما الحل قررت ان لن اعود لبيتها فهي في كل الاحوال في غنى عني لان معها بنتها قرر زوجي ان العيد جاي نمضيه في بيتنا انا و وياه احس اني سببت له مشاكل وبعدته عن اهله و متاكدة ان امه راح تخلق مشكلة اذا مضيت العيد انا وياه و بس اعطوني حل و راي راجح انا غير مستعدة لترك زوجي لاني احبه و سانجب له طفل

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

مهما فعلت لن تستطيعي ان تلغي والدته ، انها امه التي انجبته واذا وافقك حتى وابتعد عنها ستحملين ذنبها وسيبقى في قلبه غصه لسوء علاقتكم . انت لا زلت في اول شبابك ووالدته سيده كبيره طبعا وجب عليك احترامها مهما بدر منها . لقد طردتك واسمعتك كلام قاس ، انسي وسامحي من اجله . اعتبريها امك، الا تغضب امك؟ وانت تسامحيها ، انتهزي الان مناسبه العيد وقومي بزيارتها معه واضحكي في وجهها وكأن شيئا لم يحدث . قولي لها لا اعلم لم لا تحبيني ولكنني احب ابنك واحبك وارجو ان تعامليني كابنتك . مهما قسا قلبها لا بد ان تلين لهذا التصرف ، لا تعذبيه وتضطريه الى المفاضله بينك وبين امه، سيبقى قلبه متعلقا بها وستعذبينه. اذا كنت تحبيه خففي من حده تعاملها معك بردات فعلك اللطيفه وستلين مع الايام . غدا ترزقين بولد وستقدرين عندها محبتها له وستتغيرين ، ستكون والده زوجك هي جده طفلك فمن اجله ايضا حاولي معها.

قبل 3 شهر

الحمد لله أنك إنتبهت لهذه النقطة " احس اني سببت له مشاكل وبعدته عن اهله"،¤¤¤ بارك الله لك في زوجك، وفي حياتك وفي ذريتك،¤¤¤ متالازمة " وخادوخو" بين الحماة وزوجة الإبن لا تخلوا منها أسرة، ¤¤¤¤ انت في بداية حياتك الأسرية، وبمرور السنوات ستكتسبين خبرات، وحتما لو تنتبهي ستجدين نفس التصرف عند أمك ( كحماة)، وستتصرفين بالمثل حين تصبحين حماة( اعرف بأنك تتمتمين وتقولين لن يحدث ذلك، وأتمنى أن أعيش لذلك اليوم لأذكرك)،¤¤¤ الحاصول: انتم أسرة واحدة ولو فرقكم المسكن، ( ولا يمكنكم العيش في فرقة ) فلاداعي للحديث عن الكرامة والطعن بالشرف والتحسس بدون لزوم¤¤¤ اتمنى ان تستقلي بأعيادك ( لكن عليك بمناقشة زوجك بلطف وتأكدي بأنه احرص منك على ان يقضي العيد في بيتكما، لكنه مقيد ببعض الأعراف: وبالمناسبة لم تذكري شيئا عن والد زوجك)، أقول لك، هذا العام ( طفرت)، اخبري زوجك بأنك مصرة على قضاء العيد هذه السنة في بيت حماتك، واليكن كذلك وعليكما تهيئة الجو وأن لا تكون مفاجئة، حاولي ان تتصرفي طبيعيا ( أو إصطناعيا إن إستلزمت الظروف)، وتأتكدي بأن ذلك لن يغيب عن زوجك،¤¤¤ وحتما فحين يحل الوافد الجديد ستجدون عذرا للإستقلال بعيدكم، لم تتحدثي عن أخت زوجك وعلاقتك بها ( وقد تكون هي من وراء ما يحدث)، فيجب عليك إستمالتها، والمتلازمات بين الزوجة واهل زوجها لا حصر لها: وأنت على ابواب وضع طفلك الأول، فأنا متأكد بأنهن سيفرحن بالمولود ايما فرح، وقد يهملن أمرك، فحاولي ان لا تتحسسي ( ومن أين جاء المثل: جيفة حرام ومصورها حلال،؟) لولا تلك التصرفات،¤¤¤ ملاحظة مهمة : لا تقحمي اهلك في الخصومات ( إذا لم تتعدى مجرد خصومات)، مبروك عليك الفارس الوافد مسبقا ، ( كي يزيد نسموه بن بوزيد)

قبل 3 شهر

اياك ان تغلطي لا تنسي ان هاته النراة هي من انجبت لك حبيبك وهذا يكفي ومن اجله تحملي كل شيء حاولي مرارا وتكرارا حتى تكسبي قلبها واياك تعيدي وحدك تربحي غير دعاوي شر متحقديش قلبك مزالكي صغيرة وعيدي معاها وان شاء الله تتحسن الاوضاع بيناتكم موفقة اختي.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه