السؤال

قبل 3 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

تطلب الطلاق على اتفه الاسباب

تزوجت بفتاه كانت في فترةالخطوبه في منتهى الادب وللاخلاق وبعد الزواج تغيرت لا تحترمني ابدا وشايفه حالها من غير سبب فهي يتيمه الابويين ومن اسره محترمه وفقيره والان في فترة حملها تطلب الطلاق على اتفه الاسباب تواصلت مع اخوها فقال تحملها الله يرحم والديك واحاول ان اتحمل ولكن اوقات يكون الكلام جارح وتحدي واضح اعطيكم مثال تقول انت تكره الذي في بطني لاني سوداء وطفلي بيجي اسود وانت ابيض والان تطلب الطلاق لهذا السبب علما اني وضحت لها انها كانت اخياري وانه طفلها من عند الله اسود او ابيض ليس عندي فرق وكلنا خلقنا الله ولا اعتراض ما اعرف كيف اتصرف ..... حلوها يا اخصائين انا مليت من الحوارات العقيمه كل يوم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عذرها انها في مرحلة الحمل، وبما انها بكرية فقد تضطرب مشاعرها، ويبدو ان عندها مشكلة بلون بشرتها، ورغم انك تعرف ذلك واخبرتها انها باختيارك الا ان ذلك لا يقنعها. الان عليك بمراعاتها والتغافل عن كل ما تقول وكأنك لا تسمعه، عبر لها بالمقابل عن حبك، وبعد ان تضع مولودها يجب ان تكون حازمًا معها، بانك تعرف انها بصفاتها، وانه يجب ان ترفع مستوى ثقتها بنفسها، وانك لن تتزوج عليها، اشعرها بطمأنينة حازمة وقل لها ان اعادت ما تفعل ستطلقها حقًا. وتتزوج عليها، اخبرها ان التمادي في الامر لن يعود عليها بالحسنى. واهتم انت بزيادة ثقتها بنفسها وتعزيز نظرتها لذاتها. وتجنب الحديث عن جمال النساء واشكالهن امامها، وعبر لها دوما عن مدى اعجابك بها. وان شاء الله بعد الولادة ستنشغل بالمولود ولن تشغلك بهذه لاقصص كل ما عليك ان تعبّر لها عن محبتك وبهدوء وبدون انزعاج ولا توتر.

قبل 3 شهر

لا تصدقها عندما تطلب الطلاق منك فهذه تصرفات أنثى تشعر بالنقص وتريد ان تعرف مدى ارتباطك بها ومعزتها عندك -تحملها الى ان تنجب وبعد ذلك ستتغير لأن تربية الطفل مسوؤليه كبيره لا تستطيع ان تقوم بها لوحدها وستزداد حاجتها لك -وبناء على ذلك انت ستقرر مصير علاقتك بها مستقبلا وليس هي

قبل 3 شهر

أنت إنسان كريم و نادر جدا يا أخي، إليك سر من أسرارنا لما تقول المرأة لزوجها أنت لا تحبني طلقني فما عليك إلا أن لا ترد عليها بل تحضنها و تضمها إليك رغما عنها فهي تريد أن تختبر حبك لها و صبرك عليها ، هي تعلم ما تخبرها أنك اخترتها كما هي و تريدها لكن الشيطان يوسوس لها و يجعلها تريد في كل ثانية أن تتأكد هل تغيرت بعد الزواج أم ما تزال تحبها ، بالعربي الفصيح هل لا تزال تعجبك رغم أنك أخذت منها ما يأخذه الرجال من زوجاتهم؟ يعني هي تحبك و تريدك كل لحظة أن تثبت ذلك و هي في فترة حمل يعني ما كان مدسوس أيام الخطبة أبرزته هرمونات الحمل و ستبرزه لك كل مرة هرمونات الدورة الشهرية ، انت و شطارتك و صدقك معها أعطها الآمان، عبر بمواقف حقيقية ، حسسها أنك لن تتنازل عنها مهما فعلت أشعرها أنها تؤذيك كثيرا بكلامها لكنك صابر لأنك لا ترى سواها فهذا سيكون مثل المهدئ الذي يداويها و لما تتأكد من حبك سوف تهدأ و تلين كثيرا فالمرأة مثل الأرض تحصد منها ما زرعت أنت و بيدك انت

1 شهر

تختار الكلام كما يختار اطايب الثمر . صح لسانك


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه