السؤال

قبل 3 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

جحيم امي سبب انهيار حياتي

السلام عليكم مشكلتي اليوم أني عصبية جدا لدرجة أني سأنفجر من دون سبب .. فأنا ينقصني حنان أمي كنت صغيرة جدا ودائما أراها تلعب مع أختي التي تصغرني بعام وأنا لا تلعب معي وكبرت وصار لي عيب في أسناني وكانت دائما تقول لي لن تتزوجي أبدا فلانة قالتها لي لأن لك عيب في أسنانك ..وكانت تقولها لي أمام الناس و كنت أكره هذا التصرف .. صحيح ليس لنا المال حتى نعالج العيب لكن لدينا الصمت .. لماذا تظل تفكرني بعيبي .. فزوجتني لأول رجل طرق الباب .. لم يتزوجني بل كان يغتصبني كالحيوان يسب ويشتم من ثم يأخذك بالعنف لم أكن أعترض لكنه هو يحب أن يعنفني .. فكنت دائما أصاب بالنزيف حاد.. فحاولت الإنتحار لكنهم أنقذوني .. وعدت إلى الجحيم مع أمي طلقني و قال إنها تبحث لي عن المشاكل ..وكانت تقول لي دائما ترككي ورحل .. وتسبني لأني لم أصبر معه .. انقضت عدت . وتقدم لي رجل يضاعف عمري رفضت لكنها كانت تلح ولم تسمع كلامي وضغطت علي وتزوجت وعانيت مشاكل مع أهله كثيرا وكان يقول لي لما لم تقومي بتعديل أسنانك .. لم أكن أسمع جيدا منذ صغري وكبرت واكتشفت أن لدي مشكل في أذني وأحتاج إلى عملية وقلتها لزوجي وفال لي كنت مريضة في منزل أهلك اذهب عندهم ليعالجوك .. وعدت إلى الجحيم مرة أخرى إلا أن هذه المرة وضعت قلبا من البلاستيك بدل قلبي .. وأخبرتهم بالعميلة وقالو لي لاداعي وماذا تريدين أن تسمعي .. وتظل تعيب أسناني وقلة سمعي وأرد عليها إن كنت حقا أم عالجيني فقد أصبحت أرد على كلمتها بعشرة كلمات ولا أعلم أخاف أن يعاقبني ربي .. كما أني الأن عندي طفلة عمرها عام و أنا عمري 22 سنة

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي كل هذا وما زلت بعد في اول العشرين، هي تجارب نمر بها في الحياة. اريد منك ان تعملي على تطوير نفسك، اكملي تعليمك وقدمي الثانوية وحاولي ان تدرسي وتعملي. وضعي كما يقو المثل في اذن طين وفي الاخرى عجين، ولا تسمعي لها وحاولي ان توفري مبلغ من المال لتعالجي نفسك. ومن هو ابو البنت الزوج الاول ام الثاني؟ وهل يدفع لها نفقة ام لا؟ اطلبي نفقة البنت بالقانون، واو اعيدها له ليتحمل مسؤوليتها للضغط عليه بدفع نفقة البنت ان لم يكن يفعل، وحاولي توفير اي مبلغ ممكن، لا تصرفي كل اموالك ان اتتك وكوني حريصة وذكية. واعتمدي على نفسك وشقي طريقك، وقومي اسنانك، وابحثي عن طرق لتحسين شكلك ومظهرك العام، ولا تسمحي لها باهانتك، وما تفعله معك يدعى عقوق الابوين، وكانها لا تعرف انها من انجبتك ولا ذنب لك بالجينات التي فيك، ابحثي عن دعم ابيك او عمك، وعائلتك، اظهري مهاراتك واجتهادك، وكوني ايجابية تجاه نفسك، ولا تغلقي على نفسك لان الحياة لا تال مشرقة امامك. اعملي خطة لنفسك وانا متأكدة انك ستقهرين كل الظروف لاصعبة ان شاء الله بهمتك ودراستك وعملك وذكاءك. وفقك الله

قبل 1 شهر

إبحثى عن عمل شريف مها تضاءل مردوده المادى فسيحقق لك القدرة على الاستقلال وأعتقد بوجود نظام للتأمين الصحى و آخر لرعاية الفقراْ فى المغرب الشقيق

قبل 3 شهر

صحيح ان للام دورا كبيرا في شخصية الأبناء،انا عمري الآن 27 سنة وقد عانيت من طريقة تعامل أمي وطريقة تفكيرها كثيرا، فأبي كان يعمل بعيدا عن المنزل لا نراه إلا بمرور الأشهر وامي كانت تفكر بطرق خاطئة تجهل أصول التربية همها الوحيد حضور مجالس النميمة مع النساء والضحك على اعراض الناس، لا تعرف كيف تربي ولا كيف تعتني بنا كانت تصرف النقوذ التي يبعثها أبي على اهلها وكل من يعجبها بينما لو ترين حالتنا لتظنين اننا فقراء من الدرجة الاولى بنما دخل أبي كان جيدا، وعندما كان يأتي أبي من سفره كان يعج بأقربائه كإخوته وأولاد عمي وأبناء عمومه وامي تجلس معهم وتحكي هذا فقط ما كانت تحبه وكان ابن عم أبي يأتي حتى لم لم يكن أبي بالبيت وذات مرة كنت وحدي بالمنزل ذلك السافل تحرش بي وانا بنت صغيرة عمري كان 14 سنة لقد قبلني من فمي وحاول ضمي وجسمه يرتعش لم ظاكن افقه شيئا في الجنس آنذاك ،ولم تكن امي قريبة مني لأحكي لها ما حدث لكني كنت فتاة قوية نوعا ما أصبحت اتجنب الاقارب من الرجال وكان عندما ياتي لبيتنا كانت امي تفرض عليا ان أسلم عليه بالقوة وكنا نتشاجر أنا وهي بسبب هذا الموضوع وكانت تجاكرني وتقول أمام أبي اننا اصبحنا معقدين ولا نريد ضيوفا ببيتنا، واستمر الوضع على حاله دائما ببيتنا ضيوف حتى لو كان أبي غائب وكان لي ابن عمي يكبرني بسنة أتذكر يوم كنت بغرفة أبي ودخل علي ابن عمي ليسلم علي لكن لم اسيئ النية لأننا ترعرعنا معا لكن ابن عمي استغل وضع انشغال أمي وأراد ان يقفل باب الغرفة علي وحاول الاعتداء علي لكنني كنت أقوى منه وهربت وطردته من المنزل وبعلم من أمي لكنها لم تحرك ساكنا، وأصبح كل يوم يتردد على منزلنا يدخل المطبخ وانا هناك وامي تعرف بالأمر مرة كنت أقوم بغسل الأواني وهو يبقى يتفرج لم اعد احتمله فانا أكرهه. أصبحت أكره امي حين يأتي مع أهم لمنزلنا تفرض علي أمي ان أسلم عليه وتقول لي لا يمكننا طرده لأنه يتيم وسوف تقول أمه اننا نقوم بالاهانته لأن والده ميت ، مع الزيارات المتكررة لابن عمي أصبحت أهدده عبر الهاتف وأدرس في ذلك الوقت في الثالثة ثانوي، مع هذه الحادثة ازداد كرهي لأمي وأتى اليوم الذي طردت فيه ابن عمي أمامها وتشاجرنا أنا وهي وكانت دائما تقول لي أني المخطئة ولا يحق لي طرده وأنها تحبه كابن لها. لم ألق السند من أقرب الناس، لكن الحمد لله درست ذلك العام وتحصلت على البكالوريا وأكملت دراستي ونجحت فيها كما أنني نجحت في مسابقة التعليم للأساتذة كل هذا بالإعتماد على نفسي وتزوجت برجل طيب مع أن أمي رفضت بشدة ذلك الزواج لكنني عارضتها ولم ألبي طلبها حجة أمي هي أن دخله ضعيف وأن شكله ليس مثل شكلي فأنا حسبها أجمل منه وأن مستواي الدراسي أفضل من مستواه ويمكنني أن أتزوج أفضل منه بكثير، وأنا وزوجي الحمد لله نعيش حياة هادئة بدون مشاكل زوجي يحترمني ويحبني يحب أهله كثيرا وهذا الأمر لا يقلقني لأني أرى كيف تعامله أمه هو وأخواته أحيانا أشعر بالغيرة وأحيانا أطلب لأمي أن يغفر لها ربي لأنها تجهل الكثير من الأمور عن التعامل مع الأبناء.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه