السؤال

قبل 3 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

زوجي عنيد جدا

انا سيدة متزوجة منذ 29 سنة و ام لاربعة اولاد زوجي سريع الغضب و مزاجي لدرجة كبيرة لاحظت ذالك في السنوات الاولى من زواجنا لكن حاليا تفاقم الوضع اكتر من ذي قبل حاولت ان اصلح من نفسي لكن بدون جدوى لا اعرف اين يكمن المشكل بل لااعرف المشكل من الاساس انه غريب الاطوار ينفر مني بشكل مفاجئ و يتجاهلني اد احس انه يكرهني في حين انني لااعرف حقيقة احاسيسه تجاهي لانه احيانا احسه قريب مني حاولت ان ابين له تضمري من طبعه هذا و احتج دائما على معاملته لي لكن احتجاجي لا يغير شيئ بل يتشبت بافكاره و يزيد من عناده

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

استبدلي الاحتجاج بالنقاش، افتحي قلبك له واخبريه عن مشاعرك وما يضايقك فبعد ٢٩ سنه تملكين معه المثير من الذكريات الحلوة والمرة ولا شك انه يحبك. ساعديه ليعبر لك عن مشاعره ويلين طبعه. شجعيه وكوني واضحة معه فيما تريدين وما تشعرين، من الممكن جدا انه لا يقدر ما تفتقدين ولا يعرف كيف يحل المشكلة. لا بد انك حللت الكثير من المشاكل فيما مضى وانا متاكدة انك ستقدرين على حل عناده وتليين طبعه، اصبري وثابري وستنجحي.

قبل 3 شهر

لا اعرف كيف مستحملة ان تبقي مع انسان مستفز مثل زوجك لا اصدق بانكي صامة 29 سنة على انسان مثل هذا لو انا مكانك لما فرطت بعمري مع انسان لا يراني ابدا و يعاملني هكذا , الحق عليكي لانك انتي التي سمحتي له بان يعاملك مثل هذه المعاملة

قبل 3 شهر

أهلاً بكَ , عن النبي عليه السلام قوله: «ما كظم عبد لله إلا ملأ جوفه إيماناً» رواه أحمد, ونهى أيضاً عن الغضب بقوله "لا تغضَب" , وقد وجهنا دينُنا الحنيف لعلاج الغضب بخطوات عملية , أهمها الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم , وذكر الله , والوضوء , والجلوس إن كان واقفاً ,والاستلقاء إن كان جالساً وتذكرْ أن كتم الغيظِ من الإحسان حينما قالَ اللهُ عزًّ وجلَّ : " والكاظمينَ الغيظَ والعافينَ عنِ الناسِ واللهُ يحبُ المُحسنين" [آل عمران : 134] , وفقك الله لما فيه صلاح نفسك وأمّتك .

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه