السؤال

قبل 2 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

كيف اجنب اختي الصغرى من المرور بكل هذا

السلام عليكم و رحمة الله انا فتاة بعمر 20 البنت الاكبر عائلة ميسورة ماليا و امي مطلقة قبل الزواج من والدي و تركت طفلين من زوجها الاول في رعاية ابيهم قبل عندما اصبحت زوجة لابي مشكلتي هي ان امي لا تطيقيني لم اتذكر يوما في حياتي شعرت بحنانها ذقت الكثير من الالم منها حيث احيانا تسالت اذا هي امي فعلا هي تعشق و تحب اختي ذات 17 سنة و اخي ذي السن 11 سنة لكن انا و اختي ذات 14 سنة لا تطيقنا خاصة انا في بداية سنوات مراهقتي بدات اتفطن بان امي لا تهتم لي فبدات احاول التقرب منها لكن كل مرة تصدني كل مرة تقول لي كلام لا انام والا ابكي دما بسببه امضيت مراهقتي اجري وراء امي لكن لا حياة لمن تنادي وهذا الشيئ حطم نفسيتي كنت تلميذة ممتازة لكن انتهى بي الامر مطرودة اصبحت اكره نفسي لم اعد اطيق النظر لنفسي في المراة اصبحت اؤذي نفسي أصبحت لا اطيق اي شخص و اغلقت على نفسي وكل ليلة ابكي لمدة ساعتين صحتي في انهيار مستمر و اصبحت ارى نهايتي تقترب ارغب بشدة في للعيش اريد ان اكون سعيدة و احلق و احقق كل ما تصبو اليه نفسي لكن امي بكلامها بتصرفتها قطعت جناحي تجاهلها الدائم و اهانتها المتكررة تجعلني افقد صوابي ارجوك ساعدوني ما الحل؟! نفسيتي في حالة جد.سييئة و انا خائفة من ينتهي باختي الاخرى مثلي لا اريدها ان تمر بكل هذا! ما الحل مع امي؟! مع انني جربت كل شيي السؤال المواجهة البكاء و التوسل جربت كل شيي معاها لكنها لا تجيبني ما الخطأ العظيم الذي يجعلها لا تطيقني مع العلم انني فتاة هادئة و مؤدبة و ذات قدر جمال و ثقافة ! فما هو سبب معاملة امي لي؟! وكيف اجعلها تتوقف عن هذا؟! وكيف اجنب اختي الصغرى من المرور بكل هذا ؟!

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

أمك لا تقصدك بقوته يا ابنتي ولكنها غاضبة وغير سعيده في حياتها وهي تترجم عدم سعادتها بمعاملتها لكم .انت لست الملامه فلا تلومي نفسك، تغيير أمك وتصرفاتها ليست مهمتك. مهمتك الآن أن تهتمي بنفسك ودراستك ولا تحتكي بها كثيرا ولا تستجدي منها الحب والمشاعر ،فأنت لا تعلمين ما شعورها وهي بالتأكيد لا تتصرف عن قصد. أما مهمتك الثانيه هي اهتمامك باختك ومحاولة اعطاؤها بعض الحنان والمشاعر التي تفتقدها ولا تنبهيها من تصرفات أمك ولا تحزني قلبها فلربما هي لا تشعر نفس مشاعرك.

قبل 2 شهر

أمك عندها عقدة نفسية أكيد أن هذه المعاملة كانت قد لاقتها في صغرها وبذلك تريد الإنتقام ممن أذاها بتقمصها شخصية أمها أو زوجة الأب أو الجدة أو من رباها وهي شابة في سنك .الحل أن تصبىري عليها وهذا إبتلاء من الله لك ولأختك .كما أنصحك كما قلتي أنك تتوفرين على مؤهلات من الجمال والثقافة عند بلوغك سن الزواج تزوجي بمن ترضين به وترينه مناسبا لك فهذا حل أفضل لك ولأختك أيضا لترتاحوا من هذا العذاب وممكن تتغير في معاملتها معكم إذا إبتعدتم عنها. وإذا لم تتحملوا إلى غاية بلوغكم سن الزواج إذهبوا واسكنوا عند جدتكم إن كان مريحا لكم وأامن من أية أذى لفظي أو جنسي .كما عليك بالدعاء كثيرا أشكي أمرك لله أبكي توسلي أن يهديها ويلين قلبها عليهما فهو القادر على كل شيء ..قصتك أبكتني ﻷني تذكرت أمي المتوفية كم كان قلبها لين ورحيم ورقيق علينا جميعا فلم تضع يوما يديها علينا لضربنا في تربيتنا .ربي يصبرك أختي

قبل 2 شهر

حبيبتي الامهات كذا يمكن هي تشوف بتصرفها هاذا انه راح تربيكم احسن تربيه و الدليل بكلامك هاذا انك بنت مؤدبة و هادي و غير كذا ناجحه ، الحل انك تتجاهلين و كلامها الجارح وتسعين لرضاها بدون ما توجعين قلبك و اذا على اختك اقربي منها كوني لها ام انت ولا تخلينها تحس بحركات التفرقه حقت امك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه