السؤال

قبل 2 شهر (39 اجابه)
39 اجابه

زوجتي تهينني امام ابنائي

زوجتي تهينني امام ابنائي

انا رجل متزوج منذ عشرين عاما ولكن منذ البداية كنت اعاني من الضعف الجنسي مع زوجتي ولكن استطعنا أن ننجب طفلين والان هم كبار في العمر وقد بنينا بيتنا سوية على الرغم من أن البيت باسمها ومنذ فترة طويلة وانا اشك بأنها بدات تخونني مع أشخاص آخرين وتقوم داءما بإهانة أمام اولادي على اني عديم الرجولة ولا تحترمني والآن انا مسافر خارج البلاد ماهي نصيحتي لي مع التقدير

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

للاسف سيدي ضعفك الجنسي جعلك تشعر بالادانه امامها والضعف. وهل الجنس وحده هو اساس العلاقه الزوجيه فمن الممكن ان يحدث اي شيء يؤثر على الامور الجنسيه وتبقىالعشره والمحبه والتفاهم ولكن ضعفك امامها قواها. لا تسمح لهذه المهزله بالاستمرار سيدي ليس من حقها وليس من المسموح ان تقوم بهذا الشيء لا الاهانه ولا الخيانه واذا قبلت بها فانت تستحقها.وانا متاكده بانك رجل رائع ومحب ولا تستحق الا الحب والاحترام فتصرف بحكمه وقوه .

اعتقد ان المشكلة الرئيسية انها سيطرت على امور كثيرة مثل البيت واعتقدت جازمة انه يحق لها الخيانة، وبالتالي بدأت باظهار قلة احترامها لك، وانت الان خارج البلاد. يا سيدي اعتقد انه يجب ان تكون رجل قوي الشخصية والرجولة ليست مرتبطة فقط بالقدرة الجنسية، الرجولة لها معاني اخرى عديدة، تعني الجرأة والحزم والقوة والقوامة وعدم التساهل والرعاية، وانت يا سيدي ظننت بضعف الأولى ان كل الباقية ضعيفة لدرجة انك سلمت لها حتى بيتك. بالطبع ستسغل الموقف وستطلب الطلاق بعد قليل، وربما تطلقك هي بهذه الحجة. لذا عليك ان تعمل على رفع قيمة نفسك وتحسّن من منظورك لذاتك، وتزيد من ثقتك بنفسك. وتحسم أمرك عليها وتأخذ منها وكالة تعمل على تسجيل البيت بينكما ان كانت تعمل ولك ان لم تشارك في ثمنه. وتراقب سلوكها وتحزم بقوة في موضوع الخيانة، لانك ان سمحت بهذا ضعفا منك يتم وصفك بصفات مهينة للرجولة. ويجب ان تتحدث معها بحزم قاطع، وتخبرها ان ما تعاني منه أمر عضوي ولا ذنب لك فيه. اما ان كان له علاج ولم تتعالج فتضيف الى نفسك ذنب فوق الذنب، وعلى كل حال لم يفت الاوان اذهب وتعالج، والطب الان متقدم، ولا تنسى انها ربما لها حاجات- انا ضد ما تفعله زوجتك- ولكن اقول ان لها احتياجات هروبك ليس الحل لها، وان تعلم بالخيانة وتسكت فهذه مصيبة، عليك أن تخبرها انك لن ترضى غير السلوك الصحيح والحميد في بيتك، ولها ان تختار اما البقاء واما الانفصال، ولكن يجب ان تسحب تسجيل البيت منها حتى لا تخرج من المولد بلا حمص" كما يقول المثل. خيّرها وخاصة ان كنت بالفعل غير قادر جنسيًا وهي لها حاجة، حتى تمنعها من الحرام، وتعطيها حريتها للحصول على حقوقها، وخاصة ان لم يكن لوضعك علاج. الانسان يجب ان يكون صادقًا مع نفسه ولا يكلفها ولا غيره اكثر من قدرتها. فلا يكلف الله نفسا الا وسعها. ولك ان تتزوج من امرأة اخرى تخبرها بحالك وترضى ان تكون رفيقة حياة لك ، في حال ان قررت زوجتك الانفصال. عد الى بلدك في اقرب فرصة وسوي الأمور وصدقني لمصلحتك ان تسرع في الحلول. وفقك الله ورعاك

سيدي وهل حل هذا الموضوع؟ واذا حل كيف؟ واذا لم يحل مالعمل؟ حل هذه الاشياء يتم بتصالح واتفاق بينكما، اتفاق أخلاقي ومعنوي، فبينكم الكثير من الاشياء، بينكم عائلة كاملة بعلاقاتها ووجودها المادي والمعنوي وارتباطاتها مع مجتمع كامل. لذا يجب أن تتحدثوا بهذا وتصلوا الى اتفاق وتصالح بقبول هذا الحظ وهذا القدر، وأن تحاولوا أن تعوضوه بشتى الطرق. التقارب بينكما يجب ألا ينخفض بسبب هذا العائق مع أهميته، وهذا موضوع عضوي وعاطفي يجب ألا يتسبب بضعف الاحترام والتقدير والحب والمحبة. عزل الغريزة بهذه الطريقة تقدمنا وكأننا حيوانات جنسية لا اجتماعية. الضعف مرض، وقد تصاب زوجتك بأي مرض، فهل هذا يعني انك لن تحترمها و و و ....سيدي هذا هو المنطق، وهذه هي الرؤية الشمولية للحياة وأقدارها...لا تتهاون في وجهة النظر هذه، وارفع ثقتك بنفسك رغم كل شيء...فأنت شخص انسان كامل ومحترم، ولا تسمح بأي تجاوز أخلاقي بسبب خلل عضوي جسماني من الله. شكرا وبالتوفيق

2 شهر

رد رائع


2 شهر

للاسف انت اللي سلمتها بأيدك منزل باسمها وانت من اعطاها فرصه لاهانتك من البدايه والست اللي من النوع ده لا تأتمن والرسول عليه الصلاه والسلام وصانا بهم خيرا وايضا قال احزرو النساء اتجوز لو تقدر وخليها تعرف ان الله حق وده رأي الخاص


2 شهر

بس قبل ما يتزوج يمسح بيها الأرض عشان طلعت صايعه كمان من وراه


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه