السؤال

قبل 2 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

اوهمته انها ستسعده ولكن حولت حياته الى جحيم

السلام عليكم، ساطرح عليكم مشكلة أخي، أخي قبل عامين كان يحب فتاة لكن لم يحصل مكتوب بينهما، وفي قمة احباطه تعرف على فتاة أوهمته بأنها المرأة التي ستسعده، و لم تجعل له منفذ بان يرفضها وعرضت عليه الزواج، فقبل بها كإمرأة يمكن أن تسعده، رغم أنها تعرف أنه لا يحبها، لكن من أيام التحضيرات للزواج بدأت المشاكل وبدأت تتشرط في الامور المادية و قد أراد أخي إلغاء العرس لكنها هددت بالانتحار وبأنها تحبه.و من أيام الزواج الاولى ضهرت المشاكل مع طرد أخي من العمل فبدأت تهينه بالبطالة و بأنه غير قادر على فتح بيت، وتسبه وتنعته بابشع النعوت والأوصاف وفي كل مرة تحمل حقائبها وتعود لمنزل والديها لكن أخي يرضيها لاجل ابنته ، لكن ترجع إلى عاداتها، إلى أن رزقوا بطفلة ، لكن إمرأة أخي زادت في اهانتها لأخي و عدم احترامه أمام الناس و طعنه في رجولته أمام ابي و تسب أمي،ومما أزم المشاكل أنها تدخل عائلتها وأمها خاصةً بكل تفاصيل حياتهم حتى الحميمية إن وجدت.وقد أراد أخي الطلاق من أشهر الزواج الاولى لكنها حملت لكن رغم ذلك زادت المشاكل بعد أن رزقوا بالطفلة و أصبحت تهدد بحرمانه من الطفلة وبأنها ستحول حياته جحيم إن طلقها، ورغم أن أخي لا يحبها و أصبح لا يطيقها وتم هجرها فالفراش إلا أنه صابر عليها إلى أن تطلب هي الطلاق وفي هذه الفترة رجعت علاقته بالفتاة التي كان يحبها، بحكم أنهم يعملون في نفس المكان وقد وقفت إلى جانبه في مشاكله ونصحته باعطاء فرصة أخرى لزوجته إلا أن عواطفهم تطورت ورجع الحب القديم مع العلم أن الفتاة التي كان يحبها بنت عائلة طيبة و ساعدت أخي في كثير من المواقف سابقاً وعائلتي تحبها ويتمنوها زوجة لأخي، أخي واقع بين نارين، بين خوفه من زوجته القوية وحرمانه من ابنته في حالة الطلاق، وإستحالة إستمرار الحياة الزوجية معها وعدم قدرة تحمله للمزيد من الاهانات وبين حبه للفتاة، مع العلم أن أخي شاب عمره 31 سنة وقد مرض بمرض السكر من وراء مشاكله مع زوجته. الرجاء المساعدة.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الموضوع الان موضوع اولويات ،عليه ان يختار ماذا يريد ان طلقها سيضطر ان يدفع لها النقود ويمر بحرب لاجل ابنته ،واذا بقي معها سيظل تعيسا وخصوصا بعد دخول حبيبته في الموضوع.الحقيقه ان اخيك بحاجه لقوه شخصيه مع زوجته قبل اي حل اخر ،كيف يمكن لامراه ان تفعل ما فعلت لو لم تكن تحسب له حسابا،وبالاصل هي استطاعت ان تجبره ان يتزوجها ولم يرفض.ولكن الحل الامثل هو ان يبتعد عنها ويتزوج حبيبته اذا كانت بهذه الصفات الرائعه التي ذكرتها .وبكل الاحوال ابنته لن تكون سعيده بوجود ابيها وامها معا وانفصالهم افضل لها.

2 شهر

شكراااا.يا ريت أخي ايقوي قلبه و يطلقها كل العائلة ستساعد. الحقيقة هو ضعيف الشخصية أمام زوجته و ابنته فقط.و هو الي خلا زوجته تستقوى عليه


قبل 2 شهر

ان تنوبي عن اخيك في طلب حل للمشكله ينم عن ضعف في شخصية اخيك الذي يقبل ان تهينه زوجته حتى امام اهله ----ليترك لها البنت فمن حقه ان يراها اسبوعيا وهي بمجرد ان تتزوج غيره ستعود الطفله لحضن ابيها --لا يوجد شيء اسمه زوجه قويه بل زوج ضعيف ----لو كنت مكانه لتزوجت البنت التي احبها دون ان اطلق الاولي لحتى تطلب الطلاق بدون حقوق

2 شهر

للاسف أخي إختار أن يكمل مع زوجته، رغم المشاكل و الاهانات، لقد مرض هذه الأيام ولم تعره أدنى إهتمام، ورغم ذلك إختار أن يكمل معها من أجل ابنته رغم حديثنا معه إلا أنه ضعيف الشخصية ولا يستطيع فعل شيء أمام زوجته ، لقد قال اتحمل الاهانات ولا ابتعد عن ابنتي وفي الوقت نفسه يتألم من أجل حبيبته، ربما أخي لا تحلو له الحياة إلا مع إمرأة تهينه، ربما ولا يقدر حبيبته التي كسر قلبها،


قبل 2 شهر

لا تسمعو القصة من طرف واحد فقط و تحكم فربما هو كان يشعرها بعدم حبه لها و يتجاهلها و لم يعطيها حقها كزوجة فانا حصل معي نفس الشيء زوجي كان يهملني و يشعرني انه لا يحبني وانا كنت احبه جدا فكنت اصاب بنوبات غضب عندما اكون في امس الحاجة اليه و يتجاهلني المراة مرآة الرجل لو كان احبها و عاملها جيدا ما كان سمع او رآى منها شيء لا يعجبه

2 شهر

اختي العزيزة لست أدافع عن أخي،صحيح أنه لا يحبها لكنه يعملها بما يرضي الله و لا يتوانى في أي فرصة أن يأتي لها بهدية لكن طبعها غالب وصل بها الأمر اهانت امي أمامه و نعتت ابي بالسارق و تريد أن تقطع علاقة أخي بنا إلا في المناسبات.لا تعرف معني الزواج كل ما يحصل في بيتها تحكي لأمها و تريد أن تتحكم و تدعو على اخي بالموت.بسبب أفعالها أخي كرهها


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه