السؤال

قبل 2 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

زوجي و ألفاظه القذرة

زوجي وألفاظه القذرة : مشكلة زوجي بلسانه فهو دايم التلفظ بألفاظ قذرة وعندما أراجعه بهذه الكلمات يعتبرها شئ عادي لقد مضى على زواجنا اكثر من عشرين سنة ربما مشكلتي أننى لم أكن حاسمة معه منذ البداية ولكنه احمق بكل ما تعنيه الكلمه وعندما كنت ارفض ألفاظه لا يتورع ان يمد يده ولا وسيلة للتفاهم معه مما جعلني عصبية المزاج ودائما انتقده وانتقد الاولاد الذين أصبحوا شبابا وصبايا ولكن ما الحظه انه عندما يتكلم مع الأشخاص الذين يهابهم يضبط كلماته، ايضا هو لا يتورع ان يسبني بأقذر الألفاظ في نفس الوقت لم اجده يوما تلفظ على بناته او أخواته وبصراحة هذا ما يزيد من حقدي عليه اشعر بأنه يستضعفني وافقد ابنائي احترامهم لي علما أني موظفة ذات مكانه مرموقة ،الجميع يحترمني ويحبني بل انا قدوة لمن حولي بالتعامل الهادئ الرصين ، لا تقولوا ليتخدل احد من اهلكم فقد وصلنا لعمر لا يسمح بتدخل احد أرجو ان اسمع آراء كيف أكون صارمة معه وافقه عند حده

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عندنا مثل يقول ابنك على ما ربيتيه وزوجك على ما عودتيه، اعتقد انه بعد عشرين سنة سيكون صعب تغييره لانه اصبحت عنده عادة وربما هو لا يقصدها بشكل مباشر بل اصبحت مثل اللغو على لسانه، ونعم يبدو انه شخص يخاف ما يختشيش، بحيث انه يضبط كلامه مع الاقوى او حين يريد. لذا لا بد من ان تذكريه مرارا بانك ام اولاده وان سمعتك من سمعته، وانه يجب ان يحترم وجود الاولاد ولا يتحدث معك بهذه الالفاظ، واننا لم نعد صغار ويجب ان يحترم نفسه ويحترمك. احزمي في عدم الكلام معه، ومقاطعته ان فعل هذا. حاولي ان تمسكي زمام موضوع تسيطري به على البيت او اي امر انت قوية به وتبقيه في حالة ترقب لما قد تفعلين. قاطعيه وبحزم.

قبل 2 شهر

عزيزتي لقد مضي علي زواجكم عشرون عاما وهي ليست قليلة لأقول لك إتركية قد تكوني أنت هبة الرحمن له لتصبري عليه وتدعوا له بصلاح لسانه وأحواله الصبر علي زوج من هذا النوع منحة إلهية لدخول الجنة وليس فقط وأنما لو ربيتي أولادك علي الفضيلة . صدقي أنا متأكدة من أنه عندما يعود لنفسه له روح طيبة ولكن لايتميز بالحنكة والذكاء الاجتماعي . ولا استطيع أن أقول لك ابقي معه غصب عنك ولكن ابتغاء وجهة الله وإلا سنضيف لبقية البيوت المفككة بيت كانت البيوت في الماضي تغلق علي نفسها سترها وكانت الحوائط مليئة بالأنين وتستر الله علي عبادة لطالما كانت هناك إمرأة تستر خفايا وعيوب زوجها سترك الله يوم العرض الأعظم كوني بحب

قبل 2 شهر

ضلي سمعيه كلام انه انت امام الناس انسانة رصينة و محترمة وان كل الناس بتحترمك و بتتكلم معك بأسلوب محترم و راقي ..اكيد هذا الكلام بيأثر فيه و رح يخليه يغار من كلامك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه