السؤال

قبل 1 شهر (10 اجابه)
10 اجابه

اتهمني أني امرأة غير صالحة!

أنا عمري 20سنة متزوجة من 8 أشهر كانت علاقتي بزوجي جيدة فيها بعض المشاكل مثل أي زوجين..أنا طول فترة زواجنا و نحن ننتظر الحمل حتى رزقنا الله بالحمل قبل شهرين فرحنا كتير و بدأ احساس الأمومة يكبر بداخلي..بعدها و أنا في فترة الوحام حصل مشكل أنا و زوجي طلبت أن يأخدني إلى بيت أهلي لما قلتلو هدا الكلام زاد جنونه و قالي لو كنت امرأة صالحة ما تقولي هاد الكلام و خرج و نام برا البيت و لم يراعي نفسيتي و أنا حامل.من كثرة بكائي و قلقي فقدت جنيني.. بعدها دهبت الى منزل أهلي حاول كثيرا أن يعتدر لم أستطع مسامحته.حتى جاء والدي زوجي الى منزل أهلي ترجاني والد زوجي و ووعدني على مسؤولتيه أنو ما راح يتكرر.من احترامي لوالد زوجي و خجلي منه لم أستطع رفض طلبه و رجعت لمنزلي.أنا حاليا مع زوجي لكني لا أكلمه و لم أستطع مسامحته لاني أراه أنه هو السبب في فقدان جنيني.أنا أفكر جديا في الانفصال.ما رأيكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

انت غلطانه صديقتي الزواج ليس لعبه وز،جك لم يغلط هذا الغلط الشنيع حتى تتصرفي بهذه الطريقه ،انت حساسه اكثر من اللزوم ومعه حق ان يغضب عندما طلبت الذهاب لمنزل اهلك فانت لم تعودي صغيره على هذه الافعال الطفوليه فانت لا تستطيعي الذهاب لاهلك كلما اختلفت مع زوجك .انت صغيره في السن يا ابنتي فاصبري وتعلمي ولا تكوني حساسه ومنسحبه بل كوني قويه وواجهي مشاكلك وحليها.

قبل 1 شهر

انت صغيرة , و يمكن جسمك غير متحمل تعب الحمل و الوحام , و كان زعلك من زوجك سبب بسيط انه تسقطي هذا الططفل , انت غير عن جسمك الصغير انت خبرتك غير كافية للتعامل مع خلفاتك مع زوجك , تعلمي انه عمرك ما تتركي بيتك على زعل و لا تكبري الامور الحياة امامك طويلة و رح تواجهي امور اعقد من هيك

قبل 1 شهر

اختي , الي صار مقدر و مكتوب , و لو م كان بعد زعل مع زوجك كان ممكن يصير بأي لحظة .. انت في سن صغير و انشالله ربنا يعوضك خير و يعوضك ابناء و بنات غيرهم يملوا عليكي حياتك .. اذا فقدتي ابنك حاليا معك وقت تتعدل الامور اما اذا خسرتي زوجك صعب تتحسن الامور بسهولة

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه