السؤال

قبل 1 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

هل من حقها طلب زيادة المال لكي تقبل بالعدل؟

السلام عليكم من فضلكم صديقى يريد حلا هو تزوج ثانية اكثر من10سنوات. و لها سكن منفصل عن الاولى .زوجته الاولى لم تتطلق و لكن هاجرته هي فى غرفة و هو فى غرفة.لكن صديقى ناوى العدل لا يريد ان يظلم اى واحدة منهن.و الان زوجته الاولى تطلب ان يعطيها مبلغ من المال كل شهر و ترجع اليه و توافق بالعدل و هو له سوى الراتب الشهرى الذى من عادته يقسمه بين البيتين.هل من حقها طلب زيادة المال لكي تقبل بالعدل.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الحق القانوني او الديني ليس من اختصاصنا اما بالنسبه للعدل في اعطائها مزيدا من المال فهي غالبا تطلب المال انتقاما منه لزواجه من اخرى واذا كان لا يستطيع الإنفاق عليها اكثر من الثانية فليصارحها . لقد اثقل كاهله بالزواج مره ثانيه ففي أيامنا هذه من يستطيع ان ينفق على أسره واحده ويكفيها يعتبر محظوظا فكيف وهو عليه ان يرضي زوجتين ؟ ان ارضاء الزوجتين معا من اصعب المسائل ومهما فعل ستظل واحده منهما غير سعيده وتطلب المزيد . فليصارح زوجته الاولى بما يستطيع إنفاقه عليها ولا بد لها ان تقتنع بذلك اما هو فليحاول قدر المستطاع ان يعدل بين الاثنتين ولا يترك مجالا للغيرة بينهما.

قبل 1 شهر

ايها الاخ الجزائرى اشكرك على الرد و لكن اضن انك لم تفهم السؤال.الصديق هذا زوجته الاولى تريد المال لكي توافق على العدل و ترجع الى غرفتها.هو ينام عند الثانية عادى بدون مشكلة و لكن الاولى رافضة العدل و لما حاول معها ان ترجع لغرفتها معه وافقت بشرط يعطيها المال.اماعن اولاده كلهم عاملين و متزوجين بقي عنده 2بنات و ولد 20سنة.

1 شهر

لم أفهم ما هو هذا العدل الذي يريده صديقك ( بوبلاش)، وتريده زوجته الأولى مقابل المال؟ ولي تفسيرين لموقف صديقك: 1- أنه يريد ان يعدل تمظهرا ( على عيون الناس) ، 2- أنه احس بالظلم لزوجته الأولى، وأحس بتأنيب الضمير ويريد ان يكفر عن ذلك بدون تضحية، وإلا لماذا يهتم لأمر الزوجة الأولى بعد ان " أكرمها بضرة"، كلنا يعلم كيف يبرر المعدد، وكيف ينتقد زوجته الأولى، فلماذا يهتم صديقك بإعادتها لفراش الزوجية؟ مهما كانت نية صديقك، قل له ان يكون فحلا، وأن يجبر بخاطر زوجته وحتما فهي ام اولاده، ( وكما يقال : ما يجوع الذيب ما يغضب الراعي)، والأمهات الجزائريات ( نيات)، ليبرهن فقط هو عن حسن نيته، ومن المأكد فهي لا تطلب مال قارون ( وفي زمن التقشف)


قبل 1 شهر

الرجولة ليست في الشدة او في الشهوة او في الرغبة ، الرجولة في القوامة، و في العدل عند التعداد، والعدل لا يتمثل في تقسيم الدخل مناصفة ( فهل ارزاقنا قسمها الله بالتساوي)، أفراد الأسرة تختلف حاجاتهم بحسب ظروفهم ( السن، التمدرس، النشاط، الصحة والمرض، نظرتهم للمال وتصرفهم فيه، إلخ.....) وفي حالة التعدد على الرجل وحده ان يقدر كيف يعدل ( وإذا اراد صديقك منا ان نقول له كيف يعدل فاليعطنا كل تفاصيل أسرتيه، وسنجتهد له)، لي اولاد، عاطفيا عندي لهم نفس الدرجة من الحب، لكن من الناحية المادية، لا اعطيهم نفس المقدار من المال ( يعرفون ما يريدون واعرف ما اعطيهم، وأعتقد بأني اعدل بينهم، لأن لا احد منهم إحتج يوما على تلك المعاملة او قال انك تعطيني أقل من فلان )، فالعدل ليس المناصفة، ( التصرف بالمناصفة داخل الأسرة يعد ظلما)

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه