السؤال

قبل 1 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

لن تصدقوا كيف تعاملني أمي .. أكرهها بشدة

السلام عليكم ، أنا شاب في ريعان شبابي مشكلتي انني عانيت كثيراً من سوء المعاملة في صغري خاصةً من والدتي التي تفننت في اهانتي وتحقيري و تحسسي بالنقص ، قد تظنون انني أبالغ ولكن أقسم بالله ما سببته لي أمي من ضرر معنوي لا يتصوره بشر !!! كبرت و لكنني لم استطع نسيان ذكريات مؤلمة جداً سببتها لي والدتي بل وصل بي الأمر انني منذ مدة أصبحت أتحاشاها ولا اكلمها إلا رمزاً ، صدقوني أصبحت حين أراها ارى شريطاً من ألام وجروحٍ لم ولن تندمل وزاد في الطين بلة أنها من الأشخاص الذين لا يعترفون بالذنب أبداً ، افكر في زيارة طبيب نفسي أبوح له بإساءة تعرضت إليها لسنوات عديدة ما رأيكم ؟؟؟؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صبرك على والدتك مجبر عليه ، تفادى غضبها ما استطعت وأنسى ذكرياتك المؤلمه معها فمن يعرف ما كانت ظروفها وما أسباب تصرفاتها، ربما عندها مرض نفسي لا تعرفه ولكن ثق انه لا يوجد ام تكره ابنها. صبرك عليها وتفانيك في معاملتها معامله طيبه ستؤجر عليه . لا تعاملها معامله الند وقابل إساءتها بالإحسان واقترب منها وتودد اليها وقبلها ولبي طلباتها اذا كانت ممكنه ، انها اليوم معك ولكن من يدري متى ستفارقك ؟ لا تدع الذنب يحاصرك كل حياتك بعدها، ربما الان وقد كبرت قد ندمت على قساوتها معك ، سامحها وأنسى الماضي وستشعر بالسعادة . لا تكرهها ابدا مهما فعلت ، اختلق لها الاعذار ، نشأتها ، ظروفها ، علاقتها بوالدك وستحبها من جديد. الام نعمه من عند الله فقدرها لتعيش مرتاحا مع نفسك ولا تفكر ابدا في كرهها لأنك ستعذب نفسك وتنغص حياتك ، التسامح والصبر والحب هي المفاتيح التي ستشفيك من هذا الغضب .

قبل 1 شهر

تفاءل وعيش حياتك ولاتتاثر بكلام اي شخص مهما كان فالحياة قصيرة ولاتستاهل الحزن والدموع وسع صدرك وفكر بمستقبلك فقط

قبل 1 شهر

ممكن تكون ضغوط الحياه يمكن في قلبها شئ تكتمه مسبب لها ضغط وتحط غضبها فيك التمس لها سبعين عذر وبتضل بالنهاية امك يا رجل

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه