السؤال

قبل 1 شهر (14 اجابه)
14 اجابه

أما الحرية التامة أو الطلاق!

متزوج منذ حوالي 20 عاما وعندي ولد وبنت. انتقلت للعيش في الإمارات لظروف العمل وكنا نعيش حياة سعيدة. ابني وبنتي من المتفوقين بمدارسهم, وأنا دوامي جيد ولدي يومين عطلة نهاية أسبوع وفرص سنوية غير الأعياد والمناسبات التي تغلق فيها مكاتب العمل في الإمارات. تعرفت زوجتي على صديقات لا أدري من أين, ربما عبر النت, وصرن تدريجيا يأخذن من وقتها أكثر فأكثر. أصبحت تحدثهن بالساعات وعبر النت وعبر الواتس. وصارت بالتالي تدريجيا تهمل عائلتها وبيتها. في البداية, قلت أنها نزوة وتذهب مع الوقت. لم تعد تتابع دروس الأولاد, فصرت أتابعهما أنا. أذهب بنفسي لاجتماعات الأهل في المدرسة, وأحيانا أكون الأب الوحيد. حاولت قدر المستطاع ابقاءها على حريتها حتى لا تشعر أنها في سجن زوجي. لكن الأمور تطورت بشكل غريب. إحدى المرات, تأخرت خارج البيت فاتصلت عليها, لأجد أنها في مدينة أخرى, فطلبت مني أن تبيت عند صديقتها حتى لا تعود متأخرة. عرضت عليها أن أذهب لجلبها لكنها أصرت بداعي أنني لا يجب أن أترك الأولاد في الليل لوحدهما. ابتلعت الأمر وفي اليوم التالي انتظرت عودتها وتحدثت اليها بهدوء أنها تخطت كل الحدود, وعددت لها ما خطر على بالي من مواضع إهمالها لبيتها وعائلتها, وأن صديقاتها أصبحن أولويتها وهذا ليس أمرا طبيعيا. اصغت الي ولم تقل شيئا... بعد بضعة أيام, أتت لتخبرني أنها تنوي المبيت عند صديقتها مرة أخرى, فرفضت الأمر. تجادلنا وأصريت على رأيي, فإذا بها تطلب الطلاق. أجلت النقاش معها حت أتى الولدين من المدرسة, وطرحت الأمر أمامهما. هما بعمر المراهقة لكنهما واعيين لأصول السلوك. إدعت أن لها الحق بالخروج وأن تكون لها حياة وأصدقاء, فقلت لها أن لذلك حدود وقد سمحت لك بأبعد من الحدود التي يقبلها مجتمعنا وتربيتنا. فقالت أما الحرية التامة أو الطلاق! أنا والأولاد مواقفنا متطابقة, وهما أصلا بدءا يشعران بإهمال أمهما. رسمت لها حدود الحرية, والتي لا تتضمن المبيت خارج البيت, فلم تقبل بمبدأ أن أضع لها حدود من الأصل وكأنه ليس من حقي!!! كنت فعلا أحبها وأقر أنها كانت زوجة صالحة, لكن لا أدري ماذا حصل لها. تحدثت الى أهلها فوقفوا معي, فأصبحت ترفض التحدث اليهم. لا أستطيع أن أقبل بشروطها وبالنسبة لي الطلاق هو إعلان فشل وليس حل. ربما أستطيع إكراهها على تحسين سلوكها بالقانون لكن لا أريد زوجة تعيش معي رغما عنها وتنكد علي حياتي. ما الحل؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

بارك الله فيك سيدي على هذا الوعي الكبير والعقل المتفتح والمتفهم ،معك كل الحق فيما قلته واعتراضك ورفضك لافعال زوجتك في مكانه ،وانت قلت ان زوجتك كانت زوجه صالحه وملتزمه بالعائله وعلينا ان نعرف ماذا حصل معها ؟ وكيف وصلت لهذا الحد .الظاهر ان زوجتك كانت تعبه من المسؤوليه ومن كونها ام فقط وليس لها مكانه اخرى في المجتمع فاعتقدت بانها بانخراطها بعالم صديقاتها ستجد قيمتها وحريتها ولكنها فهمت مفهوم الحريه بشكل مغلوط . انصحك بمواجهه زوجتك والتحدث معها بصراحه والاستماع اليها جيدا واستمع بين السطور حتى تعرف ما الذي ادى بها لهذا التمرد وانا برأيي ان الحل بالنسبه لها هو العمل ولم لا وقد كبر الاولاد الان وعندها وقت لتحقيق ذاتها وملأ فراغها ،اعرض عليها ان تعمل فربما كان هو الحل للفراغ الذي تعيشه .

1 شهر

أتمنى أن يكون الحل بالعمل, لكن العمل يحتاج الى إلتزام, وبالتالي سيحد من حريتها. هي تسعى لإطلاق حريتها, ولو كان في ذلك وقف التزامها أمام عائلاتها وأولادها.


قبل 1 شهر

اخى الكريم انت رجل مكتمل الرجولة زوجتك تجاوزت المنطق والحدود والأعراف ... الموضوع لايحتمل إما تقطع علاقاتها بصديقاته الجُدد وتمتثل لك او أرجعها لأهلها دون طلاق فعلها بعد فترة تعود لرشدها ..فالموضوع ليس موضوعاً عاديا هنالك مؤثرات قوية طرأت على زوجتها ساعدها فى التجاوز ... ثانيا أنت جزء من المشكلة لأنك منحتها حرية اكبر مما يجب ان يمنحها الرجل خاصة على الاقل يفترض فى صداقاتها الجديدة .. المهم فى نهاية الموضوع اذا لم تنصلح بعد فترة طلقها ولا تكترث فسوف تندم زوجتك على فعلتها

قبل 1 شهر

اخي العزيز لا تكلف نفسك بالرد علئ من ادلي دلوه بمشكلتك فالبعض من الذي يكتبون لايكتبون عن خبرة ووعي ومعرفة وانما تكلبون ببعض الكلمات والاراء المرفوضة من ديننا وعاداتنا الاسلامية... يقول الرسول صلئ الله عليه وسلم لايحل لامراة ان تسير مسيرة بوم وليلة من دون محرم كزوج او اخ او الم (في ذلك الوقت كان مشيا)... وعلئ هذا الاساس لايجوز المراة ان تركب وأسها وتطلب ان تبيت عند صديقاتها ليلا وان لم يقبل زوجها طالبت بالطلاق... هذه اما مريضة نفسيا وتعاني من كبت وفراغ اجتماعي ونفسيتها اصبحت متعبة من الغربة... او لديها اسرار تخفيها عنك... فمتي رفضت المرأة بعد عشرة طويلة اوامر الرجل فابحث عن السبب،،، هل يأتي اليها صديقاتها وهل هن متزوجات وهل تسكن عندهم وهم بعهدة رجال وفي بيوتهم!؟ ولماذا لا تطلب منهم ان ياتوا الي ببتك ويبيتوا عندها ايضا؟؟ فربما لديهم اسرار او يتشاركون في مناسبا لا تعلمها... من خبرتي الشخصية وهنا لا اتهم احدا حاول بهدوء معرفة صديقاتها وميولهم وهل يقبل ازواجهم بهذه الحرية المزعومة التي تطالب بها زوجتك فقد تجد من بينها منفلتة تحرصها علئ ذلك او من بينها منحرفة تحاول اغوائهم وتزين لهن المعاصي والطلاق او مطلقة تتباهئ بحريتها المزعوة امامها... وان عاندت واصرت علئ موقفها حاولت هجرها في المنام مع الوعظ... ودع اهلها يتكلموا معها ... وذكرها بالايام السابقة وحاول معرفة اوضاع الصديقة التي تريد السكن عندهم وعلي الاقل ان تصطحب ابناءها معها ليطمأن قلبك وتعلم انها في مأمن... من تاتي مفاجاة وبعد عشرين عام زواج تطلب الطلاق لمجرد منعها (الكلام علئ ما تقول) فان تغييرا كبيرا حدث في عقلها وهنا لا تسئ الفهم وقد يفسر البعض كلامي بانه اتهام لزوجتك بالخيانة لا وحاشا لله ولكن من وراء كل دخان نار.. لا اشجعك علئ الطلاق ولكن حاول اصلاحها بعد معرفة السبب فهي زوجتك ولديكما ٢٠ عاما عشرة وهي ام اولادك وكما تقول انها زوجة صالحة... اللهم ادم حبهما وحبها وابعد عنهما كيد شياطين الجن والانس... واقول لبعض المعلقين علئ مشكلتك نحن مسلمين ولدينا قراننا وسنة نبينا ولدينا حدود شرعية نلتزم بها ولسنا منفلتين كالغرب ومن لم يعجبه شرعنا فليتفضل الي الغرب وليعش هنا كيفما شاء ولايتكرم عليك وعلينا باراءه الشخصية ويناقش بها ديننا وشرعنا... والله من وراء القصد

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه