السؤال

قبل 11 شهر (12 اجابه)
12 اجابه

ابي غرس في أخوتي ان الفتاه هي من تجلب العار

أبي متعدد الزوجات , لدية ثلاث زوجات تبقى منهن اثنتان الزوجة الثانية و الاخيرة و هي والدتي .  أبي لديه مناصب كبيره في قطاعات عده منها الشؤؤن العكسرية و الشؤؤن القضائية و المحاماه أيضا له دور في تراخيص كمؤذوني الأنكحه . أمي موظفة في مجال التعليم . بالنسبة لنشأتنا فقد نشأنا في رعب مستمر من قبل أبي و التهديد المستمر لها في حال تريد الطلاق بأخذ البنات لديه , كل شي في قانونه محرم ( تشدد بالتزام لدرجه التنافر منه ) ابي غرس في أخوتي ان الفتاه هي من تجلب العار و أن الرجل هو المسيطر و  فمهما كانت في استقامه فهي عوجاء و يستند على قول الرسول اللهم صلى و سلم عليه من ضلع أعوج و الرسول برئ من ذلك , علما بأنه خريج كليه الشريعه و درس العسكريه في أمريكا . غير منصف من ناحيه العدل فكل ماهو محرم لدينا هو حلال في المنزل الآخر  , يقدس العادات و التقاليد بشكل جنوني . وكأن الفتاه همٌ يريد الخلاص منه.أبي مجرد زائر لنا فقط و ليست الزياره خاصه بنا لا بل لتلبيه احتياجات له و فرض أوامر جديده . مشكلتي الآن :  جميعنا أصبحت أعمارنا بالعشرينات .. فبدأ الاخوان بفرض أوامرهم علينا بحجه الذكر مطاع و الفتاه خادمه . بحجه انه الولي و من يستأذن و الفتاه من تستأمر و يطلق عليها الأوامر . أعلم تماما أن ضغوط النشأة تربت الان و خرجت في اطار الشخصيات . أخي الكبير : هو أصغر مني , يضرب  ضربا مبرحا ان لم يُفعل الامر كما يريد  , التحكم في المنزل لدرجه وضع لوحه خارجيه المنزل للبيع دون علمنا , له عادات سيئه من ناحيه الدخان , الخمر  , البنات , الخ .. يضرب أمي ان لم تلبي طلبه أيضا ان لم تخاطبه بأدب كـ لو سمحت  , ممكن  ألخ .. سلب أشيائها هو الان  مبتعث في الخارج و هي من تتكفل بالكامل المستلزامت الدراسيه و السكنيه و التنقل  و تهديده سأعود و ستدفعين المبالغ بالقوه رغما عن انفك  من  ناحيه اخواتي يوقظها من النوم في الساعه الثانيه لتأتي بكأس ماء أو لتدلك ظهره أو لتغسل أو تكوي أخبر أختي ذات يوم أنه لو أراد منعها من الدراسه سيمنعها متى من شاء  , يعمل على تفتيش الجوالات ذات يوم وجد رساله من صديقه أختي فظن أنها شاب لانه وضعت لها رمز قلب فضربها ضربا مبرحا دون أن يسأل لدرجه لم تستطع الذهاب الى الجامعه فتبين له بعد ذلك أنها فتاه فقال هذه درس لك في يوم من الايام جاءت لك فكره من هذا القبيل سأقتلك فمن أنتي لكي تسودي وجهي أمام الناس . و الكثير من هذه الامور .أخي الأصغر و هو بالجامعه أيضا : يعمل على المتابعه و انا هنا الأمر الناهي و من يستأذن في كل شي  و الغاء وجود الام ( هذا مافعله والدي بأمي الغاء وجودها فالمرأة لا تستأذن بل تأمر أي كانت كبيرة أو صغيره الرجل رجل لا يسمح للمرأة برفع صوتها عليها بل يلجمها بحذائه ) فغياب أخي الكبير بخصوص سفره أصبح هناك طامه أخرى و في خلال أجازته أخي الكبير تصبح طامتين . في الشهر طلعه واحده مجرد ساعه لتلبيه احتياجات المنزل فقط تجمع الطلبات مره واحده , فكم من مره أمي ارادات الذهاب مع سائق خاص ( الاجره) منعها أخي  و اخبرها لا حاجه لك حتى العلاج و الدواء لا يأتي بهما الا بعد ماذا حتى التزامات الجامعه من دفاتر و أغراض يجدها لا داعي لكن بالنسبه لنفسه فهو ملبي لجميع حقوقه لدرجه هناك دورات تطوعيه في الجامعه تريد أختي التسجيل بها منعاها و هو يسجل بأي تطوع خارجي و داخلي و يخبرها لن تكوني أفضل مني .هناك أيضا موضوع أخر بحكم تسلط الاخوه  , فأيضا الاخوه من اب لا سبيل لنا من الفرار منهم بل يجدونا أعداء وجب عليهم الانتقام منا علما بأنه لم يمسسهم مضره منا  لا نريدهم فمشاكلنا تزيد أيضا بهم .لاجدوى من الحديث أب مستلط و غائب و خلف ورائه بعضا منه و جعل بهم الشكوك الدائم  , فلمن نشتكي ؟ و من يحل قضيتنا ؟   

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ابنتي راء، نصيحتي لك أن تعملي على التواري عن عيونهم في غرفتك وتقليل الاحتكاك، وتلبية الطلبات المفروضة والتي لا بد منها بدون نقاش وتافف وبكل هدوء حتى لا يتفاقم الموقف ويصل للضرب، وفي ذات الوقت دعي الأمل يربو داخل نفسك بغد جميل وبزوج يتقي الله حق تقاته ويفهم الدين بالشكل الصحيح، فقد كان النبي محمد عليه الصلاة والسلام خير راع لأهله، ولم يتوقف عن التوصية بالنساء خيرًا، وقوله:" اوصيكم بالنساء خيرا" ، خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي"، فلا تنفري من الدين الحنيف، فما يقوم به أبوك واخوتك هو سلوك تربي عليه اخوتك. فحافظي على هذه الصورة المشرقة في قلبك واعملي على تطوير ذاتك والقراءة والدعاء بان يهديهم الله ويفتح لك باب أمل بزواج سعيد، وهي مرحلة تمر فيها معظم البنات بتجبر الأخ الذكر وخاصة في مجتمعاتنا الشرقية الذكورية، احتسبي أمرك لله واصبري، فقد يكون هذا ابتلاؤك في الدنيا فلا تجزعي ولا تفقدي الأمل، دعائي لك بالخير.

المشكلة هناك الكثير من يفهم الدين بهذا المنطق الاعوج ويمارس عدوانيته وانانيته على من هو الاضعف والاسلام براء منها المراة فقط للفراش وباحتقار انا اسفة يا ابنتي هذه مشكلة يعاني منها العالم الان من هذا الفهم الملتوي للدين ودور الرجل ودور المراة فالاب وتوجهه الديني هو السبب وقد غرسه في اولاده وهو يناسب المجتمع الذكوري الله يعينكم لا سبيل لكم الا الصبر وعسى ان تتزوجوا زواج افضل مع رجل يخاف الله حقا ويعرف الاسلام حقا ولنعش على هذا الامل. حتى الشكوى للقضاء لا يمكنكم ان تقوموا بها لتنفذ الوالد الجبار ،توكلوا على الله فهو الذي قد يجد مخرجا وما اضيق العيش لولا فسحة الامل

المشكلة هناك الكثير من يفهم الدين بهذا المنطق الاعوج ويمارس عدوانيته وانانيته على من هو الاضعف والاسلام براء منها المراة فقط للفراش وباحتقار انا اسفة يا ابنتي هذه مشكلة يعاني منها العالم الان من هذا الفهم الملتوي للدين ودور الرجل ودور المراة فالاب وتوجهه الديني هو السبب وقد غرسه في اولاده وهو يناسب المجتمع الذكوري الله يعينكم لا سبيل لكم الا الصبر وعسى ان تتزوجوا زواج افضل مع رجل يخاف الله حقا ويعرف الاسلام حقا ولنعش على هذا الامل. حتى الشكوى للقضاء لا يمكنكم ان تقوموا بها لتنفذ الوالد الجبار ،توكلوا على الله فهو الذي قد يجد مخرجا وما اضيق العيش لولا فسحة الامل

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه