السؤال

OKL
قبل 10 شهر (8 اجابه)
8 اجابه

اتمنى الاستقلال لكن بدون زواج

 انا البنت الوحيدة الي ضلت بدون زواج في بيت العيلة ...وبمجرد اني ببيت العيلة هالشي متعب كتير بالنسبة الي يعني لازم بس يجوا اخواني المتزوجين او خواتي اني استقبلهم ويناموا عنا واراعيهم ودايما ضجه وناس وفوضى ... نفسي استقل ويكون الي بيت لحالي استقبل في الي بدي ياه وما استقبل الي بدي ياه ووقت ما بدي ... تعبت من بيت العيلة ونفسي استقل لكن بدون زواج ... كيف ممكن احل هالمشكلة

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اتفهم حاجتك للراحة والهدوء وهذا يصعب إيجاده في بيت العائلة فمن حق الأبناء والبنات زيارة الوالدين مع اولادهم متى شاؤوا من جهة، ومن حقك ان تنعمي بأسلوب الحياة والنظام الذي تحبينه خاصة ان كنت في عقدك الثالث او الرابع. ان كنت تعملين وقادرة على تأمين مسكّن مستقل، انتقلي لمكان قريب من اهلك اذا أمكن وبذلك تنعمين باستقلالك وتشاركين في الاجتماعات العائلية متى شئت. الزواج نصيب ولا احد يعرف موعده فلا داعي للانتظار ، اذا كنت مستقلة ماديا ومعنويا، فلا باس من استقلالك في السكن ايضا. اما اذا كنت صغيرة وفي عمر الدراسة مثلا، فلا باس من ان تستمتعي فترة أطول بالإقامة مع اهلك.

يمكنك أن تديري أمورك وأمور البيت بشطارة، مثلًا ضعي بعض التعليمات الخاصة بأوقاتك وغرفتك واطلبي منهم احترامها والمحافظة على أهمية ذلك، اعملي على مساعدتهم في التنسيق بموضوع الزيارات بحيث لا يأتون مرة واحدة، اشرحي لوالدتك لماذا تقومين بهذا العمل، كوني محضر خير وإيجابية، الحالة التي يمكن فيها للفتاة أن تبتعد عن بيت العيلة دون زواج هو العمل، فهل يمكنك تأمين عمل بعيد بحيث تسكنين لوحدك، ولحظتها ستشعرين بالوحدة، وبأهمية وجود الناس حولك، فبدلًا من ذلك اعملي على تحسين وضع البيت ووضع بعض القواعد كما أخبرتك اعلاه، وربي يبعث لك زوج صالح افضل لك من الوحدة :)

يقال الجنة بدون اوادم لاتراد. صدقيني لو عشت لوحدك ستتمني ساعة من هذه الايام التي تحييها،، اناس من رحمك ودمك حواليك وقد تحتاجينهم يوما. وتشعرين بالامان لوجودهم. ،،، ممكن التخفيف من هذا الضغط بان تخبريهم انه في يومين في الاسبوع لديك درس او واجبات او حتى تسجلي في مركز خارج البيت كنوع من التغيير وحتى تشعري بنوع من الاستقلالية لترجعي لهم نشيطة ومحبة،،، وكوني صديقة للبعض الذي ترتاحي له منهم حتى لو اصغر كثيرا في السن ،،لتشعري بالراحة معه،،،ليكن بالك طويلا مع الاطفال وممكن ان تشاركي في توجيههم وتسليتهم فتكسبي اجرا وامتنانا منهم وصدقي انهم كلما كبروا سيذكروا لك هذا ولن ينسوه وسيردوه يوما وانت في امس الحاجة. انها صلة الرحم اختاه

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه