السؤال

قبل 10 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

طلاقي من زوجي

انا متزوجة لمدة 7 سنوات ليس لدي اطفال لان زوجي لا يحب الاطفال عانيت مع زوجي عدة خلافات لكن كنا دايما نتصالح لحد ما زوجي قام بخيانتي .في المرة الاولي قال انها نزوة رغم اني لم اقتنع سامحته وقلت لمادا اخرب بيتي لكن بعد دلك اكتشفت خياناته لي فبدا الشك يزاولني و صرت ابحث في جواله واجد رسايل كانت تدمي قلبي شعرت انني اموت من قهري و شعرت بظلم لا حدود له فكلما تكلمت معه في هذا الموضوع قام بضربي ضرب مبرح لكي لا اتناقش معه في كل مرة كنت اسامحه رغم انه لم يعتذر لي يوما لكوني احبه فكنت دايما اطلب منه ان يعاهدني بان لا يعاود الكرة لكنه لا يعطيني جوابا كان يكتفي بمعانقتي استمر شكي و كل مررة كنت اجد دليل علي الخيانة فاتشاجر معه ويقوم بدور بضربي لحد يوم من الايام طلبت له الشرطه وقمت بتسجيل محضر بشهادات طبية مشكلتي ان كلما يكون عندنا جلسة في المحكمة وافكر كونه يمكن ان يسجن اشعر بالذنب و تعذيب الضمير رغم انني لم افعل شي سوي انني احببته بل هو من اعتدي علي نفسيا و جسديا و اداقني المر .كل الناس حولي يقولون لي لا تتنازلي يجب ان تطالبي بحقوقك لانني في الوقت الذي اعاني بتعديب الضمير هو يتمتع بحياته مع اخريات .الان اناتركت البيت و اريد الطلاق لكنه رفض تطليقي لانه لا يريد دفع النفقة و مستحقات الطلاق ارجوكم ساعدوني

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي، لقد تحملت الكثير جداً وأعطيت زواجك أكثر من فرصة واعتقد ان افضل شيء هو ان تتركيه دون ان تنظري الى الوراء ابداً. فبالإضافة الى خياناته المتكررة، حرمانك من الأطفال لسبب غير وجيه، هو يعنفك نفسيا وجسديا وهذا وحده كافي لتطلبي الطلاق دون أي تردد. تأكدي ان زوجك سيعاود ضربك وتعنيفك الى ما لا نهاية فالعنف يولد العنف فانجي بنفسك سريعا واطوي صفحة الماضي وابدئي حياة جديدة. اما بالنسبة للشعور بالذنب، فذلك نابع من حسن اخلاقك وربما حبك له، لكني انصحك ان تحكمي عقلك على قلبك حتى لا تخسري حياتك ونفسك الى الابد، اهتمي بنفسك وطالبي بحقوقك وابدئي حياة جديدة مع من يستحقك ويقدرك.

قبل 8 شهر

عزيزتي ,رجل كهذا لا يستحق الشفقة , خاصةً أنّه أهانك بشكل غريب , لا تتنازلي عن حقك, قدّمي شكوى للمحكمة حتّى تفرّق بينك وبينه ,أظن أن القانون معك لانكِ قد تعرضت للأذى , وفقك الله

قبل 10 شهر

من حق المرأة على زوجها أن ينفق عليها وعلى أولاده بالمعروف ولا شك أن الكسوة من النفقة بالمعروف، فعن عمرو بن الأحوص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ألا وحقهن عليكم أن تحسنوا إليهن في كسوتهن وطعامهن. رواه الترمذي وحسنه الألباني. فإذا كان زوجك لا ينفق عليك بالمعروف فقد رخص النبي للزوجة إذا كان زوجها بخيلاً أن تأخذ من ماله بغير علمه ما تنفق به على نفسها بالمعروف، فعن عائشة رضي الله عنها: أن هند بنت عتبة قالت: يا رسول الله إن أبا سفيان رجل شحيح وليس يعطيني ما يكفيني وولدي إلا ما أخذت منه وهو لا يعلم، فقال: خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف. متفق عليه.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه