السؤال

قبل 2 شهر (22 اجابه)
22 اجابه

كيف أقنع حبيبتى بأن تهاجر معي؟

كيف أقنع حبيبتى بأن تهاجر معي؟

انا شاب عمرى 25 سنة تعرفت على بنت من ايام الجامعة وحبيتها وحبتنى وكنا مخططين للزواج بعد التخرج وانا وعدتها انى سوف اتقدم لها اول ما اخلص الجامعة والاقى شغل ثابت اقدر افتح بيت لكن انصدمت بالواقع المر والاليم فى بلدى بطالة وفقر وما استطعت الاقى شغل براتب يقدر يقتح بيت وضليت معلقها اكتر من 3 سنوات على امل ان الظروف تتحسن وما تحسنت المهم لاحت لى فرصة للسفر والهجرة وابنى حياة جديدة ببلاد الغربة هيا رافضة فكرة السفر وتترك اهلها وبتتهمنى انى ضحكت عليها وغدرت بيها وخدعتها ;انا تعبت نفسيا ومش عارف كيف اقنعها ان السفر مصلحة لى وانو حيكون فرصة اصنع فيها مستقبلى شو اعمل معها مشان اقنعها انهاتسافر معى .انا بحبها لحتى الان ومو مستغنى عنها واريدها زوجة لى

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

أنت لم تحقق لها أي وعدا من وعودك خلال ثلاث سنوات صبرت عليك وصدقتك وها أنت تريد الهجره الان ، قرار الهجره ليس بقرارسهل على الفتاه وتركها لأهلها مسأله صعبه وليس هناك شيئ مضمون فأنت حتى الان لست متأكدا من حصولك علك العمل في بلاد الهجره ، أمضي في مستقبلك وتأكد من عملك وتقدم لها رسميا وانتظر رد أهلها فإن وافقوا على أن يمهلوك حتى ترتب حياتك في البلد التي ستهاجر إليها ، تعود وتأخذها معك أما اذا كانوا لا يريدون الهجره لإبنتهم فلا حل لك سوى أن تنساها وتقطع علاقتك بها . أنت لا تستطيع أن تتزوجها في بلدك حيث لا عمل لك ، عليها أن تختار إما البقاء معك أو تركك اخدة في عين الاعتبار ظروفك فالحب فقط لا يكفي للزواج .

قبل 3 شهر

خليك على موقفك دون ان تقطع العلاقه معها واذا الأهل بتقبلوا فكرة قرائة الفاتحه بشكل مبدئي بكون افضل بس هاد مستقبلك لا يضيع من ايدك بعد الزواج اذا اهلكتك الديون واصبح جلب رغيف الخبز صعب حتروح كل المشاعر و الرومانسية في الهاوية و تنقلب حياتكم لجحيم ركز على مستقبلك واقلب الحق عليها بأنها لو فعلا بتحبك بتضحي عشانك اهلها ما دايمين الها والك ومستقبلك اولى

قبل 6 شهر

حاول اغراءها بالبيئة الجديدة وهناك احتمال تقتنع.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.