السؤال

قبل 1 سنة (23 اجابه)
23 اجابه

فاجأني بتعليق كصفعة أيقظتني!

لم أتصور يومًا أنني سأضطر لاستعمال مواقع التواصل الاجتماعي لأخذ النصيحة، ولكن شعرت بالراحة لأكتب وكأني أفكر بصوت عالٍ، أنا امرأة مثقفة متعلمة وأعمل ومكانتي مرموقة، أنا لست صغيرة فقد تجاوزت منتصف عقدي الثالث، لم أكن أتصور أن الوضع عندي قد يدق ناقوس الخطر سوى في الآونة الأخيرة حيث تقدم رجل محترم ذي عمر وعمل ومستوى مناسب جدًا للتعرّف إلى على أمل الارتباط، ولكني فوجئت بتعليق منه كان مثل الصفعة التي أيقظتني، إذا قال لي مرة أنني لا أتحدث سوى عن عملي! وكأني لا أعرف أحاديث الحب والغزل، أنا حقًا بحاجة لمناقشة هذا مع أحد خارج إطار دائرتي وأقف عاجزة أمامه ماذا افعل؟ ساعدوني  

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

العمر ليس بالارقام تذكري هذا ومعرفتك الواسعة لا تعني انك قد تجهلين بعض الامور حولي السلبي الى إيجابي وبدل ان تكون صفعة لتكن تنبيه انك في حاجة ان تتعلمي بعض الدروس الخافية عن نفسك وعقلك كما يبدو انك مركزة على الجوانب الذهنية فيك استكشفي نفسك الاخر وخذي الامر بسهولة وبساطة. ابتسمي واضحكي كثيرا والقضية حس الفكاهة فيك

قبل 7 شهر

نحن بشر لنا عواطف ولنا مشاعر وقد نتخلى عنها او نهملها لكن لا يمكننا تركها او تناسيها الى الابد

قبل 7 شهر

انا كنت متلك الزواج المتأخر والجدية في العمل والحياة لكن هو كان صبور واعطاني حنان ودلع لحد ما اخرج الانوثة الي جواتي واهم شي تطلعي الافكار الي جواتك متلي كنت بشوف هالشغلات تفاهة وانه البنت الي تتصرف هيك سطحية وهبلة لكن اكتشفت انه الأنوثة مو تنقيص من حقي كامرأة جدية وناجحة

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه