السؤال

قبل 9 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

احب رجل متزوج ودايما بفكر فيه

ابلغ من العمر 37 سنة على قدر من الجمال والأنوثة والثقافة خلال هذه الفترة تقددم لي خطاب لكن لأحد منهم اقتنعت به هذا لم ارتح له ,وذاك مش مستوايا ,والاخر بسيط والرابع ضعيف شخصية ,وووو المهم لم التقي بفارس احلامي او على الأقل من يحمل مواصفات تحملها مخيلتي حتى التقيته .جمعتني الأقدار به اعجبت به رجل رصين متثاقل الخطى قليل الكلام غامض أخد تفكيري وأهتمامي وانا المغرورة الواثقة التي لايعجبها العجب استمرينا في الكلام وعرفت انه متزوج حديثا ومع ذلك استمريت في الحديث معه اصدقكم القول انني معجبة ومهووسة به وهو الشخص الذي يحمل مواصفات رجل حياتي  لاستطيع الابتعاد عنه ولا تحمل غيابه عني مع أننا لم نلتقي اطلاقا لوحدنا  بحكم عملنا مع أننا ننتمي لنفس السلك اني لا أفكر اطلاقا لا كونه متزوج ولا كونه مستحيل ولا لا .......انا محتارة هل هو الفراغ العاطفي أم ماذا قلبي سيطر على تفكيري احيانا اضعف بل غالبا ومبدئي في الحياة الحب ثم الحب ودائما ابحث عن الحب الدي يجعلني اعطي واضحي واتنازل وابتسم وتذهب عصبيتي وعدوانيتي وشراستي ونقمتي وغيضي أما هو لمس فيا الحنان والاهتمام احس أنه مفتقده مع زوجته أنا بين نارين 

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا فراح، الحب من طرف واحد ليس حب ولا علاقة! وأنت أخبرتنا أن الرجل حديث العهد بالزواج، مما يعني أنه لم يشعر بالملل والتعب من حياته الزوجية وجاء يبحث عن الحب معك! كثيرًا ما نلتقي برجل يمثل فارس الأحلام من وجهة نظرنا، ولكن هذا لا يكفي لبناء حياة، هو متزوّج، ولم يبح لك بالحب أو يغريك أو يطلب الزواج منك، انت فسّرتِ ذلك بناءً على حاجتك. والمحبة التي تؤمنين بها تكون بعدم هدم بيت عامر، أين هذا الشعور النبيل عندما تفكرين يا سيدتي بزوجته؟ أين هذا الحب الذي إن قام سيكون على أطلال بيت تهدم، الحب والمحبة بمفاهيمها الجميلة تتطلب التضحية، واحيانًا التضحية بترك من نحب أو نظن أننا نحب من أجل المحافظة على البيت العامر وهو بيته وزوجته. أعتقد انك قلت أن الفراغ العاطفي في حياتك هو الذي ضخم الموضوع في عقلك، الإنسان حين يزيد من حجم التفكير في موضوع ما، يتنامى في مخيلته، ويكبر ويصل إلى حد الإشباع لدرجة أنه يصدق الفكرة ولو كانت مبنية على غير أساس، أو على اساس غير سليم. فتاة بمثل وضعك وعمرك وجمالك وذكاءك يمكنها التمييز بين الصح والخطأ، ومن رأيي الشخصي أن ما تفعلينه خطأ لأنه بني على اساس غير سليم. أنصحك بأن تستهدي قليلًا، وتتوقفي عن التفكير، وتتأكدي أن تحلي نفسك من هذا الشعور، بالالتهاء بأمور محببة لنفسك وترددي، انا صاحبة المحبة والمؤمنة بالحب، يجب ان يكون هذا الحب خالصًا ونقيًا، ولا يسبب الألم والأذية للآخرين، انسحبي بهدوء وكوني راقية وبمستوى يليق بمقام حضرتك من حسن الأداء وادعي له بالسلام ليهنأ في بيته، وإن شاء الله ربي سيرزقك لحسن نيتك الزوج الذي تستحقينه، والذي أتمنى أن يكون فيه الكثير من الصفات التي ترجين، وأهمس لك بعبارة " لا يوجد شخص كامل، حاولي أن تقبلي بمن يمتلك اكبر قدر من الصفات التي تريدين، يجب أن نقبل بمن نحب ككل متكامل بما فيهم صفات وخصال، فمنها الكثير الجيد، ولكن قد يعكر صفو اختيارنا وجود نقص ما، اعملي انت على تكملته بما تمتلكين من الصفات الطيبة، فالزوجين يكمّل كل منهما الآخر" ونشكر لك ثقتك بنا لمشاركتنا مشاعرك.

كلماتك الرقيقة والراقية أثرت في نفسيتي لكني اصدقك القول أن نيتي صادقة وحبي صافي وعطائي بلا حدود من أجل حب انتظرته طويلا تجسد في شخصه وقلبي الطيب لن يسمح بتهديم بيته اريد حبه واهتمامه بدون سوء نية ولا خلفيات وانا متأكدة كل اليقين أن رب العالمين يعلم مافي قلبي وحسن نيتي تجاهه هو الحب الذي ازهر قلبي وجعلني مقبلة على الحياة ومسامحة لاني مررت بخيبات وصدمات كسرت قلبي المخلص ..............اصدقك القول ان نظراته كلماته تذيب قلبي لا أكذب عليك


قبل 8 شهر

عزيزتي فراح , يبدو أنّك بحاجة إلى رجل متفهم لك ,يحترمك ويهتم بك ,لكن هذا لا يعني أن نهدم بيوت الآخرين لاجل تحقيق طموحاتنا ورغباتنا ,حاولي الابتعاد عن هذا الرجل ونسيانه ووتجاهل مشاعرك نحوه كي لا تتسبي بالأذى لزوجته ووعائلته ,وفقك الله

قبل 8 شهر

سيدتي ضعي نفسك مكان زوجته ... هل ستقبلين ان تعجب او ان تعشق إمراه زوجك ... والرجل كاذب حتى لو قال إنه يفتقد الحنان والحب فتلك زوجته وإم ابنائه إياكي وبناء سعادتكي على هلاك الأخرين لأن الله لن ينسى لكي هذا ... وحاولي ان تملئي وقت فراغك بأشياء تسليكي او غيري مكان عملك حتى لا تريه وتفكري فيه او تنازلي عن بعض صفاتك فلا يوجد شخص كامل

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه