السؤال

قبل 8 شهر (389 اجابه)
389 اجابه

أنا عمري 15 سنة مخطوبة لرجل عمره 46 سنة

أنا عمري 15 سنة مخطوبة لرجال عمره 46. سنة. هو صديق ابي وغني جدا الزواج بعد اسبوع من الان أنا اكرهه وما بده يخليني كمل تعليمي وما بيخليني حتي اطلع مع اهلي بس بطلع معه غير هيك لا ومابدي اتزوجه هو شخصية عصبية كتير وما عنده شيء اسمه تناقش يلي بيقوله بيتنفذ بدي اخلص منه وما بعرف كيف !!

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

كثير من الامور تجري بالاقناع والغصب الا الزواج يجب ان يكون بالقبول وكبداية يجب ان تشعري بالتقبل ولكنك تشعري بالنفور ارفضي هذا الزواج ولا تعطي موافقة وحاولي ان تلجاي الى كبير العيلة او شخص حكيم تثقي به ليقنع اهلك عن هذه البيعة هذا ليس زواجا وانما بيع وشراء الجاي الى والدتك اخوانك ترجي ابكي اصرخي اعملي اي شيء فهو ليس فرق السن فقط وانما شخصية عصبية ومتسلطة الله يكون في عونك

8 شهر

هئولك اتكلمنى مع اهلك وقولى لهم انك مش عايزة تتجوزى ولو مسمعوش كلامك استنى لما يجى المأذون وقولى له وارفضى


8 شهر

الحمدلله علا نعمت الإسلام أرجو من المتحدثين بنشر رساله تطمئن الفتاه وليس بارهابها من الزواج من هو أكبر منها عمرا وماادراكم أن تكون هذه الفتاه سعيده بعد الزواج من هذا الرجل المصطفي عليه أفضل الصلاة والسلام تزوج خديجه رضي الله عنها وكان عمرها 40 سنه وهو عمره 20 سنه فل نقتدي برسولنا الكريم وانتي يااختي تصتطيعين أن شاء الله وبقوته أن تجعلي هذا الرجل من متصلط إلى رجل حنون ومحب لك بتفكيرك وسلوكك المهذبه


8 شهر

ما يطمئنها فعلاً , أن نكفَّ عن هذا الهراء , والاستدلالات غير المنطقية , الإسلام بريء مما تقول , الإسلام لا يطلب منا أن نودي بأنفسنا إلى التهلكة , نحكم عليها بالإعدام , عدا عن المقارنة بحال زواج النبي صلى الله عليه وسلم , أنتَ تتحدث عن فترة مختلفة ,وبيئات مختلفة , وطريقة عيش لا تمت بصلة لما نحن عليه اليوم ! فاشكرْ نعمة الإسلام بفَهمك إياه .


قبل 7 شهر

عليك ان تخبري اهلك بانك لا تريدين الزواج منه

قبل 8 شهر

ارفضي الزواج وكوني أكيده ما في شي او قوه ممكن تجبرك ع الزواج من شخص ما بتحبيه

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه