السؤال

قبل 7 شهر (8 اجابه)
8 اجابه

هل الحب من طرف واحد كافي؟

هل يمكن لحب من طرف واحد ان يتطور وان يصبح الطرف الاخر و الذي كان محبوباً ان يحب الاول بعد ان بردت عاطفته و حبه بعد مرور سنين من الفراق ؟! ام هل يمكن لهذين الشخصين ان يتزوجا في يوم من الايام و يصبح حبهما متبادل و يكونا اسرة ؟! اسئلة محيرة تسرق من عيني النوم و هي بضبط ما يحدث معي. حبي الاول و حب المراهقه و الذي تركته بعد رفض متكرر اتى ليخبرني بعد سنين بحبه لي وانه كان يرفض الاعتراف به سابقاً بسبب انانيته و عدم تقبله للواقع ، كان وقع كلمة احبك مبكياً و مضحكاً في الوقت ذاته بالنسبة لي .. فكان مضحكاً حيث انني شعرت اه اذن كانت معانتي كل تلك السنين لتخلص من هذا الحب لأجل لا شيء .. وكان مبكياً حيث انني شعرت بكل الالم اللذي كان يعتصر قلبي حينها يخرج دفعة واحده و كان كل ما قلته له حينها ، اذاً لماذا عذبتني كل هذه السنين .. تلك الكلمات كتبتها دون وعي مني ... كل الاعتذارات و الاعذار التي قالها لم تجعل دموعي تكف عن التساقط و لم تجعل يداي تتوقف عن الارتعاش ، تلك صدمة كنت قد تلقيتها ، فكيف لحب لم ارى له اي امل ان يستمر بأن يصبح حقيقة في لحظة .. و حينها شعرت بالصراع الذي بدا بين قلبي و عقلي . فقلبي يقول لتسامحيه و لتنسي الماضي و لتقبلي بالزواج و تعيش بسعادة مع من احببتي و يحبك و تلك العاطفة المهتاجة الجياشة التي شعرت بها يوماً اتجاهه ستعود مع الوقت. بينما عقلي يخبرني ، لما الان تحديداً اتى ليخبرك و حينما افكر في هذا اتذكر قوله بان امه تود منه الزواج العاجل و اول من فكر فيه كان انا الشخص اللذي قضى معه اغلب ايام مراهقته و التي كانت تستمع الى كل همومه و تدلله بسبب حبها له و لا يمضي يوم دون ان تسأل عنه ، كانت كل تلك الافكار تدور في رأسي ماذا لو انه شعر فقط بانه يريد الزواج من شخص يحبه و يعرفه و يألفه و يرتاح الحديث معه على شخص سيتعرف عليه في المستقبل. افكار كتلك لا استطيع اخراجها من رأسي هل هو يحبني حقاً ام يتوهم هذا الحب ، لانني ان ايقضت تلك المشاعر التي نامت في داخلي اتجاهه و من ثم اكتشف انه كان متسرعاً في قراره حينها ماذا سأفعل. لقد تحطم قلبي مرة بالفعل لانه تركني مره فهل سيتحمل قلبي ألم المرة الثانية ، في قرارت نفسي انا اعلم تماماً بأني لن اتعفى من الثانية فالاولى اخذت مني سنتين فماذا عن الثانية ؟! اشعر بالخوف من ان تستيقظ تلك المشاعر مرة اخرى ... وهو خوف لم اشعر به في حياتي قط. لا استطيع انكار بانني لم انساه ففي بعض الاوقات تاتي ذكراه فأبتسم و في احيان اخرى تملئ عيني الدموع ، فلقد خسرت الشخص الذي كنت احدثه عن كل احزاني و افراحي و الشخص اللذي كان يوجهني ان اخطأت دون اي مجاملات الشخص الذي جعل الابتسامة ترتسم على فاهي لبضع سنين ، ففي كثير من الاحيان ما كنت انظر الى اسمه في قائمة المحادثات و امنع اصابعي من ان تنقر على اسمه و تحدثه ففي احلك الاوقات و التي اشعر فيها بان الدنيا قد اغلقت ابوابها في وجهي هوا اول من اتذكر، ورغم كل ما كنت امر به من عذاب لقد سيطرت على تلك المشاعر و ابقيتها محبوسة و مغلق عليها بأحكام و شغلت نفسي بامور اخرى تبقيني منشغلة عن التفكير فيه و بالفعل لقد عشت حياتي بهذه الطريقة لسنين حتى مع الوقت اصبح من طي النسيان. الحياة الزوجية لا تبنى على الحب فقط و هذا امر ادركه الان اكثر من السابق حيث انني لم اعد مراهقه متسرعة في اتخاذ قرارتها و لا ترى شيء سو الحب فقط و ما يجلبه من سعادة ، تلك التجربة التي خضتها معه جعلت مني انسانة اكثر عقلانية. لذلك حينما تركته ، ان قررت بانني لن اتزوج الا من رجل ياتي ليطرق باب اهلي مباشرة و الحب يمكن ان ينشأ و يولد بعد الزواج. من الصعب ان تتخذ قراراً في حين ان قلبك و عقلك لا يتفقان على اجابة واحده نعم او لا ؟! لذا فانا اخبرته ان لا يستعجلني الرد و اني سافكر بالامر بجدية وهو ما تفهمه تماماً حيث اخبرني بان اخذ كل الوقت الذي احتاجه ، ولكني كلما ابدا في التفكير انتهي الى نهاية مسدودة قلبي يريد و عقلي يرفض. استخرت الله و دعوته ان يرشدني الى الطريق الصحيح ...ولكني لازلت في حيرة. هوا لا يريد ان يتقدم لي فوراً ولكنه عازم على فعل ذلك بعد سنة من الان حتى تستقر اوضاعه المادية لتدبر امور الزواج ، و في حال ان كنت وافقت هوا فقط او ربما كما اعتقد يود ان نعود كالسابق لمحادثتنا الطويلة الكتابيه منها خاصة و الهاتفية بشكل عام ، وفي الثانية فلقد اخبرته بوضوح بعدم رغبتي فيها و اما بالنسبة لي الاولى فأني الاقي صعوبة في اخباره .. حتى اتبين حقيقة مشاعري و في كلتى الحالتين اود من هذه الرسائل ان تتوقف فأن كنت سأوافق على طلبه فاود ان تكون هذه المحادثات حينما يعلم الجميع بعلاقتنا وليس بالسر و الكذب فاي علاقة تبنى على اسس سيئة نتائجه ستكون سيئة بالطبع . ان كنا سنقدم على الزواج فاريد ان نبدا صفحة جديدة وان كان هذا ما سأختاره في النهايه فسأواج صعوبة في ايصال الامر له دون ان تتأذى مشاعره. بالرغم من اني احاول ان لا احدثه و لاسيما بعد اعترافه لي حتى اتبين حقيقة مشاعري الا انه لا يتركني افعل فهو يحدثني صباح مساء من ما يجعلني اعاني اكثر ، فهو ان حدثني انا لا استطيع منع نفسي من الإجابة فهو يهتم لي امري الان اكثر من السابق وهذا امر اشعر به الان ، و السبب اللذي يجعني ارغب في توقفه عن المحادثات هو لانني لا اريده ان يظن انني قد و افقت على عرضه بالفعل. هناك حقاً العديد من الاسئلة التي ارغب في ان اسأله ايها كمثل متى بدات تحبني و لماذا هذا الحب المفاجئ و هل انت متاكد من انه حب حقاً وانه يمكن ان يكون قوياً لبناء اسرة في المستقبل ؟! تلك الاسئلة التي لا استطيع ان اجيبها بنفسي و تجوب في خاطري .. فأن سألته خشيت ان اجرحه و اسبب له الالم و ان انا لم اسأله شعرت بتنني لن اتقدم خطوة واحده الى الامام. الحيره ثم الحيره ثم الحيرة ..!! و ماذا بعد ... افيدوني و ساعدوني بآرائكم و ساكون لكم من الشاكرين ....

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اعطي نفسك فرصة حقيقية ليحبك حقا حتى لا تبقي بالشك والحيرة لا حرج قولي له اذهب الان وتاكد انك تريدني وان تنتظر هذا العام دون اعادة العلاقة ولو وجدت نفسك فعلا تحبني تقدم رسميا،،اما اذا وجدت نفسك مترددا لاتعود ابدا،،،اعرف ان الامر صعب عليك ولكن لاضمن لك الراحة والسعادة مستقبلا ،،لانه لماذا تركك هذه السنتين وهو يدري انك تحبيه فسوف تبقين بالشك كما قلت هل عاد لانه وجدك مناسبة اكثر نحن نقول دعيه يسعى لك ويطلب ودك بحق وحقيق ويعرف قيمتك ومتى ما تاكدت من عواطفه وخياره وانه عاد ليس لانك تحبيه ولكن لانه هو يحبك عودي له ونعم ممكن انه يحبك بعد فترة بعد ان عرف قيمتك واهميتك ولكن تاكدي حتى ترتاحي

قبل 7 شهر

عزيزتي انت حبيتيه و ما اظهرتيله اي شيء و هذا شيء جيد جدت ... و بما انه لجألك في أصعب الامور و قال انه يحبك .. يعني ما أظن انه في سبب انه تفكري انه ما بحبك .. ما أظن انه هذا حب من طرف واحد ..اقول عيشي قصة حب مع الي تحبينه .

قبل 7 شهر

رح يضل ببالك طول العمر انك في فترة من الفترات كنتي تحبي و هو لا !! بس انت حاولي تتعدي هاي الفترة وتركزي بأن كيف رح يعاملك هلأ وانو اذا هو فعلا جدي في علاقته معك رح يبين هذا االشيء

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه