السؤال

قبل 7 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

لاني مطلقه و اريد الزواج بدأت اتنازل

انا عمري 28 سنة تزوجت بعد قصة حب 4 سنين ومن اول سنة تطلقت بسبب عدم قبولي للخضوع لوالدته وبسبب ممارسات سيئة من ناحيتو من وقتها وانا عندي خوف من الوحدة وكل مابطلع حد بحياتي بحاول اقنعو واقنع حالي اني بحبو مشان نرتبط ويصير عندي عيلة وولاد ومع الأسف كلهم بحسوني بضغطهم ومو قادرة افوت بأي علاقة سليمة وبحس أي حد بحكي معي بدو يستغني لاني مطلقة خصوصا انو انا عايشة مع والدتي وما عندي غيرها كتير بخاف آخرها واكون لحالي أفيدوني للطريقة السليمة للتعامل صرت أحس حالي كانو بفرض حالي عالعالم بس مشان تجذب حد يضل معي وبتنازل وبصرف بشخصية غير شخصيتي صرت متناقدة

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الخوف الخوف ياعزيزتي يسيرنا ويتحكم بحياتنا ومصيرنا ويحرمنا من الحياه السعيده ويحرمنا من الشعور بالسعادة والامتنان لما نملك. عمرك 28 سنه وما تزالين صغيره،وقبل أن تدخلي لأي علاقه جديده يجب عليك التخلص من ذيول العلاقه القديمه وان تتعلمي منها. لماذا فشلت؟ وأين أخطأت وان تسامحي زوجك وتسامحي نفسك وتبداي حياه جديده. لا تخافي وتوكلي على الله، أخرجي واعملي تعلمي أشياء جديده، طوري نفسك، وانطلقي دون أن يكون هدفك الارتباط بأحد بل بالنجاح وهناك سوف تلتقين الشخص المناسب لك ولشخصيتك الجديده المرتاحه الغير متوتره وخايفة ويحب أن يكون معها .

قبل 4 شهر

انا عمري 31 عام . شاب متزوج من عام و نصف ... والحمدالله كانت حياتنا حلوة و جميلة ليوم قررت زوجتي تحطيم بيتنا الجميل و طلب الطلاق (لاسباب خاصة لا استطيع ذكرها) .. وانا شخصيا اسكن لوحدي .. اكل لوحدي .. اخرج لوحدي ..مصدوم بعد سنة و نصف زواج .. انو زوجتي باعت العشرة .. انا معلق حاليا ... و رح يصير اسمي مطلق ... وشوف نظرة المجتمع لالي .. وللاسف حاسس انو صار عندي ردة فعل عكسية ... اخبرت اهلي و عزوتي .. انو خلص .. ما رح اعيد التجربة مرة ثانية ..... لانو الواحد بكفيه صدمات بالحياة ... حاليا بفكر اترك البلد و اهاجر برة لانو ما ضل اشي هون بربطني بالمكان غير اللحظات الغير سعيدة

قبل 4 شهر

اختي الكريمة اولا عليكي ان تقتنعي ان الذي حصل قضاء وقدر وان امر المسلم كله خير كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم : عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له . رواه مسلم . ثانيا : محاولة نسيان الماضي وعدم التفكير به مطلقا ويجب ان تنظري الى المستقبل على انه مليئ بالسعادة والخير والتفائل بالأفضل . ثالثا : أخذ الامر ببساطة وعدم النظر الى نظرة المجتمع إليك فالله سبحانه متكفل برزق كل إنسان وتيسر أمره . وأخيرا الحرص على الوقوف عند أوامر الله ونواهيه والتوكل على الله دائما والدعاء وكثرة الصلاة والاستخارة. اعلمي اختي الكريمة ان الله عز وجل عندما يبتلي عبدا يريد من ذلك ان يتقرب العبد منه بالصلاة والدعاء

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه