السؤال

قبل 1 سنة (16 اجابه)
16 اجابه

أحب عمتي

الي بدي احكي صعب شوي والاعتراف فيه اصعب بس انا جد بعاني ومحتاج لحل .. امي وابوي انفصلوا واحنا صغار كان عمري 5 سنين وامي تزوجت وابوي تزوج فقررت عمتي تربيني وكان عمرها 25 سنه هلاء انا عمري 20 وعمتي عمرها 40 بس عمتي لساتها محتفظه بجمالها وجسمها وبحكم اني ابن اخوها ومتربي عندها بتلبس براحتها وبتتصرف براحتها وستي توفت قبل 3 سنين واحنا لحالنا وانا ما عندي صحاب ومنعزل وهي كل حياتي وما حد بفهمني غيرها حتى اخواني من امي ومن ابوي ما في تواصل بينا ... انا بلشت احس اني بحبها وهاد الشعور كتير زاعجني ما بقدر اتركها واعيش لحالي لاني هيك بتخلا عنها بعد ما ربتني ولساتني صغير على الزيجه لحد اجيب وحده تعيش معنا وشوي اخبي هالشعور الي عم بكبر يوم بعد يوم ... حلوها بترجاكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سارع بالاختلاط بالناس والتعرف على المجتمع اكثر من الزيارات والاحاديث مع الناس لانك الان اشبه في جزيرة مع واحدة فقط تصب عليها كل المشاعر امومة واخوة وغيرها المجتمع هو البر هو خط الوصول للشاطيء. حاول ان تسافر من حين لاخر. حاول ان تجلب لها خادمة اطلب من الاقارب زيارتكم اطلب من اخوانك البقاء معكم لايام اي كبر الحلقة بينكما وستجدها مشاعر مراهقة وانتهت

قبل 11 شهر

السلام عليكم .. أتمنى إني أقدر أساعدك .. ما هي المشكلة إذا أحببت عمتك وتعلقت بها إذا كان الحب مجرد حب ابن لأم فالبطبع ستكون معلق بها لأنها ربتك ، وكلنا كذا مع أمهاتنا .. ولكن الإشكال إذا العاطفة اختلطت بانجذاب جنسي فهذا إشكال عظيم وجسيم وهذ الذي يظهر من كلامك الذي قلته بأنها( محتفظة بجمالها وبتلبس على راحتها ) يدل على أن في الموضوع انجذاب جسدي !.. فإذا كان الأمر كذلك فعليك السكن في مكان آخر والتوجه لأقرب أخصائي نفسي سريري لصياغة الفرضيات الجنسية لديك لأنها يمكن قد تزعزعت بسبب التشتت الذي عايشته _وليس هذا عذر_ وكذلك _ليس كل من حصل له خلل أسري يحصل له ذلك_ بل ربما احتمال أن يكون كذلك وخاصة أنك من خلال حديثك يدل على أنك ضعيف اجتماعيا وبالتالي متشتت في موضوع الأفكار ، ويجعلك عرضة لورود الأفكار الوسواسية ، ومن الأسباب المحتملة أيضا أنك كانت هناك عاطفة جامحة نحوها لأنك كما قلت هي الوحيدة التي تفهمك ، ولكن تحول لا إراديا إلى حب جسدي كأي امرأة أخرى لعدم وجود الفرضيات النفسية الجنسية بشكل قوي في شخصيتك .. والفرضيات المقصودة أن كل إنسان في هذه الحياة لديه فرضيات يعيش من خلالها بشكل سليم ، فلو الغريزة نشطت ستنشط على جميع النساء عدا المحارم لوجود فرضية مسبقة تردع تلك الغريزة للوصول إليهم فتجد لن يفكر فيهم .. اتجه لطبيب نفسي أو أخصائي سريري يحاول معك ضبط هذا الشعور وصياغة الفرضيات من جديد . وفرصة أن الأمر جديد ليس ببعيد ، ففرصة العلاج بأن تكون سهلة وغير معقدة ممكنة .. النصائح والتوجيهات : * اختلط بالآخرين * ضع في محيطك الداخلي أنثى لتحويل تلك المشاعر الجسدية والحب كخطبة ثم زواج .. * اخرج للشارع وانظر وتأمل في آلاف النسوة وأن كلهن يمكنك أن ترتبط بهن ، وتكون حبك وتفهمك كما تريد .. * اشغل وقتك لتصرف تلك الأفكار عن مخيلتك بالقراءة ، بالذهاب للدروس ، ومع المجموعات والشلل الطيبة .. * تقرب إلى الله بالدعاء أن يعصمك بالزواج ، وأن يعطيك من النساء من تفهم وتحبك وتعطيك كل ما تملك .. * عندما تجد هذا الشعور حاول أن تحوله بخيالك لامرأة أخرى بنفس الشعور فلذلك الارتباط جيد في حالتك ولو كانت مجرد خطبة .. * ابتعد حاليا من محيط البيت وكون محيطات أخرى لتخفف الارتباط لديك لمحيط عمتك .. * ضع في تفكيرك وأنت مسترخ وهادئ الفرضيات النفسية التي ذكرناها بأن تلك عمتي محرمي وأمي أحبها حب الابن لأمه ، أختي وبنياتها وأمي وأخوالي وبنيات أخي محارمي أحميهم من كل شر ، عرضي لا أحد يدنسه ؛ وهكذا من الأفكار التي تزرع فيك حرمة الاتجاه لهن .. * ضرورة الاتجاه للطبيب النفسي أو الإخصائي النفسي السريري لمساعدتك في ترتيب الفرضيات ، وتحليل أصل المشكلة وتفاصيلها وعلاجها ، ومساعدتك للعبور بسلام من المشكلة .. أتمنى أني افدتك .. الدعاء لك بالشفاء العاجل والتوفيق .. تحياتي .. والسلام ..

قبل 11 شهر

اقرى القران تهدي حالك شوي وحاول تبحث عن شخص يحبك وحاول تحبه وتذكر ان العمه من محارمك الشعور الي تحس مجرد وهم لانك ماشفت غيرها بحياتك الله يفرج همكك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه