السؤال

قبل 6 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

احببت ابن عمتي فحاول ان يتحرش بي

انا حبيت ولد عمتي انا عمري 15وهو عمره19 القصه او ل كنت اراسل عمتي على الواتس اب ويوم من الأيام رسلت صور لعمتي وكان الجول مع احمد الي هو ولد عمتي وقال لي انا أحمد قلتله انا اسفه بالغلط بس تجي عمتي قول لها اني راسلتها وقال انا حابب اقلك شي قال عادي نسير أصدقاء قلت عادي وصار كل يوم في الليل نتراسل كاصدقاء وفي مره قالي انا احبك وقلتله وانا احبك مثل اخوي قال لا انا احبك مو زي اختي انا احبك وبعد فترة سرت احبه وقلت له انا احبك وبدأت اقول له عن مشاعري وقال ارسلي صورتك ورسلتها وفي مره رحنا عند عمتي وقال لي تعالي المطبخ ورحت وحاول يتحرش فيني مسك صدري و قبلني رغم عني وأنا صرت اخاف منه وبعد 4شهور صار ما عاد يرسلي ولايدق علي والصراحة انا احبه

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

هذه علاقه غير سليمه وفي غير وقتها فأنتما لا زلتما في عمر المراهقة وما هذا الحب الا مظهر من مظاهر المراهقة حيث تكتشف الفتاه الرجل ويكتشف الرجل الانثى. توقفي عن مراسلته حتى لو بادر مره اخرى. انت تظنين انك تحبينه ،فهذا ليس حبا بل مجرد اثبات للذات بان لديك معجب او شخص تفكرين به. فكري في مستقبلك الان وليفكر هو أيضا في دراسته حتى تنضجوا وتعرفوا ما تريدونه من الحياه. انت تقنعين نفسك بانك تحبينه ولكن هو لا يبادلك نفس الشعور وغالبا استغل قرابته بك ليتحرش بك وهذا تصرف غير سليم ولا مقبول وعليك الحذر منه حتى لا تتورطي. انسي هذه التجربة وانتظري حتى تنضجي فتحسنين الاختيار وتجدي من يبادلك الحب وتتزوجيه.

قبل 3 شهر

يبدو ان الموضوع راق لكى وعجبك يا موزة وليس تحرش كما تقولين ايش من حب وخرابيط بالطريقة هذه وفي هذا السن الذى غادرتى فيه اعتاب الطفولة بقليل القليل==اتقى الله وعودى الى رشدكى وثوبى الى الطريق والخلق القويم قبل ان تذهبى ذهابا بلا رجعة

قبل 6 شهر

انت عمرك 15 يعني بعدك صغيرة واكيد هذا الانسان استغلك فقط حتى يشبع نزواته و رغباتك معك ..لو فعلا بيحبك ما بيقرب عليك و لا بيأذيكي ابدا ..انت بعدك صغيرة على هذه المواضيع كلها ابتعدي عنه و خبري واالدتك و الله يهديك و يهديه

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه