السؤال

قبل 6 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

و تبقى المشكله في ام حبيبتي ..!!

عمري24 سنة عامل بشكل رسمي ومدخولي جيد...... أحببت فتاة أحلامي التي تبلغ 20 سنة دامت علاقة حبنا مدة 6 سنوات دون الإقتراب منها أو حتى تقبيلها أخاف عليها من كل شر كانت عفيفة ومتخلقة وأحترم تخلقها وصيانة حبها لي..... واجهنا بعض المشاكل لكن إستطعنا إجتيازها والتفوق عليها بجدارة..... نعم...قررت أن تكون شريكة حياتي الزوجية تقدمت لخطبتها من أهلها لكن أمها رفظت قدومنا وعدم مقابلة أهلي دون أن تعرفنا أو حتى ترانا وإحتجت بأنها أعطت وعدا لإبنتها بأنه عندما تعيش قصة حب مع أي كان فإنه لن يكون من نصيبها.... نعم...حاولت طرق الباب مرة أخرى وتكلمت مع أخوها الأكبر قاصدا الحلال والزواج على سنة الله ورسوله لكن أمها أبت ورفظت مرة أخرى رغم أن كل أطراف العائلة ينطظرون بفارغ الصبر إجتماعنا تحت سقف واحد بفارغ الصبر.. وتبقى المشكلة في أم حبيبتي...لم نجد أي حل إلا ونفذناه المهم أن نجتمع في الحلال أما الآن أصبحنا نفكر في أعمال شيطانية لدرجة أن حبيبتي كرهت أمها لدرجة لا يتخيلها العقل ولا أريد أن أكون السبب في ذلك... نحن الإثنين نعيش حالة نفسية جد صعبة إلا أن انني أخفف عنها الألم وأنسيها حكاية رفض والدتها لعقد قران الزوجية غير أن حبنا إزداد تعلقا لم ولن نيأس وسأعيد الكرة مرة أخرى... أصبحت أفكر في فتح بكرتها لكي تزوجها لي وتكون من نصيبي إقترحت عليها الفكرة فوافقت على الفور فهمها هو همي... وما نريده نحن الإثنين هو العفاف والحلال تقبلو مني فائق الإحترام والتقدير وأرجو منكم النصيحة والوصول الى الحل الأنسب. ...شكرا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لا ترد الخطأ بخطأ اكبر وأعظم منه. لا تقم بفعل تندم عليه انت وحبيبتك طول العمر. فعلى مر السنين استطعتم المحافظة على قدسية واحترام علاقتكم وهذا الذي يربطكم اليوم ويجعلكم اكثر تمسكا ببعضكما. استمر في محاولة التقدم لحبيبتك وشجع حبيبتك على رفض اي عريس والتصميم عليك. كما ذكرت فان جميع العائلة في انتظار زواجكم ولن تستطيع ام حبيبتك المقاومة طويلا. اصبر واستمر في عمل الصحيح في حياتك.

قبل 6 شهر

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أخي الفاضل.. إن أردت التوفيق من الله سبحانه وتعالى فأبتعد عن الحرام هل تريد ان تبدأ حياتك بالحرام فما بني على باطل فهو باطل أخي الفاضل لا تحاول ان تفض بكارتها او ان تفعل ما يغضب الله حتى ترضي نفسك ونفسها عليك بالصبر وعلى البنت ان تتحدث مع والدها واخوتها، وعليها ان ترفض كل شخص يتقدم لها ( هذا إن كانت تستطيع ان تبدي رايها)، فمع رفضها لأي شخص على الأقل تعرف بأنها لن تذهب منك. أخي إن الزواج قسمة ونصيب فأعلم لو كانت لك فلن يستطيع بشر ان يقف في طريقكما وان لم تكن لك فلن تستطيع ان تجتمع معها ولو كان الكل معك. عليها ان تتقرب من والدها ولا تبعتد عنها لانه هذا ليس في صالحها بل تتقرب منها وتكسب ودها حتى يلين قلبها إن شاء الله. وفقكم الله وجمعكم على الخير

قبل 1 شهر

أسأل الله تعالى أن تكون مشكلتكما قد وجدت طريقها للحل يا رب آمين

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه