السؤال

قبل 6 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

بعد زيادة وزنها لم اعد احبها ..!!

السلام عليكم انا شاب تعرفت على فتاة عن طريق الفيس احببتها واحبتني وتعلقت بي كثيرا علما اننا من نفس البلد طلبت منها ان اراها فرفضت لان اهلها لا يرفضون هده العلاقات بعتت لي صوره خاصه بها فاعجبتني وتعلقتو بها اكتر فاكتر واخبرتو اهلي واعلمتها اني ساطلب يدها بعد شهر رمضان وفي يوم من الايام طلبت منها صورة اخرى وارسلت لي لكن الصوره كانت مختلفه فيها واخبرتني ان الصوره الاولى التي بعثتها كانت قديمه وهده صوره التقطها جديده واخبرتني انها تشرب دواءاا زاد من وزنها وانا متردد الان ولا اعرف مادا افعل ليس لمرضها بل لاني لم اعد احبها كما كنت وانا حائر مادا افعل ساعدوني

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

هل قررت ان تخطبها من صورة فقط!! لا بد ان تبني قرار الخطبة على اكثر من شكل الفتاه، هل تتوافق أفكارهما ومعتقداتكما؟ هل أنتما متناسقان من النواحي الاجتماعية والدينية والتعليمية وغيرها؟ لا بد ان تعرف الفتاه واهلها جيدا وتدرس مدى توافقكما قبل الأقدام على الزواج. إعجابك بشكلها فقط لا يكفي فالشكل يتبدل مع العمر ولا يبقى الا المضمون والاخلاق فكن واعيا وحذرا.

قبل 6 شهر

ان يكون للرجل شروط في شكل التي يريد ان يرتبط بها من حقه ونفس الشئ للمراة لكن ان وجدت بان اخلاقها عالية وطيبة وهناك توافق بينكما وانك تستطيع معايشة هدا الشكل فصدقني لا يوجد كجمال الروح _ وهو براي مشكل حله سهل خاصة ان السمنة ليست وراثية فيها او مرضية _ بدليل الصورة الاولى _ اخي فكر جيدا قبل ان تقدم على اي خطوة فلاداعي لظلمها وان قررت الابتعاد اوصيك بارجاع الصورة وسترها فالله امر بالستر واكيد انك لك بنات في العائلة

قبل 6 شهر

هل أنت ملاكم ( تتعامل بالأوزان:تحب بالوزن كذا وتكره بالوزن الآخر)، بركاك من الخرطي، كون راجل:إما ان تأخذ أهلك لبيت الفتاة وتطلب ان تراها رؤية شرعية،ثم تقرر، او ان تقرر تركها نهائيا وتخبرها بذلك وتقطع كل الإتصالات بها، خل تقبل لأختك ان تُعامل كما تتعامل أنت مع البنت، وهل أنت على علم بما تفعله أخواتك أمام الحاسوب وبهواتفهن، خافو ربي يا بني آدم

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه