السؤال

قبل 4 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

هل هي مجرّد اوهام ام انها حقيقة ؟

هل هي مجرّد اوهام ام انها حقيقة ؟ انا طالبة جامعية ادرس الاعلام في لندن، لقد تعرفت الى شاب منذ سنتان من نفس المجال و في نفس عمري و نفس البلد و الدين، اي انه عربي. علاقتنا لا تتعدّى الزمالة و الصداقة لطيفة و مفعمة بالاحترام. كنا ضمن مجموعة اصدقاء شباب و صبايا و كلنا دايما منتفاعل مع بعض. اذكر جيدا ان علاقتي بهذا الشاب الوسيم كانت ودودة للغاية لكنها مليئة بسوء التفاهم. فأنا لديّ طبع العفوية و احيانا أُمازح الجميع بمن فيهم هذا الصديق، لكن في بعض الأحيان و اعترف انني لا احب هذا الطبع بي انني ارمي كلام قد يعتبره غيري انه جارح و مؤذٍ لكنني لا انتبه لذلك، عفويةً و نقاءً مني لا اكثر حيث انتي فتاة لا تفكر في بعض الأحيان قبل ان تتفوّه. و هذا ما حصل بيننا من سوء تفاهم و هو اني عندما اجلس مع الأصدقاء و نمازح بعضنا، ما ان أُمازح زميلي الوسيم حتى انتفض و تضايق رغم ان الجميع و هو ايضا يعلم بأنني امزح لا اعني ما قلته ولا أؤكده و الجميع يعلم بأنه ليس بمُزاحٍ ثقيل لكنّ هذا الصديق قد بالغ في تصرّفه حتى أنه وبخني بشدة عن طريق محادثة تحادثناها بالواتس كان ذلك بعد ان مضى على تعارفنا فصلٌ كامل ما يقارب ال٤ شهور، و انا لم انفعل كثيرا حينها بل اكتفيت بالرد عليه بأسلوب مهذّب و راقي و انهيت المحادثة و كل شيء بيننا حتى انني خرجت من المجموعة و اي شيء هو يتواجد فيه و لم أعد أراه منذ تلك المحادثة و الى الآن. لكن بعدها و بفترة وجيزة أصبحت اسمع اخباره من زملائي بأنه عنفواني و لم يبقى أحدٌ منا الا و افتعل معه مشكلة و تغير فأبعد نفسه و اختار لنفسه فورا حياة و اصدقاء بعيداً عن الجميع. لا اعلم كيف و متى لكن بدأت أراه كثيرا في أحلامي و قد تكرر الحلم نفسه ٩ مرات على مدار شهرين متتاليين و بعض الأحيان اسمع صوته يأنّ في أذني، و كلما خطر ببالي و انا في الكلية انطر يميناً فالتقيه صدفة و اشعر بأنه حزين انظر لِعيناهُ فأراه متعب جداً و ليس سعيد. تجاهلت هذا الوضع و اجبرت نفسي على عدم التفكير لانها مجرد اوهام لا اكثر، لكن الوضع تطوّر فأصبحت أراه في كل مكان، فمرةً التقينا في المطار و كنا ذاهبين في نفس الرحلة الى نفس الوجهة! و عندما شاركت في احدى النشاطات الطلابية الرياضية كان هناك أيضاً حتى الاعمال التطوعية التي أشارك فيها اجده هناك، تجاهلت مل شيء و لم أبدي اي رد فعل. لعلها مجرد صُدِّف لا اكثر ! ما رأيكم هل أُبالغ بموضوعي هذا و أتوهم ام انه يوجد مافي الامر حقيقة ؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لا استطيع الجزم فمن الممكن انها مجرد صدقه كونكما تدرسان في نفس المجال فمن الممكن ان تلتقيا بحكم نشاطاتكما المتشابهة ومن الممكن انه يلاحقك. اذا احسست انه يراقبك ويلاحقه فابلغي سفارتك لتقوم بحمايتك والأفضل الا تعودي الى الكلام معه. اما الأحلام وتخيلهً فهي نابعة من تفكيرك به كثيرا في عقلك الباطن لكن ذلك سيختفي مع الوقت.

قبل 4 شهر

بما انه الكل ملاحظ تغيره اذا اكيد عنده ظروف صعبة و بحاجة انه احد يوقف جنبه ..اذا كثير بيهمك امره اذهبي له و اسأليه عن ظروفه و اذا كان محتاج لاي نوع من المساعدة

قبل 4 شهر

يعني اذا هو معجب فبك فعلا او بيحبك ليش ما ييجي و يصارحك ؟ شو ينتظر ؟ انت لا تعلقي نفسك بوهم لانه التعلق و الحب من طرف واحد صعب جدا و انت في غنى عن هذه المشاعر

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه