السؤال

قبل 7 شهر (8 اجابه)
8 اجابه

لا اريد مواعدته لانني احترم عائلتي لكن ..

انا بنت عمري 15 سنة احب شخص مدة 6سنوات احبه اعشقه لدرجة الموت وهو كذلك يحبني مدة 6 سنوات فنحن نعرف بعضنا البعض من الابتدائي ،حتى انه عدة مرات يطلب مني مواعدته وارفض ذلك لسبب مجهول ومازلت احبه بشدة حتى اني في بعض الاحيان اشتاق اليه احس بانني من شدة الاشتياق سوف اموت .ولكني مازلت عند رايي ولا اريد مواعدته لانني احترم عائلتي كثيرا ولا احب ان اذلهم في زمننا هذا بسبب عشقي لهذا الشاب .كما انني لدي فكرة ان كل الشباب مثل بعضهم حتى ولو كان بيننا حب او عشق كبير. ساعدوني انا محتارة ! -_-'

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي وانت عمرك 9 سنوات وتعرفين الحب؟؟؟ عمر 9 سنوات لا تزال تلعب بالحارة تستمتع بطفولتها انت لا تزالين الان طفلة، ويجب ان تفرحي ببرائتك وتهتمي لحياتك يا ابنتي هذا من عمرك وهو يمر في المراهقة الان وبدأ يكتشف جسده ووجدك مغرمة به ويريد ان يجرب معك ما يشعر به، وهذه كارثة وبالطبع من يجد فتاة سهلة لن يقول لا!!! من ترضى ان تسلم نفسها لن يرحمها وانت لا تزالين جدا صغيرة ولن تعرفي ان تتصرفي لذا من الافضل ان لا تذهبي ومن الافضل ان تقللي من الحب قليلا حتى ان رفضك وابتعد لا تشعري بالصدمة اهتمي اكثر بهواياتك ومهاراتك ودراستك، ووضع اهداف غير الزواج!!!! وفقك الله

قبل 6 شهر

إتق الله في نفسك واهلك واتركي مسالك الشيطان واقطعي حبائله. فكري بوالدك وبسنوات تربيته ولا تلطخي كرامته وعزته، أنا والد وسأدرك شعوره إتق الله فهذا الشيطان يعزف لك ألحان الحب ويغريك ولكن الذي ينتظرك في موعده هو ذئب بشري او ساذج مثلك وفي كلا الحالتين سيقع المحظور عاجلا ام آجلا. سترك الله

قبل 7 شهر

نحن الشباب مع الأسف ما عندنا حب طاهر مثل الفتيات......همنا شهوتنا ولنصل لها نستخدم الكلام الجميل المعسول لجذب الفتيات وايقاعهن في حبنا......الشاب الوحيد الذي يحبك بصدق هو الذي يواعدك بحضور والدك ويطلب يدك في ذلك الموعد. .......غير هذا صدقيني لعب في عواطف البنات ومحاولة النيل من شرفهن.....وما أكثر القصص على هذا الموقع لفتيات وقعن في فخ الشباب وفقدن أعز ما لديهن ألا وهو شرفهن.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.