السؤال

قبل 4 شهر (8 اجابه)
8 اجابه

تقدم لي استاذي في الجامعية !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحب ان أروي قصتي لأَنِّي وصلت مرحلة من الحزن والاكتئاب بسبب المشاكل والظروف التي مريت بها أحب ان تنصحوني وان اعرف هل انا كنت مخطئة فيما حدث انا فتاة في نهاية العشرينات تزوجت زواجا تقليديا ليس عن حب ولكن عن معرفة بسيطة تقدم لي استاذي في الجامعة وهوه ذي مكانة علمية عالية وهذا كان سر اعجابي وقبولي بالزواج ايام الخطوبة كانت اجمل ايام و شعرت بالسعادة لأول مرة في حياتي حيث بدءت احبه وهوه كذالك واعتدنا بعض في فترة قصيرة وبعد شهر تزوجنا وكان المخطط ان نسافر بعد الزواج للإقامة في بلد اجنبي وكنا متفقين على ذالك لكن تأخرت التاشيرة فعشنا عند اهلي فترة في البداية كان كلش شي جميل لكن بعد مرور شهر بدء الاحظ عليه يفتش في تليفوني ويقرء الرساءل التي بيني وبين صديقاتي الصراحة هذة الخالة وترتني كثيراً لأَنِّي لم اتعود على التجسس من اي احد لا من أمي ولا من ابي حيث كانوا يثقون بي ثقة عمياء والحمدلله كنت مقدرة هذه ثقتهم وصيانتها كثيرا تكلمت معه في هذا الموضوع وقال لي انه لن يفعل ذالك مرة اخرى ولكن استمر بالتجسس وليس فقط ذالك بل بدء يحاسبني على الكلام الذي كان بيني وبين صديقاتي علما هوه كلام عادي بين بنات وليس بيه اي شي وبدءت المشاكل وطلب مني ان أقاطع جميع صديقات في البداية انزعجت جدا ولكن تقبلت الامر وقلت اهم شي هوه بيتي وزوجي علما اني لست اجتماعية وليس لدي صديقات كثر كل هذا ولم يفد بل بدء يزداد حيث أخذ مني التلفون وأخذ حسابي على فيس بوك وبدء يدخل وعلى حسابي ويلغي صداقتي ببنات بدون علمي المهم كل ذالك تجاوزت عنه حيث لغيت التلفون والفيس قلت الحياة ما واكفة عليها. بعد ذالك سافرنا الى الخارج لكي نبداء حياة جديدة ومن كل قلبي تمنيت بداية جديدة مستقرة لكن في يوم كنّا نتكلم ونتذكر الماضي قبل الزواج فسألني آذا كنت مخطوبة لأحد قبله صارحته انها كانت قراءة فاتحة فقط ولمدة لاتتجاوز الأسبوع لكنه لم يتقبل الامر علما اني قبل الخطوبة قلت له كان هناك موضوع زواج لكنه في وقتها لم يهتم للموضوع ولم يسألني من هذه الحادثة بدءت المشاكل وبدء أسلوبه بالتعامل يتغير جدا حيث بدء يعاملني باحتقار وأهانه حيث بداء يغلط كثيرا عليه وبدون اي سبب وانا كنت اسكت ولا اجاوب لأَنِّي كنت اخاف اني يضربني وانا وحدي بالغربة حتى منع ان أتكلم مع والدتي حيث كنت أكلمها عشر دقايق فقط وبحضوره وكان يخرج من الصباح الباكر الى المساء ويتركني وحدي في البيت بدون تلفون علما انه حتى تلفزيون مكان عدنه لإنه لم نشتري اي اثاث بحجة عدم الاستقرار وبعدنه مانعرف وضعنة شنو وانا كنت مقدرة كل هذا ولم اشتكي او أتذمر وبعد شهر اضطرينا نرجع لبلدنا لانه ماطلعتي إقامة طبعا هاي تقصير منه لانه لم يتأكد قبل السفر من ذالك وقبل السفر صالحني واعتذر مني على الاهانات الي بدرت منه المهم رجعنه الى بيت اهلي عشنا عدهم لانه هوه ميريد ايجار بحجة حنسافر طبعا اني عندي وظيفة جدا ممتازة وبراتب جدا جيد بس أخذت اجازة سنه لانه كنّا ناوين نسافر ومن رجعنة من السفر ظليت كاعدة بالبيت هم لانه حنسافر بعد فترة أصبحت حامل والحمدلله وكنت سعيدة لكن في نفس الوقت كنت خايفة كان شيء في داخلي حاسة علاقتنة غير مستقرة وبعد فترة حصلت حادثة لوالدتي حادثة جدا موءلمة حيث دخلت المستشفى وكانت اختي تراعيها ليل نهار وانا كنت في البيت واذهب الى المستشفى أبقى ساعتين الى اربع ساعات هوه كان لا يقبل بذالك لكن لم اهتم لراءيه وكنت اذهب لامي في المستشفى علما اني في البداية توسلت له وركعت لكي يقبل أزورها لكنه لم يقبل بحجت الحمل لكن اكتشفت فيما بعد كله كذب كان يضوج اختلط باي احد طبعا في هذه الفترة طلب مني اني انسافر لانه أوراق السفر كملت وتوالت امورنا ولكن انا لم اوافق بسبب حالت أمي فقلت له نصبر و تستقر حالت أمي بس اطمأن عليها لكنه انزعج جدا وبدء بالإهانات ونفس الأسلوب السابق بداء يغضب بشدة لدرجة يبداء يرجف من شدة الغضب الصراحة هذه الحالة خوفتني بعد ذالك ادخل اخي وطلب منه الابتعاد لفترة حتى تستقر حالة الوالدة لانه كنّا مو بوضع مشاكل وبالفعل ابتعدنا فترة وبعد ذالك توفت والدتي وارسلت له خبر لكنه لم يحضر ولم يأخذ من خاطري وبعد مدة أسبوعين أرسل لي رسالة يلومني بها اني أتكلم مع صديقاتي عن مشاكلنا انا لم أرد عليه لأَنِّي كنت بحالة لا تسمح لي بالكلام في هذه المواضع التا وانا أصلا مقطوعة علاقتي بكل صديقاتي. بعدة فترة شهر تقريبا حاولوا أهل الخير الصلح بيننا وانا ايضا كنت في داخلي اريد الصلح لكن تفاجأت من ردة فعله نفس الأسلوب والتوتر والغضب الشديد والإهانات وبعدها سافر بدون ان يسال او حتى ان يترك لي مبلغ من المال انا حامل واحتاج مراجعة طبيب كل هذه الأمور لم يهتم بها . وبعد شهر رجع طبعا رجع لانه الدولة لم تجدد الإقامة له.رجع يريد الصلح وانا ايضا اريد الصلح لكن هذه المرة بشروط طلبت منه ان نستأجر منزل ونعيش بيه لكنه لم يوافق لحجج واهيه واستمر الحال. هكذا يوم نتصالح شهر نتعارك الى ان حان موعد ولادتي وكنا متخاصمين لكني بعثت له رسالة طلبت منه الحضور بالولادة لأَنِّي بحاجة له رد عليه يقول اني بمئة رجال لا احتاج لأحد وابلغت اهله لكن لم يحضر اي احد منهم في يوم الولادة علما انه أعطاني كل مصاريف الولادة لكن أشاء االله ان تموت الطفلة لم تعيش الا ساعات قليله واتصلت اختي بيه لكي يحضر يدفن بنته لكن كانت ردة فعله عنيفه جدا حيث اهان اختي و أغلق التلفون بوجها وبعد ساعات حضروا اهله للمستشفى وكانوا يتعاركون معنا ويريدون يشتكون علينه ماقدروا الوضعية وحالتي النفسية السيءة . بعد ان خرجت من المستشفى اتصلت بالمحامي طلبت منه ايطلقني من زوجي ولا اريد اي شيء منه فقط حريتي وفعلا حصل خلع أأنا الان حرة لكن هل هذه النهاية التي استحقها لماذا كل هذا حصل لي لماذا زوجي لم يحبني لماذا لم يراعي وفاة والدتي ؟؟؟؟ بعض الملاحظا ت اكيد البعض حيساءل على اهلة هوه من البداية كان لاغي اهلة من حياته تماما كان عندك عقده منهم لكن مع ذالك ادخلوا اهله لكن لم يحلوا اي شي. الملاحظة الاخرى من اول مشكلة واجهتنا كان يقول لي انه يريد الانفصال لكنه يخاف من كلام الناس. آسفة جدا على الاطالة لكن واصلة مرحلة جدا صعبة حتى مرات افكر بالانتحار لولى خوفي من الله الإحساس بالظلم قاسي جدا.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي، أتقدم منك بالعزاء، رحم الله والدتك وابنتك وأدخلها فسيح جناته والهمك الصبر والسلوان. لا شك انك مررت بفترة عصيبة تخللها الكثير من التجارب الصعبة والمريرة. بالرغم من كل ذلك، سعدت حين كتبت انك تطلقت فهذا عين الصواب، يستحيل العيش مع زوج بالصفات التي ذكرتها، لا تندمي ابدا واعتبريها تجربه وتعلمي منها، ربما أراد الله ان يمتحن صبرك، المهم الان ان تفتحي صفحة جديدة وتهتمي بنفسك وترجعي الى عملك ولا بد ان يعوضك الله خيرا باذنه تعالى.

قبل 4 شهر

عذرا اختي انت السبب كيف ترضين علي حالك كل هادي الاهانات من اول ما بدا يتدخل في خصوصياتك بشكل سافر كان المفروض يقف عند حده انت فرطتي في كرامتك معاه و حس انك ضعيفه و ال ماله خير في أهله ماله خير في احد احمدي ربك و احسني الاختيار المره الجايه و لا تفرطين بكرامتك

قبل 4 شهر

عزيزتي أنت صبرت بما فيه الكفاية و دائما الخير فيما اختاره الله يظره أن هذا شخص معقد و ما من تجربة نمر بها إلا فيها عظة لنا فيما سيأتي لاحقا. اسمعيني جيدا: 1 - لا تتوقعي من شخص لاغي أهله أن يحترم أهلك و لو وصل الأمر لوفاة والدتك ربي يرحمها و لذلك نقول دائما لي ما فيه خير لأهله ما فيه خير لغيره. 2- مرات الخطيب أو الزوج يسألان الزوجة على الماضي كي يعرف الرجل أي إمرأة حظي بها مثلا لما قلت له بأنك كنت مفتحة وقعت من نظره لأنه معقد و لا يؤمن بأن الزواج قسمة و نصيب قال في نفسك لو فيها خير لأبقى عليها زوجها السابق مريض نفسيا و الحمد لله أنك نجوت منه بدون أطفال و ألف الحمد لله على سلامتك و أنت لا تزالين في مقتبل العمر شابة و سوف يرزقك الله تعالى زوجا صالحا بإذن الله تعالى يقدرك و يعرف قيمتك يا رب آمين

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه