السؤال

قبل 4 شهر (87 اجابه)
87 اجابه

بعد حب طويل تحولت الفرحة لمأتم !

بعد حب طويل تحولت الفرحة لمأتم !

تعرفت على. شاب فرنسي لكن مسلم و كنا نحب بعض بجنون و اراد القدوم عندي لكي يخطبني كنا دايما ننتظر الفرصة المناسبة فحصل على عمل و كل شيء تحسن و كدت اطير فرحا ، هو يعيش مع امه فقط لان ابوه هجرهم منذ سنين و لا يعرف اين ذهب. في يوم اجا و التقينا و صرنا نحكي بعدين قال بكرا جايين عندكم مت فرحة و كلمت امو امي و جو عدنا كل شي تمام بعدها بثواني تحولت الفرحة لمأتم ، هل تعرفون بان ابي انا طلع ابوه!! لما شافت امو ابي صارت تبكي و هو انخلع انصعقنا و نحن الان نتالم كثيرا هل من عشقته لسنوات و انتظرنا لنجتمع اخيرا هو اخي ، حاولوا بكل الطرق انسائنا بعض تقدم اخر لخطبتي وافق والدي لكن حبيبي -اخي- يعني -_- كاد ينتحر لم نستطع التصديق اخبروني ماذا نفعل لم نستطع تقبل فكرة اننا اخوة!! 😢 احترق في اليوم مليار مرة لماذا حذث معنا هذا لم نعص الله ابدا و انتظرنا لنتزوج لماذا هدث كل هذا شيء؟؟!؟؟!

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

أنت حصلت على هدية كبيرة نتيجة هذا الحدث الجلل، فقد رزقت بأخ لم تلده أمك؟ يبدوا انكما محظوظان جدا جدا. تصوري لو تزوجتم وحصلت هذه الكارثة؟؟ لكنها ليست كارثة، على العكس هذه هدية لكم سمها ما شئت من الله من الكون من أخلاقكما الحميدة، من صفاء نيتكم، من عمل خير قد قمتم به يوما من الايام. لهذه الهدية صلاة كبيرة. طيري فرحا الآن كما طرت حينما كاد أن يخطبك، فأنت في الحقيقة طرت فرحا فعلا لسبب أكبر من الزواج، العثور على أخ نادر المواصفات، أخ اقترب منك واقتربت منه حد العشق، وهاهو أخيك حد العشق الاخوي. الاخ أغلى وأثمن من كل الازواج...فالزوج تجدينه دائما، أما الاْخ فلا تجدينه إلا مرة واحد أبدية. مبروط لك لهذه الفرحة التي شاركتينا إياها...ألف مبروك، وما عليك إلا عشقه من جديد والى الابد الحقيقي، فهو أخيك القريب والمقرب جدا. بالتوفيق وسوف تستوعبين الحدث وتبدأ مشاعرك بالتآلف كما هو أيضا.

4 شهر

كلام راااااائع فعلا ، جزاك الله خير


4 شهر

بس مفروض تتأكدى من الاسم رباعى اولا


4 شهر

الزواج من الممكن ينتهى فى اى لحظه ام الاخوه فهى علاقة ايديه......افرحى.باخيكى وتقاربكما الروحى مع رابطة الدم سيجعلكما اكثر سعاده لكم من حب فشل بعد الزواج


4 شهر

أحسنت


4 شهر

يا الله كلامك جميل .الله يسعد قلبك


قبل 4 شهر

أنت حصلت على هدية كبيرة نتيجة هذا الحدث الجلل، فقد رزقت بأخ لم تلده أمك؟ يبدوا انكما محظوظان جدا جدا. تصوري لو تزوجتم وحصلت هذه الكارثة؟؟ لكنها ليست كارثة، على العكس هذه هدية لكم سمها ما شئت من الله من الكون من أخلاقكما الحميدة، من صفاء نيتكم، من عمل خير قد قمتم به يوما من الايام. لهذه الهدية صلاة كبيرة. طيري فرحا الآن كما طرت حينما كاد أن يخطبك، فأنت في الحقيقة طرت فرحا فعلا لسبب أكبر من الزواج، العثور على أخ نادر المواصفات، أخ اقترب منك واقتربت منه حد العشق، وهاهو أخيك حد العشق الاخوي. الاخ أغلى وأثمن من كل الازواج...فالزوج تجدينه دائما، أما الاْخ فلا تجدينه إلا مرة واحد أبدية. مبروط لك لهذه الفرحة التي شاركتينا إياها...ألف مبروك، وما عليك إلا عشقه من جديد والى الابد الحقيقي، فهو أخيك القريب والمقرب جدا. بالتوفيق وسوف تستوعبين الحدث وتبدأ مشاعرك بالتآلف كما هو أيضا.

قصتك ولا في الاحلام فسبحان الله الذي جمعكما وكل واحد يعيش في بلد! بالرغم من صعوبة الموقف الا انه ليس هناك حل غير ان تقبلوا بالوضع الراهن وتتعايشوا معه. بالفعل من الصعب تقبل ذلك ولكن مع الوقت ستهون الأمور وسيجد كل منكما شريكه ويبنطلق بحياته.

4 شهر

قولي الحمد لله ..اكتشفت الحقيقة قبل وقوع الكارثة .... لا تفكري في القضية بمنظور أنك صدمت بل بمنظور ان الله لطف بك ...فاشكروه تصدقوا و احمدوه اللهم إني لا اسالك رد القضاء ولكن اسالك اللطف فيه ....


4 شهر

واقول لك الابن مولود والزوج موجود والاخ مفقود هو اخ لك احسن من زوج لانه حبكما دائما ولا يمكن انفترقا بمجرد مشكل من مشاكل الازواج واحمدي الله لقد تذكرت لاقول لك مناك رجل اعرفه تزوج وانجب اطفالا منها فوالله لا تستطيعين النظر اليهم بنات وذكورا ولما بحثوا على السبب اكشف ان الان والام اخوة ففصلوا بينهما حال معرفتهما عاود الرجل الزواج فكان ابنائه عاديين ما شاء الله تبارك الله احسن الخالقين صدق اولا تصدق


4 شهر

احمدي الله على عصمكي من الوقوع في الحرام الذنب نب والدك وربما اراد الله له ان يتعض ويكفر عن ذنبه باهمال فلذة كبده طيلة هذه السنين صدقيني ربي يحبك ربي يعوضك ويعوضو


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه