السؤال

قبل 4 شهر (17 اجابه)
17 اجابه

اريد الاعتراف بحبي له ولكن لا استطيع !

انا فتاة عمري ١٨ سنة وهناك ولد عمتي عمره ٢٤ يحبني منذ ان كان صغيرا تقريبا كان عمره١٢ او فوق وانا كنت اعرف هذا شيء ولكن هو كان يعيش في بلد اخر وانا في بلد اخر وعندما اصبح عمره ٢٣جاء الى البلد الذي اعيش فيه وكان يحبني وانا لم اكن اهتم به ولا بحبه بل كنت اكره وكان دائما منذ صغره الى ان اصبح عمره ٢٣ كان ورائي بمعنى انه كان يعطيني هدايا ويسئل عني و يحاول ان يراني ولكن انا لم اكن اقبل هداياه ولا اهتم فيه وبعد مرور كم شهر على مجيئه لا يصبح يهتم في لاني اعطيته ردة فعل تعني اني لا اريده وبعد سنة اصبحت احبه وكم شهر لم استطع انا اعبره له عن حبي لانه ليس لدي جرأة ابدا واعتقد انه حزين مني ولا يأتي امامي ويهرب مني كلما رآني اعرف ان كل تصرفاته هذه سببها انا :( ولكنني الان نادمة كثيرا واريد الاعتراف بحبي له ولكن لا استطيع للاسف واخااف ان افقده بعلم انا لست جريئة وخجولة جدا ماذا افعل الان ؟! كل يوم افكر فيه واريده ان يكون بجانبي لا استطيع النوم في الليل من كثرة التفكير فيه اعطوني حل فلقد تعبت جدا :(

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي، ينقصك الكثير من النضج العاطفي فتصرفاتك لا تدل على استعدادك للارتباط حيث انك تتارجحين بيت مشاعر متناقضة لنفس الشخص وفي فترات متقاربة. لا يمكن ان نعتبر حبه بعمر 12 سنة حبا جادا فهو ما زال طفلا ولا شك ان شخصيته نضجت وتغيرت كثيرا عن ذاك العمر. نصيحتي لك ان تتركي علاقاتك به للظروف، بحكم القرابة لا بد ان تلتقيا، تصرفي على طبيعتك واتركي الأمور للظروف واعلمي جيدا انه لو كان من نصيبك فسيرجع اليك. ما زلت في مقتبل العمر ومسؤولياتك ما زالت قليلة، استغلي وقتك في تطوير شخصيتك ومهاراتك وثقافتك فكلما اكتسبت خبرة وعلما زاد اعجاب الناس بك وقدروك اكثر.

قبل 4 شهر

صدقيني هو لو يريد ان يتقرب منك كان تقرب وما انتظر لكن هو لا يردك و لا شايفك بالاصل واكيد كاشف نظراتك واهتمامك حتى لو انتي تحاولي ما تظهرين لكن واضح جدا باللي يحب يبان من نظراته لا تقربي وهذي نصيحه

قبل 4 شهر

انتي انانية ما تتحملين اي احد يرفضك لانه كان بنظرك الانسان العاشق الذي كان يركض و رائك اما الان هو لا يريدك او اي شي انتي ما تحبيه انتي بس تعانين من رفضه يمكن لو استجابلك تنسيه وما تعودي تهتمين لامره وتنسيه لذلك انسيه وخلي كرامتك توجعك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه