السؤال

قبل 4 شهر (18 اجابه)
18 اجابه

انفصال ثلاث سنوات في قلبي

انفصال ثلاث سنوات في قلبي

إنفصلنا منذ 3 سنوات دامت علاقتنا تقريبا 3 سنوات عشت فيها أحلى أيام عمري كان أول حب حقيقي في حياتي أول شخص إختبرت معه أحاسيس الحب و العشق صبرت و ضحيت كثيرا معه و ظننت فعلا أنه رجل حياتي و أن الزواج سيكون ثمرة هذا الحب النقي ولكن شاءت الأقدار و أضطر للسفر خارج البلاد ليكمل دراسته و أنا لم أقف في وجهه شجعته ليبني مستقبله و أن هذا في صالحنا نحن الإثنين ولكن مع مرور الوقت تغير و كثرت المشاكل بيننا أصبح يكذب وأنا كنت أصدقه كالغبية تعذبت كثيرا و بكيت و نفسيتي تدهورت و أصبحت أصب غضبي و إحباطي على عائلتي للتي صبرت علي بفضل حبها لي ولكن سرعان ما أدركت أني فقدت السيطرة و أن هذه العلاقة إنتهت ولا أستطيع فعل شيء لم و لن نعود مثلما كنا و لن أدع رجلا يدمرني و يدمر صحتي لم لا أدع لنفسي فرصة لإيجاد رجل آخر يحبني و يقدرني ؟ فأنا إنسانة رومانسية بطبعي و فوق الحب و العشق أحب روح التآزر بين الرجل و المرأة وأن أحب زوجي و أقدره و أقف معه في السراء و الضراء تداركت نفسي ركزت على دراستي و الحمد لله مضيت قدما في حياتي و لا أحس بشيء تجاهه و أنتظر أن يرزقني الله برجل يحبني في الحلال . بعد عام و نصف من إنفصالنا سمعت أنه خطب فتاة من عائلته تفاجأت و لكن لاأكثر لم أحس بالغيرة لأني لم أعد أحبه لم أره أو أتكلم معه منذ 3 سنوات و لكن أحس و أستغفر الله أن الدنيا لم توفني حقي فهو سهل عليه أن يجرحني و يعذبني و يستمر في حياته بسهولة و أنا لا مع العلم أني أبلغ من العمر 24 سنة عزباء جميلة و متعلمة و مازلت أدرس و أخطط. لبناء حياتي و مستقبلي بدراستي عائلتي تحبني ولا يوجد مشاكل و الحمد لله ولكن هذا الإحساس يزعجني عذرا على الإطالة أردت فقط أن أخرج ما في قلبي

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

أنت موهوبة بفنون العيش والارتقاء سيدتي. فأنت المحبة والعاشقة، التي فقدت حبها، وما زالت مستمرة في حباتها، ترتقي وتتقدم، وهي ما زالت آملة بالحب الجديد. أنت تسيرين سيدتي كمبادىء الكون، نتغير، ونحافظ على ثباتنا في التقدم بذات الوقت. لقد تدرب وجرب قلبك الحب والمحبة، وتحصن بمزايا الحب وجمالياته، لذا أنت تدرسين وتثابرين على تحصيلك العلمي لبناء مستقبل مشرق لك، وفي النفس مؤمنة آملة بالحب والمحبة وبناء حياة تآزر مع زوجك وحبيك الجديد. الجديد له طاقة جديدة تجددك، كوني متفائلة بالحب والمحبة دوما، فهذا سبب نجاحك ونجاح لغتك ومنطقك الذي عبرتي عنه الآن في مخطوطتك الجميلة. نحن محكومون بالامل دوما. بالتوفيق

أنت مثال الفتاة القوية الواعية التي لا تجعل حياتها تقف عند قصة حب لم يكتب لها ان تستمر وأنا فخورة بك جدا جدا! يحز في قلبي كثيرا حين أقرأ قصص الشابات اللاتي يغلقن على أنفسهن كل أبواب الدنيا ويغرقن في حزن ويأس غير متناهيين لمجرد فشل قصة حب، وكم أتمنى ان تواجه بنات اليوم الحياة وتحدياتها بشجاعتك وايجابيتك. مع ذلك، أختلف معك حين تقولين أن "الدنيا لم توفك حقك" فكيف لك ان تحكمي على ما اعطتك الدنيا وانت في اول شبابك ولم تري كل ما تخبئه لك الحياة! اصبري وتفاءلي وأحسني الظن بالله ولن تندمي، أحيانا لا نحصل على ما نريد باكرا ولكننا نحصل على اكثر مما نتخيل بعد حين، وانت الحياة بفرصها ومفاجآتها أمامك ولا بد ان تلتقي بمن يقدرك ويحبك ويسعى جاهدا لتكوني شريكة حياته. ثابري على بناء مستقبلك وشخصيتك وتحقيق طموحاتك واعلمي قدر نفسك ولا تتزوجي الاحين تتأكدين انك اخترت الرجل المناسب الذي يستحق امرأة شجاعة وقوية مثلك. مع تمنياتي لك بالتوفيق.

4 شهر

تدخل ممتاز و رائع شكرا لك سيدتي الكريمة


قبل 1 شهر

ابدا=كونى شجاعة واطوى هذه الصفحة الكئيبة من حياتك وقوى علاقتكى بالله والتزمى باوامر ونواهى الشرع الحنيف واخلصى الدعاء لله وسيوفقكى ويرزقكى ان شاء الله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه