السؤال

قبل 4 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

هو الجسر الفاصل بين طفولتي وشبابي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا فتاة اعاني من اضطرابات نفسية وخوف والفراغ يقتلني ، فتاة واعية وأملك قدر كبير من الثقافة رغم حداثة سني ، مجتمعي مجتمع مغلق ، العادات والتقاليد هي من يحكمنا ، كلام الناس هو الاهم ، قبل 3أعوام كنت في احد برامج التواصل الاجتماعي جمعت حولي جمهرة كبيرة من المتابعين تعرفت على أحد الشباب كان الاول بحياتي في البداية كنت خائفة رغم ان ما بيني وبينه سوى رسائل تكتب الكترونياً ، كنت لا أنوي الحب ولا البقاء ، فقط غامرت كي ارى واشعر بما تشعرنه الفتيات ، دار الحديث فيما بيننا ، تبادلنا الاراء ، تعارضنا واتفقنا ، وبعد مرور 4شهور صداقة فقط على هذا البرنامج قررت أن ابتعد كلياً حتى لا تتطور العلاقة وهذا في صالحي ، تركته و كنت لا ابالي ، وبعد مرور 3شهور اخرى عاود مراسلتي بحيث انه كتب تعليقاً على احد منشوراتي كي يصحح مفهومي ومن ثم عاودنا الحديث واعترف لي بحبه وهو شاب يكبرني بـ 10 اعوام ، قررت ان ادخل ساحات الحب وأن أنضم لقوائم العشاق ، قررت أن أستقر عاطفياً و أخترته حبيباً الى قلبي ، رغم أنني كنت لا ارغب الارتباط ، ولكنني رغبته معه ، بدأت المكالمات و كان حبنا من نوعه فريد ، حيث انني لم اره الى الان وهو لم يلمحني الا 10 ثواني ، أحببته من أعماق قلبي فهو أول من فتح عيني على الحياة ، هو الجسر الفاصل بين طفولتي وشبابي ، وهو أول شاب ذرفت عيناي دمعاً شوقاً اليه ، كان في الجروح الاول ، وفي الاهتمام الاول ، وفي الاشواق الاول ، وفي الغيرة الاول ، وفي التفكير الاول ، في كل شيء كان هو البادئ وهو الاول ، شعرت بـ سعادة عميقة منذ إن دخل حياتي ، عشت 4شهور من بعد صداقة دامت 4شهور ايضاً وفراق دام 3 أشهر ، الاربعة شهور الثانية أسميتها شهور حبي ، كنت سعيدة للغاية ، ذقت لذة الحب ولسعته ، ومن ثم تبدل الحال بعد إن حاولت تغيير ما بيننا ابنت خالتي ، قامت بمحادثته و أصبحت تقول فيني مالا يقال ، كانت الوحيدة القريبة مني في الآونه الاخيرة ، شعرت بتعب أهلكني فـ احتجت الى أن أخبرها بمصدر المي ولكنها كانت تتظاهر لي بمواساتها وتعاطفها ومن خلفي كانت تفتن بيني وبين الذي أحب ، كانت "تكذب" وبعد أن رأيت التغيير في حبيبي غيرت رقم هاتفي و حساباتي في برامج التواصل الاجتماعي ، انتهى كل شيء و لا اعلم كيف انتهى وحبيبي اعتزل هذه البرامج كنت امر على صفحته شوقاً فأرى آخر منشوراته حزن والم ومن ثم ترك هذه البرامج ، كنت أراقبه عن بعد و أكتشفت علاقة له مع فتاة متزوجة بعد إن تحدثت معها أخبرتني بكل ما يدور بينهما #ملاحظة / هو يعرفها من قبل أن يعرفني اتفقت انا وهي ان لا نخبره ولكنها أخبرته وخانت العهد ، حبيبي من كلامه أنه كان سعيد جداً عندما أخبرته بإنني تكلمت معها و أخذ يحادثني من جديد و عاود مراسلتي بحسابي الجديد بعد فراق دام 6أشهر وها نحن اجتمعنا من جديد وهو ترك تلك الفتاة حسب كلامه . للعلم عندما خذلت أقسم بالله العظيم أنني شربت من المادة السامة "كلور" ما يعادل نصف كاس ولكن الحمدلله تعبت في البداية ومن ثم تحسنت صحتي حبيبي لا أكلمه الا في الشهر مرة واحدة فقط إن استطعت فعل ذلك !! هاتفي أغلقته وأصبحت أتصل عليه متى ما زانت لي الفرص !! أصبح حديثنا في برنامج "تويتر" ما بين حين و آخر ولكنه يدعي أنه مشغل ويقسم !! أعاني من بعده عني !! لم أكن كذلك ، لم أشعر بهذا الاسى من قبل !! انا الفتاة الوديعة قد أختفيت بين الخدوش!! إنني أبكي حرقة حينما لا يكلمني!! كلانا متعبين وهو أعترف لي بضيقته منذ إن تركته !! حيث أن حاله تبدل وأصبح يهرب من منزله كي لا يرينه والداه في هذه الحاله !! أصبح كثير النوم!! أصبح لا يكلم أحد!! وقرر التوحد !! صديقه حاول إنقاذه وكأن حال حبيبي بدأ يتحسن ولكن تفكيره ما زال متشتت !! حبنا ليس كما يقولون ، نحن نتفق ، ونحن متفاهمين ، وسعداء جداً عند تواجد طرفينا في آن واحد !! ليس لي خلاص منه الا اليه ، لا ارغب في سواه ، أصبحت أخاف من فراقه ، أخاف أن يتكرر علي الشعور بالبعد مرة أخرى ، لا أعرف كيف لي أن أحافظ عليه وأن استعيد توازن علاقتنا . أنتظر جرحه اليوم قبل بكره ، أنا أثق فيه ثقة عمياء الا في بقائه جانبي لا أثق أصبحت متعبة من هذا الجانب أتوسد القلق ، احتضن الالم ، أبكي على شقائي ، أنا أحبه حباً عظيماً ، حباً ارى أنه لا يعادل أي حب في حياتي . لا اريد ابتعاده ، إنني مشتاقة اليه ، والله العظيم إنني أحب بكل ما اوتيت من مشاعر و أحاسيس لكن طموحي أسمى من كل ذلك ، مستقبلي مهم ودراستي تدهورت وجسمي أصبح هزيلاً . حبيبي هو قطعة من قلبي لا أستطيع العيش دونه لا أعلم كيف لي أن اجمع العادات والتقاليد و تفكيري وحبي و تربية والدي وخوفي على شرفي في آن واحد دون أن أفرط في حق أي جانب منهم . أخبروني ما الذي علي فعله حتى أستعيد استقراري وتوازني . حبنا ليس كما يقولون ليس كما يحبون ، حبنا غريب غريب للغاية أشبه بالهوس والوهم ولكنه حقيقة قد وقعت . لا أعلم كيف هي ملامح من أحب ، لا أعرف حبيبي ولكنني أرى هيئته بكل صورة في حياتي انا متألمة من هذا الذي يحصل لي و له . أرجو معجزةً تجمعنا سوياً بنيت عليه أحلاماً ناطحت السحب ، سابقت جيلي و عمري و وعصري . إنه نصفي الآخر ، إنه نسخة حياتي الاخرى الوحيده . أخاف الوحده ، أين حبيبي ؟ أشعر بحيرة مستنزفة . أنا منهكة متعبة ومريضة منه وبسبه حبيبي . لا أريد أن يحببني اليوم أقل من حبه لي في الأمس. وأقسم برب كل المذاهب ، أنني أحبه حباً كان ليكون سبباً في موتي اه اه من هذا الذي يحصل أخبروني بمعجزة تجمعنا سوياً ، لا أعلم كيف لي أن أخرج مافي قلبي ولكنني أشكي من حبي الزائد له ومن إنشغاله الزائد عني . *لا تتعاملوا معي حسب عمري بل تعاملوا معي بالعاطفة ، بالعقلانية . *إنني لا أتجاوز السابعة عشر من عمري وهو في السابعة والعشرون من عمره . *حبنا دام لعامين . *لا أحلل من يدعي عليه او من يشتمه او يشتمني لا أحلل من "يطقطق" *حديثي موجه للعاقلين البالغين فكرياً وعمرياً ، للناضجين فقط . #حبنا لي كـ حب الفتيات والشباب الان أنه غريب ، ليس كما قرأت ولا سمعت ولا شاهدت و لا تخيلت إن ما اشعر به غريب .

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

بداية، احب ان اقول لك ان أسلوبك في الكتابه جميل جدا وأتمنى ان تستغلي هذه الموهبة. يا ابنتي، من كلامك اشعر وكأنك تعصمين هذا الشاب عن الخطا او الاهمال، تقولين انه يتكلم مع متزوجة وانه صدق كذب ابنه خالتك الا يدلك ذلك على شيئ؟ نقطة اخرى، أنتما لم تلتقيا البته فكيف لك ان تحبي شخصا كل هذا الحب وانت لا تعرفين شكله؟ ما نهاية هذا الحب؟؟؟ اخشى ان يكون هذا الشاب غير جاد او لا ينوي الارتباط .... اخشى اكثر ان يكون حبك نابعا عن شوقك لعيش حاله حب وصادف وجود هذا الشخص في طريقك، اي انك تريدين ان تحبي وتعجبك حالة الحب لكنك لست مع الشخص المناسب. نصيحتي لك ان انتبهي وتكوني واعية واعلمي ان أغلب علاقات الحب عبر الانترنت علاقات وهمية لا مستقبل لها.

4 شهر

لما كل هذه القسوه ، انك تكسري مجاديف أحلامي ، أرجو مستقبلاً مشرقاً لهذه العلاقة ، أنا اريد بقاء هذه العلاقة التي تربطني بهذا الرجل و أعترفت بمشكلتي وطلبت منكم أن تناولونني حلاً حتى تستعيد علاقتي توازنها ،، إنني أرى في هذا الرجل صفاتاً أخاف أن افتقدها بفقدانه ، إن سعادتي تنتهي بنهايته ، إنه كل شيء في حياتي ، إخترته رغم بساطته من بين جموع غفيرة من الشباب ، لا أريد الارتباط بـ غيره اطلاقاً "فقط أريد حل يهدأ من روعي ويبقي لي حبيبي " أرجو أن ننعم نحن الثنائي بـ سعادة تغمرنا ، لا أريده أن يتعب لشأني ولا أن يشعر بالضيقة بسببي إنني خائفة على مستقبلي وعليه


قبل 4 شهر

جربي اكتبي روايات ... لغتك وافكرارك تساعدك للنجاح

4 شهر

أشكرك ،، سأشغل نفسي في كتابة الروايات ، هرباً من الوجع ،،،،، وطريقاً موصلاً للنجاح


قبل 4 شهر

ما تعيشينه هو حاله نفسيه فقط وحاله وهمية انتي اقنعتي نفسك بها هي غير موجوده

4 شهر

إنها حقيقة ، موجودة ، أكيدة ،، كيف لي أن أقنعها وأنا أدرك هذه العلاقة بكل تفاصيلها


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه