السؤال

قبل 4 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

كل تصرفاته هذه سببها انا ..!

انا فتاة عمري ١٨ سنة وهناك ولد عمتي عمره ٢٤ يحبني منذ ان كان صغيرا تقريبا كان عمره١٢ او فوق وانا كنت اعرف هذا شيء ولكن هو كان يعيش في بلد اخر وانا في بلد اخر وعندما اصبح عمره ٢٣جاء الى البلد الذي اعيش فيه وكان يحبني وانا لم اكن اهتم به ولا بحبه بل كنت اكره وكان دائما منذ صغره الى ان اصبح عمره ٢٣ كان ورائي بمعنى انه كان يعطيني هدايا ويسئل عني و يحاول ان يراني ولكن انا لم اكن اقبل هداياه ولا اهتم فيه وبعد مرور كم شهر على مجيئه لا يصبح يهتم في لاني اعطيته ردة فعل تعني اني لا اريده وبعد سنة اصبحت احبه وكم شهر لم استطع انا اعبره له عن حبي لانه ليس لدي جرأة ابدا واعتقد انه حزين مني ولا يأتي امامي ويهرب مني كلما رآني اعرف ان كل تصرفاته هذه سببها انا :( ولكنني الان نادمة كثيرا واريد الاعتراف بحبي له ولكن لا استطيع للاسف واخااف ان افقده بعلم انا ليست جريئة وخجولة جدا ماذا افعل الان ؟! كل يوم افكر فيه واريده ان يكون بجانبي لا استطيع النوم في الليل من كثرة التفكير فيه اعطوني حل فلقد تعبت جدا :(

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عندما تركك اصبحت تحبينه ؟ هذا ليس حبا ، لقد افتقدته حين لم يعد يظهر لك اهتمامه فكانت رده فعلك انك شعرت بحب نحوه ، اتركي الأيام تقرر مصيركما فإذا كان فعلا يحبك سيطلب يدك من اهلك. أنت لا زلت صغيره جدا على الارتباط ، انتبهي الان الى مستقبلك ودراستك ولا تفكري في الحب كما انه هو ايضا بحاجه لان يكون مستقبله ويكمل دراسته قبل ان يفكر بالارتباط . حبه لك في الصغر ليس حبا حقيقيا بل حب طفولي او إعجاب قد يتغير عندما يكبر. كذلك انت شعورك تجاهه ليس حبا بل اعجاب وخوف من فقدانه . الحب سيأتي في حينه مع زوج المستقبل عندما تعرفينه عن كثب وتتحاورين معه وتتبادلان الاّراء والأفكار فتنمو علاقه ود بينكما وتحبينه ويحبك . لا تشعري بالذنب نحوه فأنت لم تؤذيه ابدا ، وربما لديه مشاكل اخرى ، انتظري فرصه ثانيه يعرب فيها عن تعلقه بك واطلبي منه ان يؤمن مستقبله ويطلب يدك من اهلك، عندها تستطيعين وأثناء الخطوبة ان تحددي مشاعرك نحوه فعليا.

4 شهر

شكرا على الاجابة


قبل 4 شهر

اذا كنتيي تحبيهه وتبيهه لازمم تتشجعينن

قبل 4 شهر

اذا انت كنت رافضيته انت الي لازم تتحملي مسؤليه ما فعلتيه. لانك انت التي لم تتقبليه بحياتك و رفضتيه ان يدخل حياتك و هذا كان قرارك انت و ليس قرار احد. يجب عليك ان تصلحي الامور بينكم لكي يرجع يتكلم معك. من الممكن ان تعطيه علامات انك تريدين التكلم معه بأمكانك ان ترينيله و تبعثيلوا الرسائل الهاتفيه.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه