السؤال

قبل 4 شهر (78 اجابه)
78 اجابه

اموت من حبي له و هو يستعد لزواجه

اموت من حبي له و هو يستعد لزواجه

مشكلتي اني سافرت بلد عربي للعمل نظرا لظروف اهلي الماديه الصعبه واتعرفت ع شاب زميلي بالعمل وكان ف قمة الحنان معي وهو خاطب بنت عن قصة حب 7 سنين ولكن غصب عني احببتته لدرجة الجنون به وهو علي حسب قوله يبادلني نفس الحب ولكن دائما يردد لي انه لايستطيع ترك خطيبته لانه لا يقدر ع ظلم احد ولا الغدر بها بعد كل السنوات الماضيه التي امضتها ف انتظاره والان يستعد للعوده لبلده لاتمام زواجه .. انا اعاني كل دقيقه ببعده عني ولا اتحمل ذلك الاحساس المؤلم فكل شئ يذكرني به وحبه وحنانه ووقوفه دائما بجواري وخاصة اني هنا وبتلك البلد الغريبه ليس لي بعد الله سواه ... اموت من حبي له وهو يستعد لاجازته وزواجه بمن احبها قلبه .. ماذا افعل افيدوني افادكم الله

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

كيف احببته وان على علم بانه مرتبط باخرى ، هذا ليس حبا فهو لم يعدك بشيء وكان صريحا معك ، الافضل لك ان تنسيه ولا تتعلقي باوهام . انه سيتزوج ولم يختار البقاء معك فهو متعلق بخطيبته ومنذ فتره طويله . اطوي هذه الصفحه ولا تؤذي نفسك وتابعي حياتك بتفاؤل فانت ايضا ستجدين يوما من يبادلك الحب ويتزوجك. لا تضيعي اجمل سنوات عمرك في البكاء على الاطلال ، انظري الى الحياه بأمل وانزعيه من قلبك وحكمي عقلك، حافظي على كرامتك ولا تهدريها في حب لا معنى ولا مستقبل له. وتعلمي درسا من هذه التجربة وهو الا تسمحي لنفسك بحب رجل مرتبط من الأساس وبذلك تحمين نفسك من العواقب المخيبة.

ليس أكيدا سيدتي أن هذا حبا، ممكن افتنان كبير، ممكن تعلق وتملك كبير خاصة وان في بلد غريب ومحتاجة به عون، هذا بائن من زعلك لخسارته، فلو كنت تحبينه فعلا، وهو يحب أحدا غيرك وقبل أن يعرفك، لما تصرفت بهذه الانانية البالغة والتي لم تقصديها طبعا، لاْن حركة الشعور بالخسارة عادة ما تكون قوية، كان الله في عونك. لو كان حبا فعلا، لتركتيه حرا، وفرحت له، وتمنيت له السعادة الحقيقية. فهو شخص محترم ومخلص، وهذا نوع نادر من الرجال، لا تلامي على تعلقك به. تمني له الخير والنجاح فطاقة هذا الرجل المحترم ستعود عليك يوما، وستوفقين بعريس رائع. لا تشتهي ما هو لك، فبذلك طاقة سلبية قد ترتد عليك سلبا..انتبهي. ادعي له ليل نهار لتوفيقه في مسعاه المشروع والمحترم. مقدرة مشاعرك، حوليها لصالح الخير والمودة والنجاخ للآخرين. مع التمنيات البالغة لتوفيقك في عريس يلائم تقديرك المحترم له. موفقة

3 شهر

هذا الشخص غير محترم وأناني تعلق بك للتسليه ولا يحبك ولوكان محترم كان يحترم ارتباطه مع محبوبته الأولى . كذلك أنتي أنانيه كيف تحبي شخص وهو خاطب لو كان يحبك بالصورة لو كان حب صحيح ما كان خاليك وسافر بالسرعه دي نتيجة أنانيتك تحملي غلطتك اصلا أنك هاجرتي لظروف أهلك وليس للبحث عن الحب .


3 شهر

ممكن اكون حب لكن في غير زمنه من حقك تحبيه وتتمنيه لانه انسان محترم في وعده ممكن تكوني الاجمل بس هو قلب انضف حبيه على شهامته وعلى عدم خيانته لخطيبته تمني له السعادة ولا تكرهيه بالنسبة لكي هدا حب مستحيل


3 شهر

هو لم يخدعها هي من تعلق قلبها به.وهي تعرف انه مرتبط بغيرها


حكمي عقلك وضميرك والحياة دوارة وليس سهلا ان تهدمي حياة امراة احبته واخلصت له كل هذه السنين لانك ان فعلت ستشربي من نفس الكاس. هو طيب معك ولكن عقله وقراره معها وقد تكون بعض العواطف بينكما ولكن ربما عندما يلتقيها يراها الحب الاكبر لذلك تقبلي الامر ودعيه يعيش حياته وتمني له الخير ،،، وسيرزقك الله بالافضل

3 شهر

والله نفس قصتي


3 شهر

احسنتِ


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه