السؤال

قبل 4 شهر (17 اجابه)
17 اجابه

خائف من ان ينفذ صبري

السلام عليكم.....اريد نصيحة منكم في مشكلة لا اريدها ان تكبر....وهي اني شاب عمري 28 ساخطب فتاة 16 ...حاليا وضعت لها خاتم التمليك ..هي من العائلة لكن من بعيد ....انا مهندس وهي لم تكمل دراستها وهذا الشيء لا يهمني ...اعجبت بها لاخلاقها وجمالها وهي اول علاقة لي ...يمكن القول اني احببتها وانا انسان رومنسي وانسان صادق ....من ناحية الاهتمام بها والكلام الرومنسي في الهاتف او حتى في الرسائل لا ابخل عليها ابدا....اسئل عنها واتصل كل يوم ....اخاف عليها ودائما اريد ان اعرف يومها ( دون ان ازعجها كثيرا باتصالاتي) في حدود.....اي اخرى في مكانها لشعرت بانها اغلى انسانة في حياتي.....المهم هي ليس لها علاقات قبلي ولم يكن لها هاتف ولا النت ايضا ...لا تخالط كثيرا ولا تخرج كثيرا وخاصة لوحدها ....المشكل انها لا تبادلني نفس الاهتمام لدرجة اني اشعر اني لا اهمها .....الهاتف ليس معها دائما ومعظم الوقت لا تجيب على اتصالاتي او تجيب بعد ساعات.....الرسائل لا ترد وان ردت تكون رسائل عادية ....عندما احدثها اني ساتي لرؤيتها ولو ممازح لا اشعر بشوقها .....في الهاتف انا من اتحدث واجد مواضيع للنقاش......لكن كل تصرفاتها احترمها واضع الاسباب لها كونها صغيرة وكونها ليس لها خبرة في مثل هذه الامور.....كونها خجولة وكونها تعيش في ضيق نوعا ما اي ليس لها غرفة خاصة بها ....كونها من النوع الكتوم ..... فانا استعمل معها كل الطرق لجعل اي فتاة تحبك من كلام( خاصة احبك ) وتصرفات (هدايا) رغم اني رايتها فقط 4 مرات في 4 اشهر......اسئلها ان كانت تحبني فتقول ليس بعد ( عادي حتى انا اقول لها سانتظرك وساعطيك الوقت لذلك) هل بدات تفكرين في مستقبلنا معا فتقول ليس بعد وتقول انها لم تتوقع ان ترتبط في هذا السن.....انا لا اريد الانسحاب الان لكي لا اظلمها واريد ان انتظرها واعطيها فرصة ....لم تفعل شيء يوجب الانسحاب وانا اعرف انها فتاة صالحة ونادرة في وقتنا....لكن معاملتها لي تزعجني وخاصة تجاهلها فانا اخترتها من بين الكثيرات وحاليا اواجه الكثير من المغريات من علاقات .....انا حاليا في بداية عملي واواجه ضغوطات كبيرة لقلة الخبرة واريد ان ارتقي في عملي فانا احتاج لامرة في حياتي تكون سند لي.....انا حافظت على نفسي من الحرام واريد امراة اعطيها كامل مشاعري واهتمامي .....كما قلت انا احترم ظروفها واضع الاسباب لتصرفاتها لكن لا اريد ان اصل لمرحلة ينتهي صبري و لا اريد ان اشعر انها قبلت بي لاني فرصة لا تعوض فكل اهلها نصحوها بالقبول ....استعمل معها في بعض الاوقات التجاهل وبعض العتاب لكن اشفق عليها وانا من يبادر بالصلح............موضوعي ممكن لتفريغ قلبي لكم فانا وحيد العائلة وليس لي اخت اتكلم معها وفي الاخير اريد نصائحكم وشكرا مسبقا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اتفهمك تماما واقدر صبرك وحسن اخلاقك لكن يا أخي اظنك أسأت الاختيار لا لعيب فيها بل لصغر سنها. توقعاتك معقولة من زوجة المستقبل لكن كيف لابنة ال16 ربيعا ان تساندك وتدعمك وهي لا تعرف الا اليسير جدا من أمور الحياة؟ هي لم تنهي المدرسة حتى!! كيف لا يهمك العلم، العلم ليس فقط من اجل العمل، علمها وثقافتها سيديران بيتك ويربيان اطفالك، الا تعلم قول الشاعر "الام مدرسة اذا اعددتها... اعددت شعبا طيب الأعراق". فتاتك صغيرة ومن كلامك يبدو انها أجبرت نوعا ما على الارتباط، لا لعلة فيك لا سمح الله، لكن اهلها رأوا فيك الرجل المناسب لكنهم لم يقدروا عدم استعدادها للزواج من أساسه. قد تكون احسن من يتقدم لها في عمرها كله لكنها غير مستعدة. نصيحتي لك ان تتركها ولا تشعر بالذنب، ربما يكون ذلك اكبر معروف تفعله، هي تحتاج ان تكبر وتتعلم فتتزوج وهي على قادرة على تحمل المسؤولية مع زوجها. اما انت، فزواجك منها اشبه بتربية طفل وليس مشاركة الحياة مع زوجة ناضجة تساندك وتساعدك في الحياة ومسؤولياتها. اختر فتاه قريبة من عمرك انهت تعليمها الجامعي فتجد منها التواصل والتفاعل المطلوب. مع تمنياتي لك بالسعادة والتوفيق

قبل 3 شهر

مازالت صغيرة وربما هي خائفة من ما يسمونه "رجلا"، وخائفة من المسؤولية وربما ايضا خائفة من الزواج، وهذا حدث لي عندما كنت في سنها وخطبني ابن عمي. لكن الاهم هو ان تسالها عندما تلتقيها (انظر الى تعابير عينيها) هل هي تحبك؟ هل هي موافقة؟ يمكن الاهل اجبروها..الخ. هل انت تختارها وتستميت من اجلها لانها ليست صاحبة علاقات سابقة ام انك تحبها لذاتها مهما كانت اخطاؤها.. كل هذا يجب مراعاته

قبل 3 شهر

السلام عليكم اخي وابن بلدي لا اخفيك كم شرح صدري موضوعك وتعبيرك و اعطاني املا في شبابنا. الحمد لله مزال الخير... بالنسبة لخطيبتك وبحكم ضروف نشاتها واضح جدا انها لا تزال خائفة ولا تجيد التعامل في مثل هذه المواضيع وهي معذورة فانا ضروفي كانت مشابهة لضروفها من حيث النشاءة ولا اخفيك اني في هذا السن لم اكن اعلم ماذا يعني زواج فما بالك بخطبة و تعامل مع رجل غريب وهذا للاسف بسبب ثقافتنا الخاطئه عن التدين. ومن قال انها صغيرة وقاصر فسيد الخلق تزوج امنا عائشة وهي 9 سنوات... بقي امر واحد هو تاكدك انت من الاقتناع بها قناعتا تامة وبهذا ستستطيع امتلاك قلبها وعقلها ان شااء الله. اصبر والله سيجازيك باذنه تعالى و ربي يجمع بينكما في ما يحبه ويرضاه.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه