السؤال

قبل 3 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

دمرني برده الغير متوقع !

السلام عليكم انا بنت في 22 من عمري...احببت شخصا يكبرني بعشرين سنة و ليس من بلدي بل من بلد اخر... تعرفت عليه مدة خمس سنوات و لما كملت دراستي قرر ان يأتي و يتقدم لخطبتي و وافقت بذلك و تقدم لخطبتي قبل ان يقابلني او يراني شخصيا..فأحببته اكثر ووثقت به اكثر... فوافق ابي و طلب منه ان ينتظرني حتى اترسم في عملي، لكن الحقيقة المرة ان أبي اخبرني انه صرفه عني و يجب علي ان انساه و لا افكر به لانه اكبر مني بكثير ..تدمرت حقا برأي والدي و قررت ان لا اتخلا عنه..مع مرور الايام اصح يأتي لبلدي و يقابلني اكثر فأكثر و نتعلق ببعض اكثر فأكثر فدخلنا في خيط الشيطان و فقدت عذريتي معه و استمرينا على هذا الحال و رغم تكراره و اصراره على خطبتي اصر ابي على الرفض و الحجج المتكررة...فتفاقمت المشاكل بيني و بينه و اصررت انا ان اتوب الى الله ندمانة لإني لم احفظ فرجي لكن رده لي كان غير متوقع ..فلما اخبرته بقراري اتهمني بالخيانة و اتهمني بالرذيلة مع غيره و هجرني...دمرني كلامه و انا مدمرة الان افكر في الانتحار لم يبقى لي شيء في دنياي فانا خسرت كل ما املك و خسرت ديني و دنياي و خسرت الهي ...انصحوني ارجوكم ماذا افعل اين الطريق الصحيح

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

نصحك والدك وخالفت امره والان تدفعين الثمن ، عشرون سنه فرق لا يستهان به بين زوجين ووالدك كان على حق فانت ما زلت في اول شبابك وكان يتوقع لك مستقبلا افضل. لقد سلمت نفسك بسهوله ومع رفض اهلك بقيت على اتصال به فكون فكره غير لائقة عنك خاصه بعد ان سلمته نفسك بهذه السهوله. صارحي والديك بما حصل وابدئي حياتك مره اخرى بعد ان تزيحي عن قلبك هذا الثقل وسيساعدك اهلك. كل شيء له حل ولكن الانتحار لا حل له وهو ايضا خروج عن الدين ، اعقلي وتوكلي وستجدين مخرجا باْذن الله.

قبل 3 شهر

اختي عليك أولا بالتوبه النصوحه والندم لانك بهذا سوف تكسبي رضا الله سبحانه وان الأنسان لايحول بينه وبين التوبه ذنب مهما كبر الذنب لأن عفو الله أكبروبعدها تبقى مسألة عار الدنيا فعليك بمسيايره هذا الرجل حتى يتنزوجك لكي تخلصي من موضوع العذريه ولكن الزواج منه غير مضمون في مثل هذه الحالات ولكن حاولي فانتي في محنه من امرك وحوالي اقناع ابوك وان لم تفلحي بذلك عليك بالصبر حتى يأتي من يتزوجك ويرحم ضعفك ويستر عليك فيا اختي لقد اتيت أمرا عظيما ولست مظطره لانك بعدك صغيره وامثالك لم يتزوجو بعد ولكن الفأس وقع بالراس مع السلامه

قبل 3 شهر

لا خسارة ابدا مع التوبة وبالنسبة لوالدك، شرعا لا يمكنه أن يقف في وجه زواجك إن لم يكن هناك ما يعيب الخاطب وبامكان القاضي تزويجكما.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه