السؤال

قبل 3 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

لم اعي ان الحب شيء مهلك ومدمر ويحتاج الصبر

مرحبا انا فتاة جامعيه متفوقه في دراستي العليا ولا يخلو اي فصل دراسي الا وكان اسمي من اوائل الكليه .. من علي الله بوالدين واخوه وعشت وذقت معهم مرارة الفقر حتى كافئنا الله ع صبرنا وبتنا من الأغنياء .. ولكن حتى نصل لهذا فقدت مذاق الأخوة وحنان الأم ودفئ الاب وكما هي حال الأغنياء افتقاد للحياة الأسريه ... فتعاملي مع ابي فقط بطريقة رسميه وكأنني احادث شخصا غريبا فأبي لا يقبل الا ان نحادثه بالفصحى ودائما ما يفرق هو ووالدتي بيننا وبين اخوتنا الذكور ... وامي امراه خجوله جظا اورثتني الخجل الاجتماعي وهشاشة الشخصية والعزله والتوحد مع الذات وقلة الاهتمام وعدم الثقة بمن هم حولي ... ولدي من افكار سلبية الكثير ولكي اخرج من عزلتي رغبت بأن يدخل هذا الشاب حياتي كنت ابحث عمن يدعمني و يخلصني من جو عائلتي الكئيب المليء بالمشاكل والضعف فقط اردت ان اخرج عن الملل والروتين والغوص بالكتب والدراسه اردت ان يكون لدي سبب مقنع كي ابرر رفضي لزواج اي ان قلبي تملكه رجل واحد وسأكون انسانه نتنه امام نفسي لو رضيت بأن اكون مع غيره ...لم كنت اعلم ان الأمور ستطول وتصل لإرتباط يترجم حقيقة ... كنت اظن انه يريد ان يمضي وقتا جميلا كما رغبت ان اقطع الوقت الكثير من حياتي ليس الا ... فقد وصلت لحد طلب الموت ومحاولة انتحار فاشله ... لم اعي ان الحب شيء مهلك ومدمر ويحتاج الصبر .. ولم اعي انه يحتاج لمقدرة تهاوت امامها نقاط ضعفي ... غيرني لا انكر هذا ... ود طلب التقدم الرسمي واخبرت والداي ورفضا لاننا غير متكافئين علميا... وماديا ... وشكلا ... عابوا علي اختياري ... وانا متألمه من ان اخبره عن قرار والداي ... فأطلب منه ان يؤجل الموضوع ... ثم صارحته فقط بموضوع الدراسه وقال انه مستعد لان يدرس لكن بعد ان نتزوج ... وابي رفض هذا الاقتراح ... وفي نهاية الامر صارحني بأن ظروفه الماديه وطبيعة عمله لا تسمح له بالدراسه ... لا انكر انني احببته وتعلق قلبي به واحببت بساطة حياته وكلامه الذي يبعث لي شيئا من الأمل ... طلبت منه ان نفترق ولأنني اعلم انه كان عليه قضية ثأر ومن أجل ان لا يفرط في تخلى عنها ... ماذا اعمل في حيرة من امري

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الحب لا يكون لاجل الهروب مما نحن فيه من روتين ومشاكل، نعم الحب امر هام وخاص ويحتاج الى تضحية وصبر، وهو امر جميل وتقوم عليه الدنيا كلها، فالله محبة. ولكن انت تمرين بمرحلة الحب الأول والتي اعتقد انها تكون اصعبها، وخاصة ان لم يكن توافق وبدا الانفصال شبح مرافق للعلاقة. تجربة ومررت بها، فيها ومنها تعلمت الكثير. قومي بدراسة وضع الشاب الحقيقي بمعزل عن الحب، هل تعتقدين انه يمكن ان تعيشي معه وبظروفه ولا يعيب اخلاقه وسلوكه شيء؟ ان كان الجواب نعم عليك باعادة طرح الموضوع على والديك وان هذا خيارك وتتحملين مسؤوليته حتى تكوني قد دافعت عن حبك فلا تندمي لاحقا لو حدث عدم ارتباط رغم كل المحاولات فتقتنعين انه ليس لك به نصيب. اما ان شعرت انه مرحلة وتخطيت بها الروتين، ولم تفلحي باقناع الاهل، اصبري وسيأتيك رجل يحبك وتحبينه ويكون نصيبك. يا ابنتي الزواج قسمة ونصيب، وربي يريح قلبك بايجاد الحب الحقيقي الذي يفرحه

قبل 3 شهر

و انت اذا تزوجتي هذا الشخص الا و هو خيار خاطئ رح تجدي نفسك هربتي من وضع سيئ و ذهبتي لكارثة اكبر و اعظم .. لذلك اصبري و لعله خير و انشالله ربنا يعوضك خيرا منه و يهدي بالك

قبل 3 شهر

عزيزتي للاسف الشديد ان قرار امك و بيكي هو الصحيح .. على الرغم من ان كامل تصرفاتهم معك و تعملهم معك هو (غلط في غلط ) لكن في هذا الامر هما فعلا الصواب .. عدم التوافق الفكري التعليمي و المادي و حتى الاجتماعي هو عئق كبيييير في العلاقة .. و انت لا تدري حسن نيته كي تصبري و تغظي نظر عن كل هذه العوائق

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه