السؤال

قبل 3 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

حين فارقته كان رده صادم

أنا عمري ١٧ سنة من عائلة محافظة أدرس بإحدى الثانويات التأهيليه كباقي أقراني وأحصل ككل سنة على أولى المراتب، حدث أن صادفت منذ شهر ٥ الفارط شابا لطيفا يشتغل قرب منزلنا كان دائما يلاحقني و يعاملني بأدب ولا أعلم كيف صرت شريكته في علاقة عاطفية، ازداد تعلقه و حبه لي لغاية الجنون وفي مستهل شهر ٧ بدأت أحس بتأنيب الضمير و أصابني الندم الشديد لأنني لم أضع لعلاقتنا حدا منذ البداية فعزمت أن أفارقه لذا اتصلت به وأخبرته انني لم أعد أود كل هذا والمؤسف الذي شكل عندي مشكلة عويصة رده الذي جاء كالآتي : أنا لا أريد في الكون سواك وسآتي عاجلا لخطبتك ويجب أن تظهري رضاك شئت أم أبيت كما صار الآن يهددني دائما أنه سيخبر أمي بما كان بيننا ارجوكم ساعدوني فالموضوع صار يبكيني ليل نهار

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدتي هذا الرد قد كشفه لك، أخبرى أمك وحصنيها بروايتك لتحميك هي منه حقا، وبعد تحصين أمك وشرح موقفك بطريقتك وروايتك، دعيها هي ترد عليه بشكل واثق وقوي لتبعده عنك. كما يمكنك الذهاب الى عمله والتحدث مع مديره، لكن أنت وأمك معا. بالتوفيق سيدتي...

قبل 14 ساعة

لم توضحي ماصاربينكم هل هياعلات حب وكلاام ام حصل شي اكبرمن ذالك ان كان كلام فلايهمك وان كان اكبرمن ذالك قدلانعرف المصيبه وماتاثيرها فأنتي ادرابماحصل قديكون الابتعادوتقيير رقم جوالك واتخاذكل الاحتياطات

قبل 28 يوم

صارحي امك بالموضوع وقوليلها انك تركتيه وهو لا يريد التخلي عنك وكذا تكوني مطمنه

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه