السؤال

قبل 3 شهر (10 اجابه)
10 اجابه

اقسمنا على القرأن الا نتزوج الا من بعض

السلام عليكم انا شاب ابلغ 30 سنة علي علاقة بفتاة تبلغ 36 سنة احببتها حبا جنونيا وهي كذلك اردت خطبتها منذ 3 سنوات فرفض والدي بقوة اعطاني كم من مهلة لكنني مازلت مصر على طلبي ويقول ابي لا عيب فيها الا سنها بالرغم من انها تبدو أقل مني كثيرا المشكلة الأكبراننا اقسمنا بالقران الكريم ان لا نتزوج ا لا بعضنا والا نبقا عازبين الى الابد ابي يعلم هذا لكنه مصر على تزوجي بعروس يختارها لي هو فهو الان يزوج أخوتي الأقل سنا وأنا يعاقبني على انني طلبت الحلال كذلك هي تعاني المشاكل مع اهلها في هذه السن يتقدم لها الخطاب وهي ترفض وهناك تقع دائما في مشاكل واهلها ...اننا نفكر في توقيف عملنا هنا والخروح خارح الوطن والزواج والعمل هناك ...لكن مازلت اخاف عدم رضاء والدي...فما رايكم هل انا علي صواب ؟ انصحوني

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اصبر وحاول ان تقنع اهلك واهلها بشتى الطرق فإذا تأكدوا من إصراركما لا بد ان يوافقوا ولكن لا تبدأ حياتك معها بنزاع مع الأهل لان ذلك سيجر عواقب سيئه عليكما أنتما الاثنان. السفر الى الخارج ومواجهه المجهول وغضب الأهل سيضعف الحب وقد تندمان على قراركما. الزواج يتطلب الكثير من المسؤوليات والغربه ستضطركما الى الكثير من التنازلات، تراجع عن فكره الغربه وركز على إقناع الأهل. اما بالنسبة للقسم على القران فالافضل ان تسأل اهل الدين والاختصاص في ذلك. الزواج من دون رضى الأهل غير محبذ ، وضِحوا لأهلكم الجوانب الإيجابية التي ترونها في زواجكما واستعينوا بطرف محايد من الطرفين يكون له مكانه عند كل عائله ليساعدكما في مهمتكما. لا تقطعا صلتكما باهلكم بل ابنيا أسرتكما المستقبليه على صلة الرحم والعلاقات الطيبه كي تنجح وتستمر. لقد أمضى أهلهكما حياتهم وهم يحلمون باليوم الذي تتزوجون فيه ليفرحوا لفرحكم فلا تحرموهم هذه السعاده ولا تحرموا انفسكم من مباركتهم لزواجكما ودعمهم لكم.

قبل 2 شهر

حلفكما بالقرآن باطل لانه لا يجوز ان تحلف علئ شيئا امره وقدره ليس بيدك... بل بيد الله .. واذكرك يا اخي بانه وعسي ان تحبوا شيئا وهو شر لكم... ولكن اذا كنت تحب هذه الفتاة وهي تحبك وهي ترفض الخطاب بسببك فاستمر علئ خطبتها واسلك سبل اخرا فلعل الله يفتح قلب ابيك لانك منعت الفتاة عن الزواج وان كنت تدرك انك لن تستطع الزواج منها فخيرها بالزواج وادامة حياتها بطريقة اخري ..، اما ان تذهبا الي بلد اخر وتتزوج منها فاعلم انه لايجوز للفتاة ان تتزوج بدون رضا امرها فان رضيا والداها فيمكنهما الذهاب معكم الي بلد اخر وتعقدا قرانكما.... والافضل لابيك ان لايعاند فانه يرتكب خطا فما المانع لزواجكما... الم يتزوج رسول الله صلي الله عليه وسلم من ام المؤمنين خديجة من وعمرها ٤٠ سنة وعمره ٢٥ سنة؟؟؟

قبل 3 شهر

قضيتك فيها شطرين: 1- قضية القسم ( على القرآن)، يجب ان تستشير اهل الفتوى والعلم الشرعي ( لا تتهاون) فالقضية خطيرة، وحسب النية فقد توصلك للشرك بالله، ¤¤¤¤ كما ان لكل قسم كفارة، فلا تعقدا الأمر، 2- قضية إلاصرار على العقوق ( بدعوى الحب): لنكن واقعيين، كم لك من والد؟ ولو مات والدك، هل تستطيع ان تجد والدا؟ وإن قاطعك والدك هل تستطيع ان تجد غيره؟ ¤¤¤ أما الخليلة، او الحبيبة، او الزوجة، كم في هذه الدنيا من إمرأة تحل لك، انا متأكد بأن العدد قد يتجاوز المليارين؟ وفي هذا العدد كم منهن ستقبل بك، على الأقل مليار فتاة، ومن هذا المليار كم من واحدة ستقبل انت بها؟ على الأقل 500 ألف، ¤¤¤¤ يعني انت تفظل واحدة من 500 ألف ، على واحد من واحد، حماقة ليس بعدها حماقة، انت تفظل نسبة 0,0002 بالمئة على 100 بالمئة، لا تتحامق، ( مهما كان القسم شرعيا او غير ذلك) فله كفارته، أما عقوق الوالدين فهو من الكبائر، ( احذر ياوليدي احذر) ¤¤¤¤ ونزيدلك، روح اقرا الكثير من القصص التي تعرض في هذه الصفحة وعن قصص" الحب" الخيالية والتي يفشل فيها الزواج في سنته الأولى،¤¤¤ ارجع لوالدك، وابكيلو ، بوسلو راسو، بوسلو رجليه، أتمرغ في حضنو، وقوللو باللي راك كنت غالط وحبيت تعصيه، وأنك تكلفو بمسؤولية إختيار الزوجة، ( وقد يبدل رأيه بعد ذلك ويخطب لك من تريد )، ¤¤¤¤ 3- انت مازلت شابا وفرص الزواج امامك كثيرة، لا تعظل الفتاة، اخبرها بأنك لست مستعدا لمواصلة عقوق والدك، وان عليها ان تكفر عن قسمها ( بالصوم او الإطعام حسب ما يوضحه لكما الإمام)، وأن تنظر في مستقبلها ( وما يصلح بها).¤¤¤ 4- تريدان الهروب؟ ممن تهربان؟ تهربان من والدك " كجسد"، لا يستزم ذلك غربة، قد تذهبان لمدينة مجاورة فقط، لكن عقاب العقوق امر من اوامر الله، فهل ستجدان مكانا لا تصله اوامر الله؟؟؟؟

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه