السؤال

قبل 2 شهر (1 اجابه)
1 اجابه

لا استطيع الابتعاد و لا اتحمل وجود شخص في حياتها

انا شاب ابلغ من العمر 25 سنة .. منذ سنة تقريبا تعرف ابن عمي الى فتاة و احبا بعض و بحكم الصداقة المتينة بيننا فاني اصبحت الصديق المقرب لتلك الفتاة و اصبحت تبوح لي باسرارها .. و لكن علاقتها بابن عمي لم تدم طويلا و انفصلا لكن بقيت معها و لم اتركها كما فعل قريبي .. ثم تعرفت هي الاخرى على شاب اخر و نشات بينهما محبة لكن ذلك ايقظ غيرتي واصبحت اغار من ان يقترب احد منها فانا احبها كثيرا لكن مثل ما احب اختي او حتى اكثر فهل هذا معقول ؟ لا استطيع الابتعاد عنها و لكن لا اتحمل وجود شخص ثان في حياتها ارجوكم ساعدوني شكرا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اذا كنت لا تشعر نحوها سوى بمشاعر اخويه فاتركها تجد سعادتها مع من تختار واذا كنت حقا تحبها وتريد الارتباط بها فقد حان الوقت لتفاتحها بالموضوع وترى اذا كانت تشعر نحوك بنفس المشاعر ، قد تكون تحبك بدليل انها لم تقطع صلتها بك بعد تركها لابن عمك! صارحها فقط ان كنت تحبها حقا اما اذا كنت تحبها كاخت لك فالافضل ان تنساها ، فانت لا تملك اي سلطه عليها ولا تملك اي صفه تعطيك الحق في منعها من الارتباط. انت بتقربك الاخوي منها تحرجها وقد تفكر فيك وتضيع فرصا جاده لها . اعد حساباتك واتخذ قرارا جديا وتصرف على اساسه.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه