السؤال

قبل 2 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

احببته كثير ولكن غروري كان اقوى

أنا فتاة لبنانية من عائلة فقيرة, صرت على عتبة الثلاثين. مشكلتي هي جمالي. منذ سن المراهقة, بدت علي علامات الجمال بشهادة الجميع من أهل وجيران وأصدقاء. بدأ الجميع يتودد إلي, وخاصة الشبان. صار جمالي هو وسيلتي لأحصل على أي شيء أريده. هدايا, فسح,... الكل يريد رضاي, بينما لم يكن باستطاعة أهلي التدخل كثيرا لأنهم بالتالي سيحرموني من مكاسب كثيرة لا يستطيعون تعويضي عنها. للأمانة, هم حاولوا قليلا, لكن عنادي كان أقوى. أهملت دراستي من الاعدادي, وصار كل اهتمامي كيف أستغل جمالي حتى أحصل على أكبر قدر من المكاسب. تقدم لي أكثر من شخص, لبست أول خاتم خطوبة في سن ال15 (وهو سن صغير جدا في العرف اللبناني) وكان أحد أقربائي, لكننا انفصلنا بعدها بأسابيع. ثم خطبت لآخر ثم آخر... الى أن بلغ العدد خلال 5 سنين أكثر من أصابع اليدين. غير الذين عرفتهم ولم ينتهي بهم المآل الى بيت أهلي. بسبب فقر عائلتي, كان الذين يتقدمون لي من أقرباء وآخرين من نفس المستوى الاجتماعي, أو أفضل بقليل. بعد كل خطوبة, كنت أشعر أنها تقيدني وتحرمني من مكاسب كثيرة كنت أحصل عليها حين لم أكن ملتزمة برجل واحد. فتكثر طلباتي على خطيبي وتبدأ المشاكل التي تنتهي بالإنفصال. أما أصدقائي, فكان معظمهم سيئين, فالفتيات كن يردن التقرب عن طريقي الى الشبان المعجبين بي, والشبان غايات بعضهم نظيفة, اكثرهم غير ذلك. بعد مضي عدة سنين, حصلت على فرصة عمل في مجال التجميل في الخارج, رغم معارضة أهلي, قررت الذهاب خاصة أنها تؤمن لي راتبا جيدا, وكنت أعلم أن جمالي هو جواز سفري لقلوب الناس, من أي جنسية كانوا. سافرت وصرت أعيش نفس النمط من الحياة... الشبان يتوددون لي بالهدايا والفسح والسهر الذي أصبح سهلا في غياب رقابة أهلي. كان لأحد أخوي صديق شاب ممتاز يعمل في نفس البلد, وذو وضع اجتماعي ومهني عال جدا. طلب منه أخي أن يهتم بي ان احتجت لشيء. تعرفت عليه, ولأنه صديق اخي, مثلت عليه دور الإنسانة البسيطة والملتزمة. تقربنا من بعض وصرنا أصدقاء, حتى أعجب بي, وأراد أن يتقدم لخطبتي. قبلت لأني رأيت فيه الشخص الذي يستطيع أن يلبي طلباتي لكنني وقعت بعدة أخطاء جعلته يدرك أنني لست كما أدعي, فابتعد عني. بقينا أصدقاء من بعيد, أتصل به حين أقع بمشكلة فينتشلني منها, ويتصل بي من حين لآخر ليطمئن أنني بخير. كان يسافر في إجازاته وبسبب عمله, فكنت أشعر أنني وحيدة كلما علمت أنه مسافر, مع أننا كنا قليلا ما نتقابل, لكني كنت أشعر بالأمان اذا كان موجودا. كنت أكره أن أراه مع فتيات خوفا أن يصرفن انتباهه عني. بقينا على هذه الحال سنتين أو أكثر بقليل, حتى علمت من أخي منذ بضعة أيام أنه ارتبط بفتاة أعرفها. أحسست بالضيق من يومها, وانتابتني نوبات من البكاء. استفقت فجأة على واقع أنني أحب هذا الشاب. لم تعد صورته تفارق مخيلتي. لم أعد أستطيع التركيز في عملي. عرفت كثيرين غيره وافترقنا, ولم أحس بالندم أو بهذا الشعور. أتمنى لو يعود الزمن الى الوراء, لما كنت فرطت فيه من البداية, أو أقله لكنت أصلحت أمري وحاولت استعادته خلال فترة صداقتنا... اتصلت به لأهنئه بالخطوبة لكني لم اتمالك نفسي وصرت أبكي مثل فتاة صغيرة لكني لم أقل له لماذا أبكي. عقلي وقلبي يدفعاني لمحاولة استرداده, لكني لا أعلم ان كان الأوان قد فات أو لا. كتبت قصتي لكل فتاة مغرورة بجمالها للعبرة. ولكل من مر بتجربتي, بأي طريقة تنصحوني أن أتقرب اليه؟ هل من حيلة تجعله يعود, خاصة أنه سبق أن أحبني وكاد يتقدم لأهلي؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ابتعدي عنه فهو اختار طريقة فلا تدخلي الان في حياته وتجلبي المشاكل للجميع. من الجيد انك تعلمين أخطائك وتدركين مساوئ ما فعلته طيلة هذه السنين. ما فات مات ولا فائدة من الحسرة والحزن. اعتبري مما فات وغيري تفكيرك وأسلوبك في الحياة. الجمال لا يبقى ولن يلاحقك الشباب حين تكبرين. ابدئي صفحة جديدة في حياتك، تابعي عملك بشرف ومهنية حتى تحسني وضعك المادي وتؤمني مستقبلك. اتركي هذا الشاب في حاله ولا تردي معروفه بالمشاكل مع خطيبته. غيري أسلوبك وان شاء الله ترزقين برجل يحقق لك ما تريدين ويحبك لشخصك وليس لجمالك فقط. مازلت صغيرة وأمامك الحياة لتغيري من نفسك وتبدئي من جديد والله الموفق.

قبل 1 شهر

غرورك سيضيع مستقبلك احذرى منه فمن تواضع لله رفعه اقبلى اى شاب ياتى لخطبتك ترضين دينه واخلاقه واعلمى ان المال ليس كل شىء بالحياة

قبل 1 شهر

ما بنصحك تتقربى منه فالشاب ارتبط بفتاة غيرك فما ترخصى نفسك فلو كان جاد بالزواج منك لعمل المستحيل من اجلك فكرى بمستقبلك وتنازلى عن بعض شروطك حتى تتزوجى

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه