السؤال

قبل 2 شهر (14 اجابه)
14 اجابه

هل أتزوج شاباً عادياً أم أنتظر الرجل الغني الذي سيوفر لي كل شيء؟

هل أتزوج شاباً عادياً أم أنتظر الرجل الغني الذي سيوفر لي كل شيء؟

السلام عليكم أنا فتاة عمري 20 سنة جميلة وأخلاقي جيدة تعرفت على شاب لمدة عام حلو وذو أخلاق بيشتغل المشكلة هو إني لا زلت في الجامعة وأنا أريد أن اتزوج لكن هو يريدني أن أتخرج وأن اشتغل هو ظروفه المادية عادية بس انا دائما كنت أريد زوج غني و جميل يوفر لي كل شئ ما بعرف هل أترك وأنتظر شخص تاني أم أبقى معآه المشكلة أنني أحبه وخايفة أندم عليه أرجوكم انصحوني

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدتي كل الفتيات يحلمن بزوج غني يوفر كل شيء!! لكن هل هذا واقعي؟ وهل هذا متوفر مع الحب والتقدير والانتماء والاخلاص. الحب مهم وهو أهم شيء، والظاهر أن هذا الشاب واقعي وواعي، لذا أصر على تخرجك، فالحياة تريد شراكة على كل الصعد. عيش الحاضر وادرسي شخصية حبيبك وسلوكياته وطباعه، خوفا من أن تتفاجئي في تصرفات وسلوكيات لم تتوقعينها. قوي روابط الثقة والتفاهم، واجتهدي بدراستك لتواجهي عواصف الحياة. هذه هي الاشياء المهمة والتي بين يديك. للاغنياء بدائل كثيرة، وإن حصل فهذا شيء يولد بالصدفة وليس بالتخطيط دائما. ركزي على أشياء أهم من المال، ركزي على نوعية الشخص ومواصفاته، فالزواج أمان روحي وعاطفي وعقلي ومن ثم مالي. بالتوفيق سيدتي

تخرجك قبل الزواج افضل بغض النظر عمن تختارين خاصة وانه ليس هناك من يلح عليك بالزواج حالا. انت تعرفين ما يناسبك وماهي طموحاتك في زوج المستقبل ولَك حريه الاختيار. مع ذلك، انصحك الا يكون المال والأمور المادية مقياسك، بالطبع المادة مهمة لكنها ليست ما تجعل الزواج ناجحا. انت بحاجة لرجل يفهمك ويحبك ويريد بدء عائلة معك وليس صراف الي. نصيحتي لك ان تتخرجي وتعملي فتصبحي حرة في اختيارك ولست اسيرة المال، لا ضرر من مشاركتك زوجك بالامور المادية فذلك افضل بكثير من توفر المال وغياب السعادة. فكري جيدا واستشيري اهلك ولا تتعجلي القرار.

قبل 1 شهر

لاتحلمي بهذه الطريقة لانو فيه غني بخيل انتي المهم كلي دراستك واشتغلي سواء غني او فقير

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه