السؤال

قبل 1 شهر (17 اجابه)
17 اجابه

هل أقبل به زوج رغم كرهي الشديد له؟

سلام ...انا فتاة عادية عمري 24 سنة منذ ثلاثة اشهر تقدم شاب يعمل معي لخطبتي لم استطيع تقبله لم اعجب به وبشخصيته لا يعجبني اي شيء فيه رغم انه يحبني و انسان خلوق و في هذا الاسبوع تقدم لي من جديد بعد ان رفضته و صرح لي انه لم يسطيع نسياني و لا يستطيع العيش من دوني و طلب من ان افكر مرة اخرى ماذا افعل اعلم انه يريدني و وفر لي كل الشروط لكن ان اكرهه لا يستطيع ان اتخيل نفسي معه في بيت واحد .......هل اقبل لا ربما مع الوقت احبه ام ارفضه مرة اخرى ...مع العمل اني في سن الزواج و خاىفة من الجهة ان يفوتني القطار

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اهم شرط في الزواج هو القبول وانت لا تقبلينه ولا تتخيلين نفسك معه تحت سقف واحد ، طبعا ارفضي طلبه بأدب ودون ان تكسري خاطره ، لقد رفضته قبل ذلك وعاد ويطلبك للزواج مره اخرى، قد يذكرك لاحقا بإسلوبك معه ان تزوجته وبرفضه له فينتقم منك ربما . الحياه الزوجيه ليست نزهه ، من المفروض انها ارتباط بين شخصين متحابين سيقابلان الكثير من المصاعب ولكن الحب سيساعدهما في التغلب عليها وانت لا تحبينه فلماذا تتحملين مصاعب الزواج ومسؤولياته مع شخص لا تحبيه ؟ لا تتزوجي من اي شخص فقط كي لا يفوتك القطار فأنت اولا ما زلت في اول شبابك وثانيا أفضل لك ان تبقي عزباء من ان ترمي بنفسك في زواج لا تتمنينه . من الطبيعي ان تختاري زوجا ترتاحين له ويكون فيه كل الصفات التي تشدك اليه ، الحياة أمامك ، احبي نفسك وعيشي حياتك ولا تشغلي نفسك بأمر العنوسة، انت لست مضطرة للقبول باي زواج لمجرد الزواج ، من حقك ان تنتظري الرجل المناسب الذي تتمنين العيش معه وتقدمين على الزواج وانت في قيمه السعاده والاقتناع به.

قبل 23 يوم

لا تتزوجيه، نقطة.

قبل 1 شهر

اختي الكريمة ... قال رسول الله صلئ الله عليه وسلم لرجل خطب فتاة فقال له هل رايتها؟؟؟ قال لا ... قال اذهب فانظر اليها فان هذا ادعئ ان يؤدم ما بينكما... اي ان القبول بالشخص ورؤيته واحبة وانك لتقولين انك تكرهينه بشدة فلماذا تستفسرين عن رأينا... فما دمت غير راضيه عنه وكارهة له فلماذا تتزوجنيه وان تزوجتيه فكلما رايت زوجين متحابين او يسيران مع بعض لابغضت نفسك لان غي راضية من زوجك... روحك لا تتطابق مع روحه وكما قال النبي ( الارواح جنود مجندة فما تقابل منها ائتلف وما تنامر منها اختلف) اي ان الروح تلتلقي بمن يلتقيه الانسان قبل النظر فان تطابقا واندمجا ارتاح له نفس الانسان وان لم تتطابق كرهته روح الانسان قبل بصره وعقله... لا تتزوجي به نزولا عن وصية الرسول ونزولا عند اختيار روحك... فانكما لن تنجحا في الحياة الزوجية... انتظري من يتطابق له روحك وترتاح به نفسك ... والله من وراء القصد

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه