السؤال

قبل 10 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

هل يعتبر خطيبي من دون رسميات

انا فتاة عمري١٨ تقدم لي شاب وهو يبلغ الان ٢٦سنة واهلي ما عندهم اعتراض علية هو يحبني كثيرا ويريد ان يصبح الموضوع رسمي لكن اهلنا رافضين بسبب انو لسا محتاج ٥شهور حتى يتوظف ومناعينا من التواصل انا وهو بحجة انه ليس هناك شيء رسمي كيف اقنع اهلي انو نعمل خطبة عالاقل حاليا ؟!فلقد تعبت من هذا الوضع ان اكون محجوزة له لكن. لا استطيع الكلام معه ولا يوجد اعلان رسمي

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يفضل اقناعهم بخطبة صغيرة بينكم وقراءة الفاتحة دون الاشهار العلني حتى يمكن التواصل بينكما بحدود الادب لمعرفة بعضكما اكثر وهل تنسجمان واذا كان هناك امور تجلب الشك حوله،واذا كنت ترتاحي اليه وعدم عقد القران حتى تتاكدي انه الشخص المناسب وحتى يجد عملا ويكتفي ماديا

وكيف كنت تتواصلين معه قبل الخطبة؟ والأهل معهم حق لأنهم يريدون الاشهار أمام الناس، ولكن هذا لا يمنع من الاتصال به والحديث معه، أنت مستعجلة لأجل تريدين تتباهين أمام صديقاتك وهذا حقك، لا تستعجلي تريثي وأعطي نفسك الفرصة للتفكير إن كان هو الشخص المناسب لك، واستغلي هذه الفرصة بتطوير ذاتك والقراءة ومعرفة اسرار البيت وإدارته وما شابه، وستمر الأيام بلمح البصر. لا تضغطي كثيرا على أهلك، ولكن يمكن كسب أختك الكبيرة أو أمك في صفك لتتحدثي معه بين الحين والآخر.

قبل 5 شهر

اولا .. انتي من اي دولة ؟؟؟؟؟؟ ثانيا .... لا انصحك باي خطبة سواء صغيرة او كبيرة ،، حتى يحصل على وظيفة مناسبة ............. اما قصة انك تعبتي من الوضع و انك محجوزة ......... فالرد بان انتي اللي عملتي الوضع ده في خيالك ..... انتي مش مخطوبة ، اذن انت مش محجوزة .......... انتي بس بتبحثي عن اي حجة عشان تقنعي اهلك يوافقوا على خطوبة ( بالرغم من انها مش من مصلحتك حاليا) ............. ملوظة ، اسمعي كلام اهلك و اقطعي التواصل معه في الوقت الحالي .... هذا لمصلحتك ........ لا يعيبك ابدا انك تحترمي كلام اسرتك ................ نصيحة تانية ..... انتي عندك 18 سنة ... ركزي في دراستك احسن لك من الكلام الفاض ي ده .... روحي شوفي كتاب تذاكريه

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه