السؤال

قبل 1 سنة (11 اجابه)
11 اجابه

بحثت عن ام روحيه تفهمني و لكن ..

مسا الخير دكتورة انا عندي مشكله نفسيه معقده انا عشت طفوله معذبه من اهلي بحثت عن ام روحيه تفهمني وافهمها اريد ان اعبر عما بداخلي لها اريد ان تساعدني في ازمتي حاولت ان اخبر امي لكن لم استطع مع العلم انها كانت تعاملني بعصبيه وانا صغيره وحاولت تعويضي ذلك عندما كبرت لم استطع تقبلها تعبت كثيرا حتى عندما اضحك معها او مع غيرها فعلاقتي سطحيه بها

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي بارك الله فيك وشكرا لثقتك بنا. سانصحك نصيحة واخبرك خبر. بالنسبة للنصيحة هي امك وديري بالك عليها واكسبي رضاها مهما كانت الظروف. وبالنسبة للام الروحية انا مستعدة لمساعدتك وسماع موضوعك.. ويمكنك ان تبحثي عن سيدة قريبة لك او اختك لتبثي لهم مشاعرك.. وفي جميع الاحوال هذا حق لك وجود شخص بقربك ويفهمك.. اتصلي بنا على الخاص وسيصلون رسالتك لي.

قبل 1 سنة

وتتعدد الأسباب والمشكلات التي يمكن أن تحول العلاقة الأمومية إلى علاقة عدائية.. ويحدث ذلك في حالات اضطرابات الشخصية الشديدة عند الأم، والتي تبدأ بتخلي الأم عن دورها الطبيعي في العطاء والرعاية والرحمة لأبنائها وبناتها.. كأن تكون مفرطة الأنانية أو مفرطة القسوة أو تنتكر لواجبها وتهتم فقط بشؤونها الشخصية وتنتشر حالة البنت التي تحس بمشاعر سلبية تجاه أمها ولاسيما في مرحلة المراهقة، وتبدأ بوادر ذلك منذ الطفولة . ومع التقدم في العمر وممارسة البنت لأدوارها الزوجية والأمومية تتغيرالصورة عادة بأن تطغى المشاعر الايجابية وتخف تدريجياً حدة المشاعر السلبية ومظاهرها المتعددة . وترجع هذه المشاعر السلبية النشيطة إلى تنافس البنت مع أمها، فهي تقلدها وتأخذ أدوارها في أعمال المنزل والمظهر والثياب منذ الطفولة، ومن المعروف أن الأم أيضاً تنافس ابنتها وتحاول السيطرة عليها بشكل أو بآخر، وكل ذلك من الأمور العادية التي يمكن تفهمها وتقبلها مع الانتباه إلى عدم التطرف والمبالغة في عملية التنافس هذه. وفي بعض الحالات وبسبب بعض الظروف أو الحاجات الشخصية غير المشبعة تحدث المبالغة وزيادة المشاعر السلبية العدائية والتنافسية إلى درجة تسبب المشكلات ولا سيما في مرحلة المراهقة، ولابد من تخفيف هذه المشاعر من خلال تفهمها وتعديلها بجرعات من الحب والعطاء والرعاية من قبل الأم، فالمراهقة تتميز بالتمرد والتقلبات الفكرية والعاطفية والتجارب المتعددة في مختلف المجالات، وربما يكون"قليل من التمرد لا بأس به" ما لم يكن تطرفاً أو تصرفات شاذة وغريبة. وعندما تتحول الأم أو الأب أو الأخ إلى عدو صريح فهذا يعني شذوذ العلاقات الأسرية الحميمة وتفسخها ، واضطراباً في الأسرة وفي الشخصية ، لابد من تفهمه وضبطه ومناقشته وتعديله ..

قبل 1 سنة

انت مش بحاجة انك تبحثي عن ام روحيه ابدا .. كل الي بتحتاجيه هو التقرب ممن والدتك و انك تكوني صريحة اكثر معها و تاحولي انك تتقبلي وجودها الى جانبك لانها بالنهاية امك ومهما حصل بينكم بتبقى امك ..

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.