السؤال

قبل 10 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

انا امرأة كبيرة في السن واشعر ...

انا امرأة كبيرة في السن 67 عام ولدي الكثير من الأمراض المزمنة وتناول الكثير من الأدوية أشعر في الكثير من الأحيان بأني أكره الحياة والناس وأبقى أفكر في الماضي والمشاكل التي كانت فيه ولدي شعور بكراهية لبعض أفراد في عائلتي واتمنى انهم لا يبقو في الحياة وأشعر دائما بالإحباط من كل شيء وان كل من حولي مقصرين معي هل أنا مريضة احتاج الى علاج

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سامحي ، لن ترتاحي الا اذا سامحت ، لتكملي حياتك بسلام صالحي نفسك مع الماضي ، النقمه والكره اذيه لك . التسامح وتجاوز اخطاء الاخرين معنا في الماضي يغير حياتنا ويجعلها اجمل فالحياه قصيره فلم نحملها الكره والمراره، كوني متسامحه ويحبك الناس . انظري الى الحياه نظره ايجابيه ولا تفكري في هذه المرحله من العمر سوى في سعادتك وصحتك وارمي بعيدا كل ما يزعجك ولا تفكري بالانتقام مما سبب لك الحزن والاسى فذلك لن يفيد احد.

قبل 6 شهر

هل تتناولين أية أدويه لكي نحسن الجواب

قبل 10 شهر

أهلا عزيزتي , بلا شك أنتي كبيرة بالسن لكن هل نظرتي للجانب المشرق فيك ؟ , هل تعلمين ان من النادر أن يكون أحد بعمرك يبحث عن حل وهذا دليل على حبك لنفسك وحرصك . الماضي عبارة عن أشياء فاتتنا وذهبت ولا يمكن إستراجعها, كمثال هذه الجملة السابقه كانت بالماضي :) , الحياة ياعزيزتي تمشي ولا تتوقف والتفكير فيها بالنطاق السلبي ليس الحل , الحل ان نحاول حل المشاكل وليس التفكير فيها والشعور بالحزن بهذا العمل انتي ترجعين نفسك للوراء , وهل أنتي مريضه ام لا ؟ , ان كنتي تقصدين الأمراض النفسيه فلا شيء مقلق بالموضوع كلامك طبيعي مثل كل شخص يشتكي , كلنا نمر بحالات نفسيه سيئه لكن هذا لا يجعلنا مريضين . الحل ياعزيزتي انك تسعدين نفسك بأي شيء تذكري ان هنالك الكثير بمثل حالك واسوء منك بكثير جدا جداً وما قلتيه تقريباً لا يعتبر شيء مقارنه ببعض الأشخاص في حياتي :( , أسعدي نفسك قولي ان لم اسعد متى سأسعد ؟ , حياتنا كالفلم فيه احداث ودراما وقصص لما لا نجعلها ذو نهاية جميلة ؟ , كلنا نبحث عن السعادة ولكن لا نعرف كيف نصل اليها هل ترين الأطفال الأفريقيين الفقراء المساكين كيف يضحكون ويمرحون رغم الآلم الذين يعيشون فيها ؟ , هل تعلمين ماهو السر ؟ , السر بإن عقولهم لا تلتفت للجانب السيء كثيراً فهي تعيش على نمط حياة ولا تقارن حياتها بالاخرين. اذا هم أستطاعوا ان يسعدوا أنفسهم فلا نحن لا نستطيع ؟ , كل ما ينقصنا القليل من الإصرار . هنالك أكثر من طريقه لإسعاد أنفسنا سأحكي عن تجربتي اولاً: بالبرمجة اللغوية العصبيه NPL , وهي طرق بسيطه تهدف لتغيير حياة الشخص الى الأفضل كـ الكمبيوتر الذي يتوفر فيه مجلد يمكننا تغيير محتوياته وأسمه مهمى كان -المتطلبات 1- عقل بشري ههه 2- إصرار , بسيطة المتطلبات أليس كذلك ؟ سوف أحكيلك طريقتي التي عملتها : تأخذين ورقه وقلم وتكتبين انا سعيده وتكررينها بشكل يومي , وتكتبين ايضا إجابياتك بشخصياتك وكل شيء أنجزتيه بحياتك وحاولي الا تستعملين اسلوب نفي كهذا ( انا لست حزينه) لان العقل لا يستطيع ان يتعامل مع هذه الاشياء وكمثال لو قلت لكي لا تفكرين في قطة سوداء وعيونه خضراء سوف تفكرين فيها رغم اني قلت لك لاتفكرين لذا لا تستعملين هذا الاسلوب فقط اكتب اجابات بسيطه ومن دون تعقيد بشكل يومي كرري هذا الروتين واذا كنتي تريدين تفاصيل أكثر عنه أبحث عنه , وهذا لن يتحقق بيوم وليله يحتاج لمدة لتصلين لنتائج وايضا هذا علم مثبت . الطريقة الثانيه : خططي لحياتك اليومية خذي دفتر كتيبات واكتبي ماذا تريدين ان تفعلين فيه وحاولي تحقيقه وحتى ان لم يتحقق حاولي ولا تستلمي , مثلا قولي سوف اليوم أقضي معي ابني او ابنتي واحاول ان اجعله يضحك , او سوف اتناول من مطعم يعجبني , او سوف امارس الرياضه لأحافظ على صحتي وهكذا .... ( الخلاصة ) : لا تستلمين ياعزيزتي حتى لو كان سنك كبيراً فالحياة لم تنتهي يمكنك تغييرها ان لم تريد ان تتغير هي , وبعد قرأتك كل هذا الكلام أريد ان تقدمي لي إبتسامه متفائله ^_^.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

 


احجز استشارة أونلاين

اختر الخبير الأنسب لك واحجز معه جلسة استشارية خاصة على الإنترنت في الوقت الذي يناسبك.

احجز الآن