صورة علم Tunisia
من مجهول
منذ 15 يوم 9 إجابات
0 0 0 0

هذا الشاب يتصرف بطريقة غريبة وفاضحة وأنا خائفة على عملي (6)

السلام عليكم ، أنا صاحبة مشكلة "هذا الشاب يتصرف بطريقة غريبة وفاضحة وأنا خائفة على عملي" بالنسبة للمشاكل مع زميلتي صرت أتعامل معها بكل حزم و اوقفتها عن حدها و حتى مديرتي طلبت منها أنا لا ترسل إلي السائق مجدداً وقلت لها لا أريد أن تصير غيرة من طرف زملائي فقالت لي هل فلانة قامت بازعاجك أنا أعرفها جيداً هي دائماً تقوم بافتعال المشاكل و مستواها متدني جداً ونحن تركناها تشتغل إلى يومنا هذا لأن عمتها زميلتنا انسانة طيبة وقالت أنا أرسل إليك السائق لأنه الشغل يقتضي ذلك وقالت إن قام بإزعاجك أحد في الشغل تكلمي معه بكل حزم و لا تسمحي لأي أحد أن يتطاول عليك وغضبت جداً عندما رأتني غير مرتاحة في العمل بسبب زميلتي وكانت سوف تذهب إليها لكن قلت لها لا أرجوك لا أريد المشاكل بالعمل لقد اوقفتها عند حدها فقالت لي سوف أقول لها بطريقة غير مباشرة ..مرت الأيام ومديرتي تتعامل معي مثل السابق وتوصلني هي إلى البيت وأحيانا هي وزوجها وحسيتها تريد أن تعرف بيتي أي تريد أن تعرف إلى أي طبقة انتمي..وبما اننا عندنا شغل كثير و وأجال المشروع قربت أن تنتهي نضطر إلى العمل في عطلة الأسبوع فتتصل بإبنها لأن يأتي بالطعام لها ولي وتتعمد أن يأتي إلى المكتب الذي اتواجد فيه خاصة عندما أكون لوحدي وزميلي ليس موجود وابنها صار يكلمني أمام والدته ويقول لي هل تريدين شيء ونظراته تلاحقني أمام أمه وإلي لاحظته أنه ينظر إلي و يحاول يكلمني إلا بوجود أمه المحافظة أي لا يتبعني في الشارع ..أنا معجبة به أيضاً لكن لم أظهر شيء واتصرف برزانة مثل الأول..آخر مرة رأيته فيها قبل رمضان يوم الجمعة الفارط يومها لم أكن وحدي كان معي زميلي وزميلتي الكبيرة جالسة بجانبي و عندما رآني رفع حاجبه بسرعة كبيرة لم أفهم ماذا يقصد مع العلم أنا وقتها اشتغل و لم أفعل أي شيء يجعله يتفاجىء...عندي أسبوع لم أراه رغم أنه يأتي إلا شغله الذي يجاور شغلي ويعمل بميدان آخر و أسمعه من الشباك عندما يأتي لإطعام كلابه مرتين في اليوم ولم يعد يأتي أبداً إلا مكتبي ومع العلم أمه لازلت تتصرف معي مثل السابق لكن بحضور زميلي الذي بدأ يشتغل عنده 25 يوم تتصرف معي عادي فقط في غيابه توصلني إلى بيتي.. أنا صرت مشتاقة إليه وعندي ألف سؤال في ذهني هل غير رأيه أو هو من النوع اللعوب والشيء الذي شد انتباهي أنه زوجة ابنها الكبير جاءت اليوم إلا الشغل وهذا أول يوم أراها فيه منذ أن بدأت العمل من 4 شهور وهي من نفس ميدان الشغل عندما رأتني نظرت إلى نظرة لم أفهمها وإلتفت إلى أيضاً وتعمدت تحكي بطريقة غير مباشره لحماتها أنها درس في الجامعة وأنها تريد أن توصل إلى أنها من طبقة غنية أنا لم اعرها إهتماما لكن عندما خرجت من الشغل هي كانت وا قفة بسيارتها فقال لي زميلي الذي لا يعلم بشيء طبعاً انها تنظر إليك بتدقيق لا أدري ربما مديرتي تشكرني وعندها حب إطلاع .. أنا لم أعد فاهمة شيء مالذي يحصل بهذه الشركة أنا لم أرى منهم إلى المعاملة الحسنة وحسن الأخلاق وتعلمت منهم الكثير في مدة قصيرة لكن نظرات هذه العائلة تحيرني..فإن كانوا يريدوني لابنهم لماذا لم يتكلموا ولماذا هو إنسحب عندما بدأت أتعلق فيه هل أعجب بفتاة أخرى أو ربما له حبيبته وعاد إليها.. صار تفكيري مشوش جداً وأنا بدأت في دراسة الدكتوراه ولازمني تركيز .. أنا عاملة نفسي هادئة ولم انتبه إلى شيء ومركزة بشغلي لكن من الداخل أغلي مثل البركان ومقهورة حسيتهم كأنهم بيلعبوا علي هو ووالدته ..أنا قلقة جداً هل انسحب من هذا الشغل بعد إنهاء هذا المشروع لكي لا أتعلق أكثر بالشاب؟لأني من الصعب أنساه وهو بنفس المكان ..اعتذر عن الإطالة لأني لا أريد أن أفضفض أسراري إلى أحد .. أريد أن اتصرف بعقلانية ولا أضعف أمام مشاعري نصائحكم وخاصة د. سناء عبده بارك الله فيكم.