السؤال

قبل 6 شهر (14 اجابه)
14 اجابه

زوجي يريدني أن أتبنى طفلاً (2)

السلام انا زوجي يريد أن نتبنى طفل و انا كنت رافضه أو مو مقتنعه جدا بس لما طلبت مساعدتكم و كتير منكم ساعدني بعد ماقريت بعض الاجابات تغيرت أفكاري ونظرتي لدرجة كبيرة و زوجي كان مصر ومعنى حل غير أني أوافق و كمان ابنتي حبيبتي ما عندها اعتراض أول ماقبلت زوجي كان مو صدق بسرعه وقت ترك كل شي أخذني لدار الأيتام أخذني إجباري لاني كنت واثقه اني مستحيل أتحمل اني أدخل مثل هذا المكان لو بسرعة تغيير أفكاري وانا عاطفية ولحد الأن مو قادرة انسی المكان و لا انساهم بس ماكنت أقبل اني ادخل و حبيبي كان مصر دخلت فقط لبداية الدار شفت كدا طفلة كانت صغيرة عندها 6 سنوات شفت عليها النظرة الضعف و خجل وماتحمل وحسيت بأني أريد اعنقها و ابكي حسيت بشعور غريب حسيت اني أعرفها من زمان وإني أحبها جدا وتعلقت بها جدا حسيت بشعور الأم و زوجي كذلك تأثر بها جدا واحبها و حس بنفس الشعور بس ماتحملت كنت أريد ابكي من كل قلبي لذلك اتضايق جدا و هربت من واقع المؤلم كنت أتمنى ادخل بحالة و ماعدا ابدا و فعلا دخلت بحالة أزمة قصيرة ولكني قعدت و حمدالله لما شفتها اعطتني دافع عشان أكمل و كنت و مازلت أريد هي فقط لا أريد غيرها وطفلة كانت مو مسجلة بروضه و لا حتى المدرسة و أهلها مجهولين أي تركوها و هي رضيعة و لحد الآن لم يعرفون من أهلها ولا حتى اسمهم رغم حبنا انا و زوجي لها إلا انو هناك أشياء زوجي كان يريدها مثل كان يريد أن تنبی طفل و ليس طفلة عشان لما يكبر يصبح له سند و كان يريد الطفل رضيع عشان احنا نربيها و نعلم لها الأخلاق و خوف من الله تعالى و بعض الصفات و تربية الصالحة لكن الطفلة عندها 6 و هي بنت لكنا احنا تعلقنا بها جدا وانا أتمنى من كل قلبي أن تصبح ابنتي بس خايفة مو عارفين نختار شنو و خصوصي زوجي خايف جدا عشان المواضيع الأخلاق و يريد سند لها بس اذا احنا فكرنا هيك و كل شخص يريد أن يتبنى طفل يفكر هيك مين راح يتبنى هذه الطفلة مين راح يصير آب لها و مين راح تصير أم لها و الی متر راح تظل هيك وماتشعر بشعور الابنة و شعور أن لها عائلة تحبها ومين راح يهتم فيها انا حبيبتها جدا و زوجي كذلك بس مو عارفين شنو نقرر علما انو احنا بعدنا مو عاملين الإجراءات اللازمة

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدتي هذه خيارات قدرية، وجمالها انها قدرية وليست مدروسة. فقرارات الروح والقلب هي الأهم، من قرارات العقل. لا تغيروا نيتكم حول هذه الطفلة، فلن يكون ذلك لكم مريحا مدى العمر سيدتي. حافظوا على هذا الحب وهذا لاختيار، وهذا النصيب الذي نالكم لها، ونقلها لكم. لو كنت مكانكم لما وظفت العقل هنا، فهذا حب ومشاعر وأحاسيس، ولا مكان للعقل هنا. ولتعزيز خياركم، لماذا لا تتبنوا أيضا أخا لها، وذلك كما يريد زوجك. تبني هذه البنت قد كسر الحاجز النفسي لديك. اذهبي وانتقي طفلا آخرا كأخ جديد لبناتكم. أنت الأهم في الاختيار طبعا بمشاركته، فأنت من ستمنحين الحب والمشاعر والعاطفة كأم. مبروك لكم هذه الخطوة، ومباركة خطواتكم القادمة دائما. بالتوفيق دائما...

وعليكم السلام: هنيأ لكي سيدتي على هذه الخطوة الايجابية التي ستلقين ثمارها باذن الله..........أما بالنسبة لموضوعك حول ترددكي في اخد الطفلة فحاولي ان لا تتسرعي وتشاوري انتي وزوجك في الامر اذا كنتي بحاجة الى طفل او طفلة، ولا تتاصري زيادة بالطفلة فلها رب يحميها وكما عرفتها انتي سياتي يوم وتتعرف باسرة تاخد بالها منها المهم انك لا تاخديها وبعدين تندمي وينعكس ذلك بالسلب على الطفلة لدى حاولي ان تجدي حل نهائي وفقا لما تحتاجينه ويحتاجه زوجه أي فكري بالعقل لا بالعاطفة..... موفقة باذن الله وجزاكي الله خيرا على هذه الخطوة الايجابية.

قبل 5 شهر

البنت بس يكبرون الاهل هي الهم السند و العون

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

 


احجز استشارة أونلاين

اختر الخبير الأنسب لك واحجز معه جلسة استشارية خاصة على الإنترنت في الوقت الذي يناسبك.

احجز الآن