السؤال

قبل 1 سنة (4 اجابه)
4 اجابه

لازلت أعيش في الماضي .

 عمري 32 في 24 من عمري تعرفت على شاب عبر أنترنت أعجبت به كثيرا لأن وجدت فيه الشخصية القوية و خوفه عليا صارحني بحبه و تجاوبامعه و طلب مني الإرتباط وفقت لكن أخبرني بأنه كان على علاقة بفتاة من قبل و كان سيتزوجها لكن والده رفض و أن الفتاة تزوجت غيره ما أراحني نفسيا تطورت العلاقة إلى حب قوي  لا أتخيل العيش بدونه أصبح حياتي كلها  ألغيت  واقعي و أصبحت أعيش في عالمي الإفتراضي دامت العلاقة سنتان و ذلك عبر الأنترنيت إلى أن تغيرت كل تصرفاته معي أصبح يتهرب مني ولم أفعل له أي شئ بالعكس كنت أنفذ كل ما يطلبه مني تخليت عن عملي و لبست الحجاب لأنه كان يطلب مني ذلك كان كل مرة يقول لي سأتي  لبلدك  و نرتبط   و ثقت  بكل كلامه  ... لكن تركني  و تزوج بالفتاة نفسها التي كذب أنه تركها وتزوجت غيره هنا صدمت تبدلت حياتي رأسا على عقب شيء كسر بداخلي لم أعد أثق بأحد حتى نفسي أنظر في المرآة لا أعرف نفسي تغيرت ملامحي  حاولت أن أقف من جديد و أعوذ لكن لا قوة لي محطمة  أبحث عن نفسي لا أجدها و الأن عمري 32 سنة لم أستطع الوقوف من جديد لم أعد أثق حاولت لكن لم أستطع لست أدري لما أنا مازلت أعيش في تلك السنين رغم تقدم عمري .. أرجو المساعدة أريد فقط أن يعود لي قلبي و أحس به وأبدأ من جديد لأن الزمن توقف عند تلك اللحظات .

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لتكن قصتك عبرة لتلاعب بعض الناس بعواطف بعضهم عبر النت. ،،، قد يكون متزوجا من البداية. ،،عزيزتي هناك في الطيف البشري كل انواع البشر من السيء جدا الى الاقل سوءا الى المعدل المتوازن بين بين وهم الاكثرية ويميلون الى هذه الصفحة او تلك مرة الى الافضل ومرة الى الاسوء. ثم ياتي طيف الطيبون والخيرون والذين لا يستطيعوا ايذاء احد وهؤلاء لن تجديهم على النت لانهم يخشون ان يجرحوا الاخرين او يعطون وعود هم غير قادرين عليها. ثم طيف الاطيب والطيب وصولا الى الناس الافاضل بكل معنى الكلمة ،،، انت مصدومة وهذا حقك كونك انجرفت دون ان تختبري الكوابح لديك او تضعي الشكوك. ولكن حبي نفسك ودلليلها انسي هذا الخبيث والله سوف ياخذ حقك وتابعي حياتك ارجعي للعمل ،،اشغلي نفسك طوري خبراتك وانتظري فرصة زواج مناسبة واعتقد ان جاءك شخص مناسب ستحبيه بعد الزواج بعد ان تتاكدي من سلوكه واخلاقه وهذه لعلها خبرة اضيفت لك حتى تختاري الصح وانصحك ان لا تخبري الشريك المقبل بها لانها تخصك انت وكانت في عالم افتراضي. افتحي ذراعيك للحياة وهي ستستقبلك وقتها بالاحضان

عزيزتي، هل ما زلت متزوجه الان؟ هل لديك اولاد؟ خبرينا اكثر عن حياتك وماذا تفعلين؟

قبل 1 سنة

عزيزتي , أغلب هذه العلاقات لا تمت للواقع بصلة , هي افتراضية أيضاً كما العالم الذي يحتويها , لا تجعلي حياتك تتوقف عنده ’. بل استمري في حياتك وخططي لها من جديد بعيداً عن التفكير بما حصل , وحاولي أن تنجزي شيئاً جديداً تنفعين به نفسك فتحبينها وتعوضيها عن الأيام التي مضت ,وفقك الله لما يحب ويرضى

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.