السؤال

قبل 10 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

هل اخبره بأنني مطلقة؟(1)

السلام عليكم انا فتاة ابلغ من العمر 26سنة مطلقة و لدي طفل عمره 4سنوات منذ طلقي من 3سنوات لم تكن لي علاقة مع رجل من اي نوع نظرا للمشاكل التي مررت منها في زواجي. مؤخرا تعرفت عبر النت على رجل يكبرني ب 16سنة و اصبحنا على علاقة رغم انه في مدينة غير مدينتي لكنه ياتي مرتين الى ثلاث مرات في الشهر لمقابلتي هو طيب حنون و يخاف الله لكن لم يسبق له الزواج لانه اوضاعه المادية لم تكن تسمح .منذ عرفته اصبحت مواضبة على الصلاة و تغيرت اشياء كتيرة في حياتي وهو قال لي عن موضوع الزواج و يريدني زوجة عندما يجهز نفسه لانه لا يريد لعلاقتنا ان تستمر هكذا لكن المشكلة هو لا يعرف اني مطلقة و لدي طفل و انا احبه كثيرا و هو ايضا يحبني و يحترمني و اخاف ان اخسره و لا اعلم هل اصارحه الان او اتركه حتى يطلب المجيء الى بيت اهلي ساعدوني ارجوكم.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الافضل لك ان تصارحيه ، سيعلم بالحقيقيه عاجلا ام اجلا فلم التأجيل في مسأله مهمه كهذه. سيفقد ثقته بك عندما تضعينه امام الامر الواقع وبعد ان تكوني قد كتمت عنه الحقيقه كل هذا الوقت . اذا كان لن يتزوجك كونك مطلقه ولديك طفلا فالافضل ان تعلمي الان واذا كان باق عليك فعلا لن يؤثر عليه هذا الوضع . اهم شيء في العلاقه ان تكون مبنيه على الصراحه والشفافيه والثقه والاحترام بين الطرفين ، فاذا اخفيت عنه وضعك الاجتماعي خسرت ثقته واحترامه وقد يتركك لهذا السبب لا لكونك مطلقه . بادري بمصارحته في اسرع وقت واتركي له حريه القرار .اذا انفصلتما فاعلمي ان مسؤوليتك تجاه طفلك اهم من الزواج وكوني ايجابيه متفائلة لان كل انسان يأخذ نصيبه في هذه الدنيا وقد يكون القدر قد خبأ لك مستقبلا افضل لك ولطفلك .

قبل 8 شهر

هل تخفي مثل هذه الاشياء --أنتي خدعتي الرجل ومصيره يعرف كل شيء عنك --لذلك صارحيه بكل شيء

قبل 10 شهر

اخبريه الان افضل من ان تخبريه عندما يقرر الخطبه .. لان لو اخبرتيه متاخر لن يثق فيك ابدا ويصبح شكاك بمدى صراحتك اما لو اخبرتيه الان سيتقبل الامر وستتفقان اما الزواج او لا وسيكون طريقكما واضح ومعلوم

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.